صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : حـــوار English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


روجر ونتر مستشار حكومة الجنوب فى حوار الساعة من جوبا
May 27, 2008, 05:30

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

 

روجر ونتر مستشار حكومة الجنوب فى حوار الساعة من جوبا

 

ونتر: انا مستشار حكومة الجنوب ولكن...

المؤتمر الوطنى وعد بسحب اللواء 31 من ابيى ولكنه لم يفعل ذلك

الخرطوم تعرف طريق تطبيق العلاقات مع امريكا

الحركة الشعبية سوف ترد على ما حدث فى ابيى

 

حاوره من جوبا: عبدالفتاح عرمان

 

روجر ونتر مستشار حكومة الجنوب و الذى تتهمه جهات عديدة بالمساهمة فى توتر العلاقات مابين الخرطوم و جوبا، حاصرناه بالاسئلة الصعبة فى جوبا ورد عن نفسه التهم وزاد فى ذلك باتهام  بعض الجهات بالتعظيم من دوره و تهويل الاشياء، فالى مضابط الحوار:

* قدمك د. لوكا بيونق وزير شؤون الرئاسة بحكومة الجنوب فى المؤتمر الصحفى عن ابيى كمستشار لحكومة الجنوب.. ما هو ردكم؟

 

- نعم هذا ما قاله د. لوكا وهذا ليس بجديد لانه طلبت منى من قبل حكومة الجنوب لاكون مستشاراً لها وانا ليس لدى عمل لانى زلت الى المعاش واقوم بتقديم الاستشارات لحكومة الجنوب كمتطوع، وفكرنا فى نجعل هذه العلاقه اكثر تنظيماً بتسميتى مستشاراً لحكومة الجنوب ولكنى اقوم بهذا العمل من غير مقابل وحتى لو لم يتم تسميتى مستشاراً سوف اقوم نفس العمل و هو شىء عادى ولا يحتاج لضجة من قبل الاخرين.

 

* ولكن البعض يقول بان عملك مع حكومة الجنوب له اجندة اخرى للتخلص من المؤتمر الوطنى فى الخرطوم؟

 

الخرطوم تعمل بعقلية المؤامرة لان نفس من يقولون هذا الكلام الان يتفاوضون مع الحكومة الامريكية لارجاع العلاقات لطبيعتها، فكيف يستقيم ذلك وانا اقول هذا الحديث ولست مسؤولاً فى الحكومة الامريكية..والتخلص من المؤتمر الوطنى غير صحيح وما تريده الولايات المتحدة واضح وهو السماح لقوات حفظ السلام بالدخول لدارفور وتنفيذ اتفاقية السلام بالكامل بما فيها برتكول ابيى ولو تمت هذه الاشياء لتحسنت العلاقات الامريكية السودانية، ولكن كيف للعلاقات ان تتحسن و الاوضاع فى ابيى ماساوية حتى ونحن نتحدث الان ولا يحتاجوننى لانتقادهم لان الاشياء التى يقومون بها تدينهم. وما يعرف بمحادثات تحسين العلاقات السودانية الامريكية و بالتحديد الجولة الاخيرة فى روما الادراة الامريكية قدمت ورقة واضحة للحكومة السودانية و فحوى الورقة هو اذا ارادت الحكومة السودانية تحسن العلاقات عليها بان لا تهاجم ابيى او تشاد لان ذلك سوف يسبب لهم مشكلة معنا (امريكا)  ولكنهم بالرغم من ذلك هاجموا  ابيى وكان على حكومة الخرطوم ان تضبط نفسها ولكنها لم تفعل وهى المسئؤلة عن ما يحدث وعليها تحمل المسئولية.

