صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
 
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

بيانات صحفية English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


بيان من حركة اللجان الثورية السودانية بالجماهيرية العظمى
Jun 17, 2008, 18:24

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

بيان من حركة اللجان الثورية السودانية

بالجماهيرية العظمي

   إن الحملة التى يقودها بعض الكتاب المأجورين و محترفي الارتزاق والعمالة ، على صفحات بعض الصحف السودانية من جهات دافعت الثمن ، يحاولون أن يصطادوا فى الماء العكر ، لكي يعكروا صفو العلاقات السودانية الليبية الأزلية بحكم الجوار والجغرافيا و التاريخ ، فموافق ليبيا مشهود لها بأنها دائما تسعي لترميم صدع الشروخ التى تبرز بين الفينة و الآخر فى جدران أقاليم السودان المختلفة سواء فى الجنوب ، أو الغرب ، أو الشرق ، حيث قدمت ليبيا عدة مبادرات لحل أزمات النزاعات الداخلية ، و كان آخرها مجهوداتها ومواقفها فى حل قضية دار فور ، و الوفود المأكوكية ذاهباً و إياباً ، حيث فتحت ليبيا أراضيها على مصراعيها ووضعت كل إمكانياتها المادية و المعنوية لحل قضية دار فور ، و الوفد الليبي حاضراً فى كل المساعي المحلية و الإقليمية والدولية .

    كما أن ليبيا دائماً تسعى لاستقرار المنطقة فى دول الجوار ، خاصة دول الساحل و الصحراء ، و المجهودات التى بذلتها عدة مرات و التى تتوج دائماً بلقاء الرئيسان عمر البشير و إدريس دبي فى إعادة العلاقات بين الجارتين الشقيقتين .

    كما لا ننسى موقف ليبيا مع السودان فى حقبة التسعينات عندما صنف السودان من الدول الإرهابية و الراعية للإرهاب و حيث كان السودان فى مقدمة الدول فى القائمة السوداء فى العالم ، فوقفت ليبيا فى هذه الفترة بكل إمكانياتها و فى المحافل الدولية ضد دولة الاستكبار أمريكا ، ولا ننسى فى عام 1998ف عندما ضربت الولايات المتحدة الأمريكية مصنع الشفاء ، حيث خرج الاخ / العقيد القذافي قائد ثورة الفاتح و قاد مظاهرة كبرى فى طرابلس وقوفاً مع السودان ، حيث كان الاخ / العقيد وقتها يعاني من كسر فى رجله و يتكأ على عصا و بالرغم من ذلك طلع إلى الشارع و قاد المظاهرة و ندد بهتافات داويه ضد أمريكا .

    كما أن أراض ليبيا مفتوحة للسودانيين دون اى قيود بحكم الجوار و التاريخ و العلاقات الأزلية ، حيث يوجد فيها أكثر من المليون و نصف سوداني يعيشون وسط أشقاءهم الليبيين ، و أن مدراس ليبيا مفتوحة لهم يتعلمون فيها أبناءهم مجانا من الابتدائي إلى الجامعة و الدراسات العليا ، بالإضافة إلى المنح الدراسية التى تقدمها ليبيا للسودانيين حيث تخرج الآلاف من الجامعات الليبية فى مختلف   كلياتها . 

   فى الآونة الأخيرة قامت السلطات الليبية بالإفراج عن ما يقرب عن 1000 من السودانيين السجناء و الموقوفين بالسجون الليبية و سلمتهم للسلطات السودانية و ذلك لتمضية ما تبقي من محكومتيهم قرب أهلهم و ذويهم .

   أن أفاضل ليبيا على السودان لا تعد و لا تحصى ، حيث نجدها دائماً فى مقدمة الدول فى الوقوف مع السودان فى جميع المحن و الكوارث التى تحل بها و ما تقدمه من مساعدات و إعانات عبر الجسور الجوية و البرية .

   إن الحملة التى يقودها هؤلاء المدسوسين ذو الاتجاهات العدائية لتنفيذ أجندة خارجية مرتبطة بمصالحهم المادية لإزكاء نار الفتنة بين الجارتين الشقيقتين لهي مفضوحة و مكشوفة لدينا ، و سوف نضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه تجاوز الخطوط الحمراء للوقيعة بين الجارتين .

   أما ما يسمى بالطيب مصطفي و الذي يدعي زوراً و بهتاناً برئيس منبر السلام العادل لهو أبعد عن السلام و عن العدالة ، حيث ينادي هذا المنبر بانفصال الجنوب عن الشمال ، و معروف عن مواقف هذا الشخص أنه من دعاة الانفصالية و العنصرية ، حيث يسعى دائماً لتفتيت وحدة السودان وشق الصف الجنوبي و تفريق الجنوبيين وزرع الخلافات بينهم ، كما أن هذا العنصري و الانفصالي يثير الفتنة بين العرب و أبناء الغرب ، حيث يقول بأنه يخشى عن مصير [ العرب ] فى السودان من جراء الخطر( الزنجي )  عليه .. باعتبار ذلك بعضاً من هموم التيار الذي يمثله ذلك المنبر الانفصالي العنصري .

    فهذا النكرة المسمى الطيب مصطفي قد نصب نفسه بالتحدث نيابة عن أهل السودان ، و هذا الانفصالي و العنصري ينادي من خلاله منبره بإقامة دولة الشمال و انفصالها عن بقية أقاليم السودان و دولة الشمال عنده تبدأ من الجيلي و شمالاً .

