صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
 
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

بيانات صحفية English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


بيان من الناطق الرسمى باسم الحركة الشعبية بحصوص التحقيق مع وزير رئاسة مجلس الوزراء
Jul 10, 2008, 21:03

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
 
إستجواب وزير رئاسة مجلس الوزراء فى يوم الدستور والسلام وبداية حكومة الوحدة الوطنية إستهداف سياسى أم تخبط إدارى
 
قبل ثلاث سنوات وفى أيام تقابل يوم أمس واليوم وصل الخرطوم الزعيم التاريخى للحركة الشعبية والقائد العام للجيش الشعبى لتحرير السودان والمفكر الثورى الكبير الدكتور/ جون قرنق دى مبيور فى فاتحة عهدأ جديد عنوانه السلام والحرية والمصالحة والأمال العراض فى بناء سودان جديد يتسع للأحلام الكبيرة وأستقبل كما لم يستقبل أحدأ من قبله كان ذلك فى عصر يوم الجمعة الموافق/ 8/يوليو/2005م وفى صبيحة اليوم الثانى أدى القسم نائبأ أول لجمهورية السودان مقسمأ على حماية الدستور وإيذانأ لبداية عصر التحول الديمقراطى والحريات واليوم تم أختيار نفس التاريخ عن قصد أو مصادفة للتحقيق مع الوزير الأول فى حكومة الوحدة الوطنية والأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان بطريقة تفوح منها رائحة الأستهداف السياسى أو التخبط الإدارى أو الأثنين معأ والقرار معيب من الناحية السياسية والقانونية والإجرائية وهو محاولة من بعض أعضاء المؤتمر الوطنى لتنفيذ مطالب سبق أن طالبوا بها قبل القرار فى أجهزة الأعلام والقرار هو إستجابة لرغبة تلك القيادات من المؤتمر الوطنى وبالتالى فهو لجنة تحقيق من المؤتمر الوطنى مع الحركة الشعبية لتحرير السودان وليس مع وزير رئاسة مجلس الوزراء بل هو موجه لموقف الحركة الشعبية الداعى لضرورة الألتزام بالدستور وسيادة حكم القانون ورفع الرقابة عن الصحف وليس موجهأ لوزير رئاسة مجلس الوزراء والأمين العام للحركة الشعبية وفوق ذلك فهو:
 من ناحية الإجراءات:-
  1/ سرب القرار إلى الصحف رغم أنه سرى وشخصى قبل وصوله للوزير المعنى.
  2/ جاء إستجابة لما يطلبه بعض قيادات المؤتمر الوطنى وكأن حكومة الوحدة الوطنية مرادف  لعبارة حكومة المؤتمر الوطنى. .
      
  3/ لم يشرك مجلس الوزراء فى مناقشة قضية وزيره الأول وهو أخر من يعلم.
  4/ وزير رئاسة مجلس الوزراء معين من قبل النائب الأول ورئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان القائد/ سلفا كير ميارديت ومؤسسة الرئاسة تضم النائب الأول وتعمل بموافقته ورضائه لأسيما فى ما يخص الحركة الشعبية من مهام وقضايا وهو ما لم يحدث.
  5/ لم يطالب من الوزير حتى توضيح موقفه عبر إستجواب أو لقاء مباشر من أى من المسئولين اللذين أتخذوا القرار.
من الناحية السياسية:-
  1/ القرار مؤسف وإذا  ما تم الاصرار على تنفيذه سوف يؤدى إلى تداعيات سلبية فى العلاقات بين المؤتمر الوطنى والحركة الشعبية وأتى فى وقت أحوج ما تكون فيه بلادنا لعلاقات جيدة وتفاهم مشترك بين الطرفين وكلنا نعلم المرحلة الدقيقة والمصاعب التى تواجه السودان اليوم قبل الغد ولا حوجة لمزيد من الشرح والتفصيل.
  2/ إذا لم يتحدث الوزير الأول فى هذه البلد فكيف سيتحدث المواطن العادى.
  3/ القرار يبدو بوضوح إنه إستهداف سياسى لن يمر ولن يفيد أى من أطراف الشراكة فى الحكم.
  4/ لجنةالتحقيق مكونة من وزيرين من المؤتمر الوطنى فى إهمال تام لوزراء الحركة الشعبية والأحزاب الأخرى فى حكومة الوحدة الوطنية فكيف يستقيم أن يكون القاضى هو الخصم.
  5/ وزير رئاسة مجلس الوزراء وبحكم دستور الحركة الشعبية الصادر من مؤتمرها العام الثانى سوف يغادر موقعه فى وقت وجيز وقد ابلغ النائب الأول ذلك لمؤسسة الرئاسة ولا حوجة لكل هذة الجلبة ولا سيما ان بلادنا تواجه قضايا أهم وأكثر تعقيدأ فى الداخل ومع المجتمع الدولى.
فى الختام فان رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان القائد/ سلفا كير ميارديت سبق وان دعى أعضاء من قيادة الحركة الشعبية لإجتماع عاجل غدأ بمدينة جوبا لمناقشة قضايا وطنية كبرى متعلقة بالمصالح العليا للسودان, ولما كان قرار رفع الحصانة والتحقيق مع وزير رئاسة مجلس الوزراء قد أتى عشية هذا الإجتماع الهام فان رئيس الحركة وأعضاء القيادة المجتمعين غدأ بجوبا سوف يعالجون هذه القضية بمسئولية وحزم وبالشكل الذى يخدم مصالح الوطن والمواطن والحركة الشعبية لتحرير السودان. ونحن نثق إنها قضية طابعها ألأفتعال وتضر بعلاقات المؤتمر الوطنى والحركة الشعبية ويجب العمل على تجاوزها والتركيز على القضايا الأهم التى تواجه السودان ولا سبيل لذلك الأ بالعمل سويأ لتنفيذ إتفاقية السلام الشامل والحل العادل والعاجل لقضية دارفور وترسيخ عرى العمل المشترك والأحترام المتبادل لمؤسسات الدولة والمجتمع المدنى والقوى السياسية.
 