 

* الا تعتقد بان علاقة الجيدة بحكومة الجنوب بامكانك استخدامها لتحسين العلاقات مع واشنطن؟

 

اعتقد بان علاقتى بحكومة الجنوب سوف تساهم فى تحسين العلاقات  لان لدى علاقات جيدة مع نواب الكونغرس الامريكى وهى علاقات شخصية و اعرف ايضاً بعض قيادات المؤتمر الوطنى لانى التقيتهم فى نيفاشا و ابوجا و بعضهم جيدون و لكن المشكلة هى بان المؤتمر الوطنى يجزل فى الوعود ولكنه لا يفى بها، ومن حق اى شخص فى ان ينتقدهم عندما يوقعون الاتفاقيات ولا يقومون بتنفيذها وربما يشيرون الى بالبنان ويقولون بانى سبب المشلكة ولكنهم هم سببها ومعظم الاوقات تجدنى شخصية بالامكان العمل معها.

 

* دعنى ننتقل لقضية اخرى و هى المساعدات التى تقدم للجنوب حيث يقول البعض بانكم قدمتم المساعدات للجنوب وتركتم دارفور؟

 

فى الواقع افضل ان تاخذ هذه المعلومات من شخص فى الحكومة الامريكية لانى لست فيها ولكن دعنى اقدم لك رؤيتى .. الاموال التى تستخدمها الحكومة لتقديم المعونة لا تاتى من مكان واحد و الكونغرس كجهة تشريعية هو من يحدد كمية الاموال و اين تصرف وعموماً اعتقد بان الوضع فى دارفور وضع طوارى ولذلك هنالك مساعدات تقدم لدارفور و المال الذى يتسخدم فى جنوب السودان للتنمية كنتاج لاتفاقية السلام الشامل هو مختلف من الاموال التى تستخدم لتقديم المساعدات فى دارفور، واى شىء حدث فهذا حدث فى السابق و لكن الان تم زيادة المساعدات لدارفور ولكن كما قلت لك بان هناك نوعان من الاموال لتقديم الدعم ولكن لو قلت لى دارفور تحتاج للمزيد من المساعدات فانا اتفق معك.

 

* البعض يقول ايضاً بان الحكومة الامريكية لا تقدم هذه المساعدات بالمجان ولكنها تسعى لتحقيق اهداف سياسية؟

 

لا استطيع قول الكثير عن هذا الموضوع لانى توقفت عن العمل فى الحكومة الامريكية لفترة طويلة ولكنى اقول بان الحكومات ليست منظمات خيرية ولديهم اسبابهم لتقديم العون وربما يكون لديك بعض الاهداف وربما تكون ايجابية و الشعب الامريكى دائماً كان ايجابياً حينما يرون الناس يموتون و يعانون فحكومتنا تقدم العون لهذه الاهداف وكما قلت لك ربما تكون هذه الاهداف ايجابية.

 

* بعض التقارير تقول بان بعض المساعدات التى تقدم لدارفور بعضها نفدت صلاحيته و البعض الاخرى يسبب بعض الامراض مثل السرطان و الامراض الاخرى؟

 

هنالك دعم يقدم عبر القنوات الرسمية و البعض الاخر يقدم عبر قنوات غير رسمية و انا شخصياً ارى بان هنالك اغذية تقدم عبر القنوات الرسمية و ليست بها مشاكل ولكن هناك قنوات لا استطيع التحدث نيابة عنها ولكنى ارى بان هناك بعض الاغذية معدلة جينيا ً وهذه ليست مشكلة لانى عندما ارجع الى امريكا اكل من نفس هذه الاغذية المعدلة جينياً ولسوء الحظ هناك بعض الاغذية معدلة جينياً مائة فى المائة وهذا ربما يسبب قلق لبعض الناس ولكننا نقدم نفس الاغذية التى نستخدمها نحن فى امريكا وحتى فى امريكا هنالك من ينتقد الاعتماد على الاغذية المعدلة وراثياً.

* ماذا عن بعض المناطق الاخرى فى السودان مثل جنوب النيل الازرق و جبال النوبة وفى اقصى شمال السودان؟

 

بصراحة لا ادرى وفى جنوب النيل الازرق المنطقة كانت من اولويات هيئة المعونة الامريكية ولا ادرى ما الذى يحدث الان و ربما بان هناك مناطق اكثر تضرراً من تلك المناطق خصوصاً بان هناك بعض الطواقم تم تغيرها و المسالة الاخرى بانهم يعملون فى مناطق شاسعة فى السودان وليس لديهم القدرة للوصول لجميع المناطق.

