صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
 
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

بيانات صحفية English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


حركة العدل والمساواة السودانية قيادة الدكتور ادريس ابراهيم ازرق
Jul 13, 2008, 22:43

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

حركة العدل والمساواة السودانية قيادة الدكتور ادريس ابراهيم ازرق

بيان حول مالات الوضع السياسى الراهن فى السودان

 

جاءت الحركة بعد اختلال موازين السلطة والثروة واستشراء الظلم والاستبداد فى السودان , واستجابة لضمير الشعب الذى يعانى ويكابد صعوبات متعددة يقاسى الفقر ويعانى اضطهادا سياسيا وابتزازا اقتصاديا واستعلاء فكريا , انطلقت حركة العدل والمساواة فى الواقع السياسى والثورى كحركة شعبية مهمومة بقضايا المهمشين فى البلاد وذلك بعد أن فقدنا الامل فى عهد الحكومات المتعاقبة وقدرة الاحزاب السياسية على اصلاح شأن الوطن وحياة المواطن ,
وبمناسبة مرور خمسة اعوام لانطلاقة الحركة وتدشين نشاطها السياسى والعسكرى تجدد الحركة وتأكد سعيها الدؤوب واصرارها على القضاء لظاهرة الظلم الاجتماعى المنظم والاستبداد السياسى المستحكم وجميع أشكال الاقصاء الاقتصادى والاستعلاء الفكرى والاستلاب الثقافى فى البلاد ..
فقد ناضلت حركتكم الجسورة وقدمت تضحيات جسام واحتسبت ارتال من الشهداء من اجل رفاهية شعبنا وقيم الحرية والدمقراطية تأسيسا لدولة الحق والقانون ليسود العدل والمساواة تراب الوطن .
كما تشيد الحركة وتثمن المواقف العظيمة والمشرفة لشعبنا الصامد فى جميع اقاليم السودان المختلفة مع طروحات الحركة ودعمهم اللمحدود وتحملهم لجميع المحن الذى يعانون منه جراء سياسات القلة الحاكمة فى الخرطوم ورفضهم المطلق لكافة اشكال الظلم والاستبداد.
وفى ظل الاوضاع الحالية ومعطيات الراهن السياسى تأكد لنا بدون ادنى شك بأن الدولة السودانية دولة فاشلة وينطبق عليها جميع مؤشرات الدولة الفاشلة وذلك بأن القلة الحاكمة منذ مايسمى بالحكم الوطنى دأبت على احتكار السلطة والثروة والمعرفة وعمدو على اقصاء جميع ابناء الاقليم السودانية ورفضو مشاركتهم مشاركة حقيقية وعمدو على ارغام الشعب على طاعتهم بهيمنتهم على مؤسسات الدولة المختلفة وعاملو المحتجين بالقهر والبطش فى جنوبنا الحبيب وكردفات ودارفور والشرق منتهجين سياسة القتل الجماعى وسياسة الارض المحروقة مما خلق حالة من الهجرات الانتقائية والنزوح واللجوء.
حتى جميع الاتفاقيات التى وقعتها الدولة السودانية منذ اتفاقية اديس ابابا عام 1972 واتفاقية الخرطوم للسلام عام 1998 وانفاقية نيفاشا , واتفاقية ابوجا, واتفاقية اسمرا لم تلتزم الدولة السودانية بتنفيزها كاملة بل تمرست الدولة على افراغ الاتفاقيات من محتواها ومضمونها مما أكد أن الدولة السودانية خارجة عن القانون.

اتفاقية التراضى الوطنى :-

جاءت اتفاقية التراضى الوطنى بعد الهجوم على امدرمان مباشرةا بين حزب المؤتمر الوطنى الحاكم زحزب الامة بقيادة اصادق المهدى فالحركة ترى بمايسمى بالتراضى الوطنى ماهى الامحاولة للتراضى لقتل شعب دارفور واقصاء المهمشين من الاقتراب لسدة الحكم فى البلاد , وفى الحد زاته محاولة عنصرية للملمة اشلال مؤسسة الجلابة المنهارة.