 
 
 
ياسر عرمان
الناطق الرسمى باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان
 

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

بيانات صحفية
  • حركة جيش تحرير السودان بيان هام
  • جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى الكاتب الصحفي حسن ساتي
  • بيان تحالف القوي الوطنية الطلابية جامعة النيلين
  • هيئة شورى القبائل العربية بدارفور
  • بيان رقم (4) هام من قيادات ومكاتب حركة وجيش تحرير السودان بالداخل والخارج
  • بيان بخصوص المبادرة العربية من رابطة أبناء دارفور الكبرى
  • سودان المهجر بحزب الأمة القومي ينعى د. عبدالنبي علي أحمد الأمين العام للحزب
  • بيان من رابطة نهر عطبره
  • بيان من حركة تحرير السودان بخصوص مذكرة المدعى العام لمحكمة الجنايات الدولية فى مقتل جنود الاتحاد الافريقى بحسكنيتة
  • بيان هام من مكتب حركة/جيش تحرير السودان بكنداــ حول الهجوم العدوانى الغاشم على مواقع الحركة فى شمال دارفور
  • حركة وجيش تحرير السودان فصيل القائد سليمان مرجان بيان عسكري
  • بيان هام من رابطة إعلاميي وصحافيي دارفور
  • بيان صحفى -- الحركة الشعبية لتحرير السودان - القطاع الشمالى
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية
  • بيان مهم حول استهداف ومحاولة اغتيال رئيس مكتب العدل والمساواة بالقاهرة
  • بيان من القائد العام لقوات جبهة القوى الثورية المتحدة
  • بيان مهم حول استهداف ومحاولة اغتيال رئيس مكتب العدل والمساواة بالقاهرة
  • بيان صحفي من السفارة البريطانية - الخرطوم رداً على تقاريرٍ عن مقابلةٍ مع وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند
  • بيان من حركة/جيش تحرير السودان بخصوص وقف إطلاق النار الفوري الذي وعد به رأس النظام
  • بيان من تجمع كردفان للتنمية بالسودان
  • المنظمة السودانية لحقوق الأنسان – القاهرة:خروقات جسيمة لحرية الصحافة وحقوق الصحفيين
  • بيان مشترك من لجنة مناهضة سد كجبار و دال
  • بيان من أمانة الطلاب الحزب الاتحادي الديمقراطي
  • بيان هام من الحزب الاتحادي الديمقراطي بمنطقة واشنطن الكبرى
  • بيان مهم من حركة وجيش تحرير السودان
  • بيان من جمعية الصحفيين بالسعودية حول الممارسات التعسفية ضد الصحافة والحريات العامة
  • بيان من أمانة الطلاب الحزب الاتحادي الديمقراطي
  • بيان من الهيئة الشعبية السودانية من اجل الحريات
  • بيان من الحركة الوطنية السودانية الديمقراطية حول ادعائات البشير لوقف اطلاق النار
  • بيا ن من حركة تحرير السودان العلاقة بين الانقاذ ونظرية تكميم الافواه
  • بيان من قيادة حركة و جيش تحرير السودان بالداخل حول خطاب البشير بشان دارفور
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول إفتراءات مركز السودان للخدمات الصحفية SMC
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول خرق نظام الخرطوم وقف اطلاق النار الذي أعلنه بالأمس القريب
  • بيان من مؤتمر البجا
  • أتحاد عام نازحي و لاجئى دارفور يرفض تصريحات البشير الخاصة بالتعوضات و العودة والأعمار
  • بيان حركة تحرير السودان حول خطاب البشير
  • بيان حول موقف تحالف نمور السودان تجاه دعوات البشير الأخيرة
  • بيان حزب البعث العربي الإشتراكي - قطر السودان - منظمات بحري وشرق النيل ( حول الأحداث بمنطقة العيلفون)
  • بيان هام من جبهة القوى الثورية المتحدة حول قرار حكومة المؤتمر الوطنى لوقف اطلاق النار
  • بيان من اتحاد ابناء دارفور بالمملكة المتحدة و ايرلندا بخصوص ما يسمى ملتقى مبادرة اهل السودان