 

* دعنى نتحدث عن تدهور الاوضاع فى ابيى.. ماهو تقيمك للوضع هناك وخصوصاً بانك قادم من هناك؟

 

اولاً ابيى الان تعيش من غير سكان وعندما ذهبت رايت ربما عشرة اشخاص بعد ان كان يقطنها الالاف وبعضهم هرب من المنطقة بما يقدر بحوالى بخمسة و ثلاثون الفاً بعد هجوم اللواء (31) على المنطقة وحتى السوق تم حرقه ودكه على الارض و تقيمى بان اكثر من خمسة و عشرون او ثلاثون بالمائة من المنازل تم حرقها و قمنا بتصوير كل هذه الاشياء بكاميرات فيديو و صور فتوغرافية و كان شيئاً مدمراً و بالطبع السوق تم تدميره و الذين فعلوا هذه الاشياء موجودون هناك وهو اللواء 31  وهم يكذبون لان هنالك جندى من الجيش الشعبى اخبرنا بان اللواء 31 من القوات المسلحة هو المسئول عن ذلك لانه طلب منهم عدم التعرض للمواطنين ولكنهم رفضوا وكل من وجدناه فى البلدة قال ذلك .. وما رايناه كان ضرورياً وحتى ابناء دارفور الذين يعملون فى السوق تم احراق متاجرهم و هرب بعضهم للاحتماء بالجيش الشعبى. و المواطنون الان يريدون ماوى ووضعهم شاق وليس لديهم اى حماية او طعام و انا متاكد من عدد الاطفال الذين ماتوا كبير للغاية ويحتاجون للمساعدات العاجلة التى ربما تحتاج لايام ولكن الان الامم المتحدة و الولايات المتحدة بدا فى تقديم المساعدات، و الان هؤلاء الناس غاضبين لانهم فقدوا اطفالهم و تقديرات الامم المتحدة تقول بان عددهم حوالى الخمسين الفاً و تقديرات الحركة الشعبية تقول بان العدد يفوق المائة و ستون الفاً و الارقام تتزايد يومياً.

 

* هل انت متفائل بحل ملف ابيى سلمياً وبطريقة دبلوماسية؟

 

اتفاقية السلام نفسها كانت محاولة لحل المشلكة عبر القنوات الدبلوماسية و الخرطوم وقعت على برتكول ابيى ووقت عليه مرتين، مرة كبرتكول ابيى و المرة الاخرى عند التوقيع النهائى على اتفاقية السلام الشامل و لجنة الخبراء و الرئيس البشير و الحركة الشعبية تحدثوا طويلاً ولكننا لم نرى اى نتائج ايجابية ومن وجهة نظرى الخاصة بان المؤتمر الوطنى يقدم اقوالاً لا افعالاً ودعنى اعطيك مثالاً فى الهجوم الاخير على ابيى تحدث الفريق سلفاكير مع الرئيس البشير حول اللواء 31 ووعد الرئيس بسحبه من المنطقة ولكن حتى الان لم يفعلوا ذلك. وحسب فهمى بان الرئيس البشير وعد بسحب اللواء 31 ولكنه لم يفعل ذلك و نحن كامريكان نقول ما الخطأ فى تلك الصورة!. ولا اعتقد بحل المشكلة سلمياً وكما قلت لك فى مباحثات روما حذرت الولايات المتحدة الامريكية الحكومة السودانية من مغبة الهجوم على ابيى.. فماذا تفعل امريكا فى هذه الحالة، هل سيتخذون رداً دبلوماسياً قاسيا ام ماذا، لا ادرى على وجه الدقة.