قانون الانتخابات .-

الحركة ترى بأن مايسمى بقانون الانتخابات الذى تم اجازته بواسطة البرلمان لن نعترف به ولابالنظام الدستورى الحالى والبرلمان الحالى ماهو الاعبارة عن نادى لحزب شمولى يقرر مايشاء ويبطل مايريد اما الحديث عن انتخابات فى ظل الظروف الراهنة والتهاب الصراع فى اغلب اقاليم السودان وتعجل الحزب الحاكم على اجازة القانون يأكد حرص القلة الحاكمة على جعل الانتخابات المزمع اجراءها محاولة استنساخ الاستعمار الدكتاتورى القديم بواحد اخر جديد وبشكل دمقراطى وبطريقة اكثر تخلفا لاجتهاض المهمشين .

محاكم التفتيش.-

ترى الحركة بأن المحاكمات التى تجرى حاليا فى الخرطوم تحت شعار غزوة امدرمان محاكمات غير عادلة وفاقدة للشرعية لان الجهاذ القضائى فى البلاد لم يكن محايدا على الاطلاق والجهاز القضائى مؤسسة سياسية تقع تحت امرة الجهاز التنفيذى الذى يسيطر عليه حزب المؤتمر الوطنى والقضاء فى الاغلب ضباط أمن وان اغلب المتهمين من ابناء غرب السودان ( كردفان ودارفور) تم اعتقالهم من منازلهم وهذا يأكد تماما الطابع العنصرى للنظام الحاكم لتصفية ابناء الغرب من الوجود .

الاوضاع فى اقليم دارفور.-

اما الاوضاع الحالية فى دارفور يعتريه كثيرا من الاختلالات اذ يموت يوميا اكثر من 100 مواطن يتم تصفيتهم من قبل النظام بدواعى عنصرية ومازالت القلة الحاكمة تنتهج سياسة الارض المحروقة والتطهير العرقى والابادة الجماعية وذلك بقصف طائراتها للقرى والفرقان, وينتهج ايضا سياسة الجلد الماجلدك جر فيه الشوك وذلك باثارة الفتن بين قبائل دارفور وتاجيج النعرات القبلية فبالامس القريب اجج النظام صراع بين قبيلتى البنى هلبة والترجم وتم استهداف مباشر على قبيلة البنى هلبة وقزفت الحكومة جميع مواقع القبيلة بالاليات الثقيلة والطائرات.
اما اوضاع النازحين فى جميع المعسكرات بدارفور يعانون من ضيق فى الغزاء والكساء ويعيشون حالة من الخوف والرعب اذا لم يستطيع النازح مغادرة بوابة المعسكر خوفا من القتل والاغتصاب ممايوحى بأن المعسكرات ماهى الا عبارة عن سجن كبير لشعبنا.

التسوية السياسية.

وفى الاطار السياسى نجد بأن القلة الحاكمة تنتهج اسلوب المراوقة والمماطلة وهروب متعمد من دفع استحقاقات التسوية السياسية لرفضها المطلق مشاركة ابناء دارفور مشاركة حقيقية فى ادارة البلاد واصرار القلة الحاكمة على الحلول العسكرية والامنية.

المخرج من الازمة فى السودان..-

اذاء جميع المؤشرات الراهنة الحركة ترى بأن المخرج الوحيد من الازمة فى البلاد يتطلب وحدة حقيقية بين جميع القوة الثورية والاحزاب السياسية وتلاحم جميع منظمات المجتمع المدنى وابناء اقاليم السودان المختلفة وان يتحركو جميعا صوب الخرطوم وهنالك تكتمل اللوحة لتغيير النظام العنصرى البغيض وانقاذ الوطن من جميع اشكال التشرزم والانهيار حتى نتمكن من تأسيس دولة الحق والقانون ابطالا لجميع الحروب الاهلية لتمكين لدولة العدل والمساواة .

