صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : تقارير English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


هل للحركة خيارات اخرى بعد اجازة قانون الانتخابات !!
Jul 8, 2008, 19:53

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

هل للحركة خيارات اخرى بعد اجازة قانون الانتخابات !!

تقرير : ميسرة حسن يعقوب

ليست للحركة الشعبية وحدها التى تتهيب صناديق الاقتراع وتخاف ان تخضع لامتحان الاختيار الشعبي ، هناك قوى سياسية عديدة بدت كمن فوجئت بأن ( غدا الامتحان ) ولهذا فان من غير المستبعد طوال الاشهر القليلة المقبلة ان تقع ( مغامرات ) من شاكلة مغامرة امدرمان الفاشلة في العاشر من مايو المنصرم فالحركة الشعبية لم تنفى حتى الان – ولو على سبيل المغالطة – ما رشح من انباء بوجود تحرك لها بالتنسيق مع العدل والمساواة بتسهيل مرور مقاتليها عن طريق اقليمها ، كما لم تنف التحرك الذى قيل انه يستهدف ضرب خزان الرصيرص . فالانتخابات العامة بعد اجازة قانون الانتخابات العامة ستضع كل هذه القوى السياسية في حجمها الطبيعي ، وقد لا يجد البعض ما يتمنى ويشتهي ، وقد ( يسقط ) البعض سقوطا مدوياً ، ذلك لان الارادة الشعبية في بلد كالسودان غالبه ساسة واذكياء ، ارادة بالغة الحساسية والدقة ، ولم يحدث ان دخلت في ( مغامرة ) ولا كان خيارها في يوم من الايام مفارقاً لطبيعة الاشياء ، ولهذا فان من يراهن على خداع الارادة الشعبية السودانية ويوم اقناعها بالمستقبل ، فهو في حاجة الى اعادة حساباته واعادة قراءه سايكلوجية الفرد السوداني . فالحركة الشعبية ربما كانت في يوم ما خياراً جاذباً لقطاعات من السودانيين غير ان تجربة ثلاثة اعوام في السلطة كانت كفيلة حتى للاغبياء ان يقرأوا ما يمكن ان تفعله وما هى مهمومة به فقد انقضت هذه السنوات الثلاث ولم يسجل في اعمال السنة للحركة الشعبية عملاً بعينه نالت عليه درجة واحدة ، وقد كان بوسعها اذا احسنت النية ان تحل الازمة في دارفور ، على الاقل ان لتحافظ على مكتسبات السلام الموقع في نيفاشا ، كما كان بوسعها ان تجمع فرقاء دارفور على اقل تقدير وتضع امامهم درس الحروب ، وكيف انها وبعد عقدين من الحرب المتواصلة والقتال الضروس جلست في خاتمة المطاف الى طاولة التفاوض وانتقلت من الهدم والتدمير الى البناء ، وانها وبقدر ما كانت تهدم وتدمر بسهولة فهى عاجزة الان عن البناء والاعمار . لو ان الحركة الشعبية كانت قد فعلت ذلك ( كأضعف الايمان ) فلربما حسبنا لها انها فعلت شيئاً من اجل السودان ، او انها وضعت في خزانة البلاد السياسية ( رصيداً ) تستفيد منه هى وتستفيد منه البلاد لكل ذلك فان من الطبيعي الان ان تبحث الحركة الشعبية عن وسيلة اخرى تستبق بها الانتخابات العامة وليس ادل على ذلك من ان القيادي الشاب ياسر عرمان حاول مؤخراً ان يشرح موقف الحركة من قانون الانتخابات العامة والملابسات المطولة التى احاطت به الى حين اجازته ، فأظهر تناقضاً لم يزد موقف الحركة لدى شركائها ولدى حلفائها في المعارضة الا سوءاً . فلا هى ارضت شركائها في السلطة بتذبذبها في مواقفها ولا هى اراحت حلفائها المفترضين في المعارضة وجاءت لهم بمكسب سياسي ، وكان ياسر عرمان مثيراً للضحك وهو يقول ان حركته اضطرت ( للتصويت للالتزام بالدستور واتفاق السلام الشامل ومواعيد الانتخابات ) !! ترى ، وماذا كان لدى الحركة من خيار ، اخي ياسر .