 

* هل تؤمن بالحل العسكرى اذن؟

 

لا اتمنى رؤية الحل العسكرى ولكن احياناً الحل التدخل عسكرياً يمثل جزءاً من الحل ورؤيتى الشخصية حتى الان لم نرى ردة فعل من الحركة الشعبية او الجيش الشعبى لانهم منشغلون بمؤتمر الحركة الشعبية ولكن سوف يكون هناك رداً على ما حدث فى ابيى واؤكد لك ذلك ولا ادرى هل سيبدأ الرد ببيان ام بطلب المجتمع الدولى للتدخل او بالتدخل عسكرياً ولا اؤمن بالمفاوضات لانها لم تكن منتجة طيلة الفترة الماضية والان مرت ثلاثة سنوات و نصف فكيف لهم ان يتوقعوا بان هذه المشكلة سوف تستمر الى ما لا نهاية.. لا اردى على وجه الدقة ولكن سوف يكون هنالك رد.

 

* من وجهة نظر المؤتمر الوطنى .. هم يرفضون تقرير لجنة الخبراء لانها تجاوزت مهامها الموكلة لها؟

 

سوف اقول شيئين.. اولاً لا احد يتفق مع وجهة نظر المؤتمر الوطنى فلا لجنة الخبراء و لا الولايات المتحدة او احد فى العالم يتفق مع ما يقولون وهذه نفس المجموعة التى وقعت الاتفاقيات و لم تنفذها مطلقاً لماذا يريدون منا الان تصديقهم. ومنذ ان وقعوا على الاتفاقية مرت ثلاثة سنوات و نصف ولو كانت هناك جدية من الطرفان لتم التوصل لحل واذا كان المؤتمر الوطنى جاداً لجلس مع الحركة وتركا النقاط الخلافية واقاما ادراة مؤقته لابيى لان الوضع خطير فهذا الحل كان سوف ينمى المنطقة ويجلب بعض المساعدات لها و حتى نصيب المنطقة من البترول كان من الممكن استخدامه لتقديم الخدمات للمواطنين. ولكن ليس هناك شىء يتحرك وحتى المواطنين اصبحوا نازحين داخليين و الطرفان كان بامكانهما ايجاد حل فى الثلاثه سنوات الماضية ولكن هذا لم يحدث ولذلك علينا ان نستنتج بان هناك نوايا سيئة و العبء الاكبر يقع على المؤتمر الوطنى.

 

* البعض يقول بانك انت من تحرض الحركة الشعبية على المؤتمر الوطنى وبل هناك من يقول بانك تحضر جلسات المكتب السياسى للحركة الشعبية؟

 

فى الواقع لا ادخل هذه الاجتماعات لانى لست جزءاً منها ولدى بعض العمل مع حكومة الجنوب وفى الحقيقة انا اعمل هنا قبل  بداية الحركة الشعبية فى 1983 وهذه ليست المشكلة ومعظم الوقت انا اتى هنا لاقدم المساعدات الانسانية و بعض الاستشارات وانا لست عضواً فى الحركة الشعبية ولا احضر الاجتماعات الرسمية و حتى فى مؤتمر الحركة العام لم اكن فيه وهذا جزء من التهويل وفى معظم الوقت لا ادرى ما الذى يجرى هنا لان اللغة الوحيدة التى اتحدثها هى اللغة الانجليزية و التزامى هنا هو ارى تنفيذ اتفاقية السلام و مساعدة ابناء دارفور فهذه هى القضايا التى تشغلنى واذا كان هناك شخص يريد انتقادى فليفعل فانا لا اهتم لذلك.

 

* دعنا نعود للعلاقات السودانية الامريكية.. اين تقف الان؟

 

انا لا اعمل فى الحكومة الامريكية مما يعنى بان هنالك اشياء كثيرة لا علم لى بها ولكن من وجهة نظرى ارى بان الكونغرس الامريكى  لديه صورة سلبية للغاية عن حكومة الخرطوم وعلى مستوى الادراة الامريكية اقول بان العلاقات ذاهبة فى اتجاه الانفتاح وفكرة وجود مباحاثات ما بين الطرفين انا شخصياً لا ارى بانها سيئة ولكن ارى بان الحكومة الامريكية سوف ترتكب خطأ حينما تصدق اقوال المؤتمر الوطنى و ربما تبدو وجهة نظرى مختلفة من الادارة الامريكية و لكن اقول لهم لا تتقدموا مع المؤتمر الوطنى بناءاً على اقواله ولكن نفذوا ما وعدتم به المؤتمر الوطنى بعد ان يفى بوعوده اولاً لاننا اذا صدقنا اقوالهم فنحن اغبياء لانهم معرفون بعدم التنفيذ.