شرف الدين محمود محمد
امين الاعلام والثقافة

الناطق الرسمى

هولندا 0031642417966

 


www.sudanjem.info



© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

بيانات صحفية
  • حركة جيش تحرير السودان بيان هام
  • جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى الكاتب الصحفي حسن ساتي
  • بيان تحالف القوي الوطنية الطلابية جامعة النيلين
  • هيئة شورى القبائل العربية بدارفور
  • بيان رقم (4) هام من قيادات ومكاتب حركة وجيش تحرير السودان بالداخل والخارج
  • بيان بخصوص المبادرة العربية من رابطة أبناء دارفور الكبرى
  • سودان المهجر بحزب الأمة القومي ينعى د. عبدالنبي علي أحمد الأمين العام للحزب
  • بيان من رابطة نهر عطبره
  • بيان من حركة تحرير السودان بخصوص مذكرة المدعى العام لمحكمة الجنايات الدولية فى مقتل جنود الاتحاد الافريقى بحسكنيتة
  • بيان هام من مكتب حركة/جيش تحرير السودان بكنداــ حول الهجوم العدوانى الغاشم على مواقع الحركة فى شمال دارفور
  • حركة وجيش تحرير السودان فصيل القائد سليمان مرجان بيان عسكري
  • بيان هام من رابطة إعلاميي وصحافيي دارفور
  • بيان صحفى -- الحركة الشعبية لتحرير السودان - القطاع الشمالى
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية
  • بيان مهم حول استهداف ومحاولة اغتيال رئيس مكتب العدل والمساواة بالقاهرة
  • بيان من القائد العام لقوات جبهة القوى الثورية المتحدة
  • بيان مهم حول استهداف ومحاولة اغتيال رئيس مكتب العدل والمساواة بالقاهرة
  • بيان صحفي من السفارة البريطانية - الخرطوم رداً على تقاريرٍ عن مقابلةٍ مع وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند
  • بيان من حركة/جيش تحرير السودان بخصوص وقف إطلاق النار الفوري الذي وعد به رأس النظام
  • بيان من تجمع كردفان للتنمية بالسودان
  • المنظمة السودانية لحقوق الأنسان – القاهرة:خروقات جسيمة لحرية الصحافة وحقوق الصحفيين
  • بيان مشترك من لجنة مناهضة سد كجبار و دال
  • بيان من أمانة الطلاب الحزب الاتحادي الديمقراطي
  • بيان هام من الحزب الاتحادي الديمقراطي بمنطقة واشنطن الكبرى
  • بيان مهم من حركة وجيش تحرير السودان
  • بيان من جمعية الصحفيين بالسعودية حول الممارسات التعسفية ضد الصحافة والحريات العامة
  • بيان من أمانة الطلاب الحزب الاتحادي الديمقراطي
  • بيان من الهيئة الشعبية السودانية من اجل الحريات
  • بيان من الحركة الوطنية السودانية الديمقراطية حول ادعائات البشير لوقف اطلاق النار
  • بيا ن من حركة تحرير السودان العلاقة بين الانقاذ ونظرية تكميم الافواه
  • بيان من قيادة حركة و جيش تحرير السودان بالداخل حول خطاب البشير بشان دارفور
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول إفتراءات مركز السودان للخدمات الصحفية SMC
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول خرق نظام الخرطوم وقف اطلاق النار الذي أعلنه بالأمس القريب
  • بيان من مؤتمر البجا
  • أتحاد عام نازحي و لاجئى دارفور يرفض تصريحات البشير الخاصة بالتعوضات و العودة والأعمار
  • بيان حركة تحرير السودان حول خطاب البشير
  • بيان حول موقف تحالف نمور السودان تجاه دعوات البشير الأخيرة
  • بيان حزب البعث العربي الإشتراكي - قطر السودان - منظمات بحري وشرق النيل ( حول الأحداث بمنطقة العيلفون)
  • بيان هام من جبهة القوى الثورية المتحدة حول قرار حكومة المؤتمر الوطنى لوقف اطلاق النار
  • بيان من اتحاد ابناء دارفور بالمملكة المتحدة و ايرلندا بخصوص ما يسمى ملتقى مبادرة اهل السودان