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

تقارير
  • دارفور استمرار لغة الرصاص ،، فشل (اهل السودان)
  • بدأ عدها التنازلى الإنتخابات...والدعم الخارجي
  • احتضنتها جوبا : (الشعبية)...البحث عن الوحدة الجنوبية!!
  • في الخرطوم حسني مبارك...أى مفاتيح الحل يحمل
  • البســـاط التشــادي الشعبية... في بلاط العدل والمساواة
  • غرب كردفان...تحت الرماد وميض نار
  • تقرير إخباري. تشريد وتجويع أكثر من عشرة ألف عامل
  • تبعثرت أوراقه المعارضة...البحث عن منقذ
  • العلاقات السودانية التشادية.. إدمان الاتفاقيات ونقضها
  • أبيي...ورحلة العودة للإستقرار
  • قاضي، يزرع الأمل يونميس...مهددات تواجه السلام
  • حركات دارفور تشتت الرؤية...ومأزق التوحيد
  • محاسبة السياسيين...محطات المغادرة تقرير:خالد البلولة إزيرق
  • تأجيل الإنتخابات الوطني والشعبية.. تحدي الإدارة والإرادة
  • الدوحة على الخط...دارفور... قطار الأزمة يصل محطة العرب
  • جمدت نشاطها بدارفور الحركة...الضغط بكرت الإنسحاب
  • الجنوب.. ألغام في الطريق لمحاربة الفساد
  • اختطاف الطائرات الاحتجاج... بأرواح الأبرياء
  • كما في غرب السودان في شرقه: صراع مرير على السلطة
  • السودان: هل تكون الزراعة هي الحل للأغنياء أيضا؟
  • فرص توحد الحركة الإسلامية بالسودان تتراجع
  • النيِّل أبو قرون يراجع الفكر الإسلامي بطروحات جريئة
  • الشعبي) يشترط لتوحيد الحركة الإسلامية والأفندي يتناول أخطاء البداية
  • بعضهم يزورها لأول مرة :رؤساء التحرير في دارفور.. نظرة من قرب
  • الفضائية السودانية... امكانية المزج بين التطور التقني والتحريري
  • نهر الرهد يتمرد ويحيل مدينة المفازة وضواحيها الي جزر
  • البشير يعتذر عن عدم المشاركة في قمة الشراكة بزامبيا.. والسنغال تستبعد تأمين اللجوء له
  • الاتحاد الأوروبي وجنوب أفريقيا يطالبان الرئيس السوداني بإشارة تثبت أنه تلقى «رسالة» المحكمة الدولية
  • عبد الله واد: السنغال لن توفر اللجوء للبشير
  • الخرطوم: المظاهرات «دولاب عمل يومي» حتى يُهزم مدعي جنايات لاهاي
  • ديوان الزكاة:اوكامبو يستهدف النيل من كرامة السودان وسيادته وتجربته الحضارية والروحية
  • محللون: توقعات بتعرض السودان للمزيد من الابتزاز وزعزعة الأمن
  • الخروج من مطب (أوكامبو)...!! (1-2)
  • تظاهرات غاضبة لليوم الثاني في الخرطوم والترابي يرفض «التحجّج بالسيادة» ويؤيد «العدالة الدولية»
  • السودان في مهب عواصف سياسية إحداها تطال رأس الدولة
  • هل للحركة خيارات اخرى بعد اجازة قانون الانتخابات !!
  • قيادى سوداني: نحن فاشلون.. ولكن أمامنا فرصة ذهبية للازدهار يجب استثمارها
  • «المؤتمر الوطني» يحمل بعنف على آموم: كلام غير مسؤول لوزير غير مسؤول
  • الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي:هناك حاجة لقمة للاسراع بسلام دارفور