    كل أهل السودان يعرفون هذا المسمى الطيب مصطفي بأنه أسوء مدير تلفزيون يمر على السودان عبر تاريخه ، وكل الشعب السوداني يعرف حال التلفزيون فى عهده الغابر ، و الذي و إلى بغير رجعة ، حيث تم إقصاءه عن التلفزيون و عن أى منصب آخر فى الدولة رغم  صلة القرابة التى تربطه بالأخ / الرئيس عمر البشير ، فالجميع يعرفون سوءته و عنصريته البغيضة وكراهيته للجنوبيين و أبناء الغرب .

     أما حديثه عن الكتاب الاخضر ، فهذا الكتاب يحمل فكر لحل كافة مشاكل البشرية حول الصراع على السلطة و الثروة  ، و لأن الطيب مصطفى  من الأغبياء ، لا يستطيع فهم فلسفة الكتاب الاخضر و ما يحتويه من حل لقضايا البشرية وسعادتها ، فالصراع الدائر الآن في السودان صراع على السلطة و الثروة ، فالسلطة سلطة الشعب يجب أن تمارسها عبر المؤتمرات الشعبية و اللجان الشعبية فهي صاحبة القرار دون تفرقة أو امتيازات بسبب الدين أو اللون أو العرق أو الطبقة أو القبيلة ، والثروة ثروة الشعب توزع عليهم بالتساوي  لتحقيق العدالة الاجتماعية .

  يا أهل السودان احذروا  هذا الانفصالي و العنصري و المثير للفتنة بين أبناء الوطن الواحد و الداعي لتفتيت وحدة السودان ، أما نحن الثوار فله بالمرصاد لأنه تخطى الخطوط الحمراء و سوف  يعرف مصيره المحتوم .

و إلى الامام و الكفاح الثورى مستمر

                                                

                                                    مكتب التنسيق العام

حركة اللجان الثورية السودانية

                                                    بالجماهيرية العظمي 

 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

بيانات صحفية
  • حركة جيش تحرير السودان بيان هام
  • جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى الكاتب الصحفي حسن ساتي
  • بيان تحالف القوي الوطنية الطلابية جامعة النيلين
  • هيئة شورى القبائل العربية بدارفور
  • بيان رقم (4) هام من قيادات ومكاتب حركة وجيش تحرير السودان بالداخل والخارج
  • بيان بخصوص المبادرة العربية من رابطة أبناء دارفور الكبرى
  • سودان المهجر بحزب الأمة القومي ينعى د. عبدالنبي علي أحمد الأمين العام للحزب
  • بيان من رابطة نهر عطبره
  • بيان من حركة تحرير السودان بخصوص مذكرة المدعى العام لمحكمة الجنايات الدولية فى مقتل جنود الاتحاد الافريقى بحسكنيتة
  • بيان هام من مكتب حركة/جيش تحرير السودان بكنداــ حول الهجوم العدوانى الغاشم على مواقع الحركة فى شمال دارفور
  • حركة وجيش تحرير السودان فصيل القائد سليمان مرجان بيان عسكري
  • بيان هام من رابطة إعلاميي وصحافيي دارفور
  • بيان صحفى -- الحركة الشعبية لتحرير السودان - القطاع الشمالى
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية
  • بيان مهم حول استهداف ومحاولة اغتيال رئيس مكتب العدل والمساواة بالقاهرة
  • بيان من القائد العام لقوات جبهة القوى الثورية المتحدة
  • بيان مهم حول استهداف ومحاولة اغتيال رئيس مكتب العدل والمساواة بالقاهرة
  • بيان صحفي من السفارة البريطانية - الخرطوم رداً على تقاريرٍ عن مقابلةٍ مع وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند
  • بيان من حركة/جيش تحرير السودان بخصوص وقف إطلاق النار الفوري الذي وعد به رأس النظام
  • بيان من تجمع كردفان للتنمية بالسودان
  • المنظمة السودانية لحقوق الأنسان – القاهرة:خروقات جسيمة لحرية الصحافة وحقوق الصحفيين
  • بيان مشترك من لجنة مناهضة سد كجبار و دال
  • بيان من أمانة الطلاب الحزب الاتحادي الديمقراطي
  • بيان هام من الحزب الاتحادي الديمقراطي بمنطقة واشنطن الكبرى
  • بيان مهم من حركة وجيش تحرير السودان
  • بيان من جمعية الصحفيين بالسعودية حول الممارسات التعسفية ضد الصحافة والحريات العامة
  • بيان من أمانة الطلاب الحزب الاتحادي الديمقراطي
  • بيان من الهيئة الشعبية السودانية من اجل الحريات
  • بيان من الحركة الوطنية السودانية الديمقراطية حول ادعائات البشير لوقف اطلاق النار
  • بيا ن من حركة تحرير السودان العلاقة بين الانقاذ ونظرية تكميم الافواه
  • بيان من قيادة حركة و جيش تحرير السودان بالداخل حول خطاب البشير بشان دارفور
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول إفتراءات مركز السودان للخدمات الصحفية SMC
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول خرق نظام الخرطوم وقف اطلاق النار الذي أعلنه بالأمس القريب
  • بيان من مؤتمر البجا
  • أتحاد عام نازحي و لاجئى دارفور يرفض تصريحات البشير الخاصة بالتعوضات و العودة والأعمار
  • بيان حركة تحرير السودان حول خطاب البشير
  • بيان حول موقف تحالف نمور السودان تجاه دعوات البشير الأخيرة
  • بيان حزب البعث العربي الإشتراكي - قطر السودان - منظمات بحري وشرق النيل ( حول الأحداث بمنطقة العيلفون)
  • بيان هام من جبهة القوى الثورية المتحدة حول قرار حكومة المؤتمر الوطنى لوقف اطلاق النار
  • بيان من اتحاد ابناء دارفور بالمملكة المتحدة و ايرلندا بخصوص ما يسمى ملتقى مبادرة اهل السودان