  • مناوي وصل إنجمينا بدون علم حركته
  • 'كيف نعود' المعضلة الرئيسية للاجئين السودانيين في مصر
  • مستشار الرئيس السوداني يحدد 5 عوامل تهدد الأمن القومي العربي
  • الخرطوم تعلن بدء محاكمة «أسرى العدل والمساواة» وحملة جديدة ضد طرابلس لاتهامها بدعم المتمرّدين
  • إتفاقية أبيى جاءت على حساب المسيرية وإقتسام عائدات نفطها هو البند الاساسى
  • أبيي: حدود وإدارة مؤقتة.. وترحيل الخلافات للتحكيم الدولي
  • البشير: "النفط" هو أساس المشكلة مع الولايات المتحدة
  • زحمة وفود أمريكية في السودان
  • مبادرة الميرغني ... السير على الأرض الملغومة
  • قادة هجوم الخرطوم ينفون اتهاما مصريا بدعم إيران لهم لإسقاط البشير
  • الأمم المتحدة : أحداث أبيي حرب شاملة
  • نص اتفاقية التراضى الوطنى بين المؤتمر الوطنى وحزب الامة
  • روجر ونتر.. تمثيل شخصي بعقلية أمريكية
  • حكومة الجنوب:وينتر مجرد صديق..والوطني يحذر من خطورته
  • أوضاع إنسانية صعبة لنازحي اشتباكات أبيي بالسودان
  • التقريـر السياسي للمؤتمـر الخامس للحزب الشيوعي السوداني
  • الهدوء يعود لأم درمان بعد اشتباكات دامية
  • هجمات على عمال الإغاثة تعرقل العمل في جنوب السودان
  • الاوضاع الانسانية.. الملف المنسي في اتفاقية الشرق
  • طريق الآلام .. من دارفور إلى إسرائيل
  • أبيي.. القوات الدولية على الأبواب خالد البلولة إزيرق
  • الأمم المتحدة: الحكومة السودانية والمتمردون ارتكبوا انتهاكات
  • الشرق الاوسط: فتاة سودانية تعرضت للتشويه بمادة حارقة تثير تعاطفا كبيرا
  • ساركوزي ينتقد السودان على خلفية مقتل جندي فرنسي
  • الصين: ربط قضية دارفور بالألعاب الأولمبية يتعارض مع مبدأ فصل الرياضة عن السياسة
  • عائلات دارفورية مشتتة تنعي مستقبلها الضائع
  • جرائم القتل والسرقة تقلق مضاجع مواطني نيالا
  • القوات الأوروبية في تشاد ونذر مواجهة مع السودان
  • السودان يعيد فرض الرقابة على الصحف
  • رويترز: لاجئو دارفور ينشدون السلامة في تشاد
  • ادادا في دائرة التخدير الهجين حلبة جديدة للصراع
  • الجلابة.. من هم؟
  • اكثر من سيناريو واحتمال الإنتخابات بدون دارفور.. كيف ستتم؟!
  • سكان دارفور بدأوا يفقدون الثقة في إرادة المجتمع الدولي
  • الأراضي المحررة.. هدف القوات المسلحة
  • قطاع الطرق يهددون توزيع المساعدات الغذائية في دافور
  • مراجعـــة نيفاشـــا.. مسرح جديد للتحالفات
  • القوى السياسية..البحث عن شعرة معاوية
  • اهالي دارفور سعداء بالقوة المختلطة الجديدة
  • سلفا في القاهرة...أكثر من هدف تقرير:خالد البلولة إزيرق
  • مؤتمـــر الحركـــة..لا يمكن الوصول إليه حالياً
  • بعد إفتتاح مقره الجيش الشعبي..إستعد..إنتباه !!
  • هيكلة الوطني: تحديات الشراكة وضرورات المرحلة .....تقرير:عوض جاد السيد
  • تساؤلات في انتظار الإجابة بعد فتح التحقيق حول سقوط مروحية (قرنق)