 

* يقول البعض بان الادراة الامريكية وضعت بعض الشروط على راسها التطبيع مع اسرائيل؟

 

لا اعلم الاجابة على ذلك و اعلم بانها مشكلة لامريكا ولكن الورقة التى تقدمت بها الادراة الامريكية فى روما كانت اهم النقاط فيها تنفيذ اتفاقية السلام الشامل و السماح لقوات الامم المتحدة بالدخول لدارفور وحل ملف ابيى، و انا شخصياً اشك فى موضوع العلاقات مع اسرائيل ولم يتم طرحه فى اى محادثات مشتركة. و الاشياء الاساسية التى تساعد على التطبيع هى القضايا التى ذكرتها لك واى قضايا اخرى هى قضايا ثانوية.

 

* بماذا تنصح الحكومة السودانية فى سبيل عودة العلاقات لطبيعتها مع الحكومة الامريكية؟

 

اشياء مثل انسحاب اللواء 31 من ابيى ومثل وقف العنف على المدنيين و الجيش مهمته حماية البلاد و القانون وليس قتل المواطنين و الاتجاه الذى تذهب فيه الحكومة السودانية الان لن يقود لتحسين العلاقات مع امريكا الى الابد و امريكا تريد افعالاً لا اقوالاً وكل ما على الحكومة السودانية فعله هو محاولة حل القضايا العالقة فقط  و لو نظرنا لما حدث فى امدرمان طلبوا من الفريق سلفاكير التدخل عسكرياً ولكنهم فى نفس الوقت هاجموا ابيى فماذا تسمى ذلك غير الجنون –و استدرك قائلا- اقول هذا الحديث وانا لست متحدثاً باسم الادراة الامريكية لانى لست جزءاً منها وهناك بعض الاشياء الصغيرة حدثت مثل فك تجميد ارصدة الحكومة السودانية فى امريكا و اطلاق سراح سامى الحاج وربما يتم اكثر من ذلك لو التزم المؤتمر الوطنى اذا كان هناك صدق فى النوايا من قبل المؤتمر الوطنى.

 

* ماهى نصيحتك للمؤتمر الوطنى و الحركة الشعبية وحركات درافور من اجل استقرار السودان؟

 

اولاً لا ارى الحركة الشعبية كشىء سلبى لانهم ضبطوا انفسهم كما راينا فى ابيى و كادت ان تقع الحرب لولا تحلى الحركة الشعبية بضبط النفس و الان هم هادئين وبل يذهبون الى الديمقراطية عبر مؤتمر الحركة الشعبية وحتى عندما تم الهجوم على امدرمان تم تاجيل مؤتمر الحركة الشعبية وذهب سلفاكير للخرطوم فبالتالى انا لا اراهم كعامل سلبى. عندما ناتى لدرافور نجد بان مشكلتهم عدم الوحدة فهى مضرة جداً ولو نظرنا للحركة فى 1991م عند انقسام د. رياك مشار تمت هزيمة الحركة الشعبية حتى الحدود اليوغندية و الان الحركة الشعبية تقوم بتوحيدهم فى جوبا، فالانقسامات التى تحدث فى تلك الحركات هى مشكلة حقيقة فعلى مستوى الاشخاص او حتى على مستوى الرؤى غير متوحدين واتمنى ان اراهم متوحدين وهذا يعتمد على صدق نواياهم واعرف بعضمهم معرفة شخصية وهم اشخاص اذكياء. و على المؤتمر الوطنى ان يفى بالتزاماته نتنفيذ الاتفاقيات. 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

حـــوار
  • ترايو: لست رجل أميركا في الحركة
  • المسؤول السياسى لجبهة القوى الثورية المتحدة يوسف ابراهيم عزت: تربطنى بالشيخ موسى هلال علاقة دم ولحم و لكن...!!!
  • لا يستمع لوردي لأنه غنى لمايو.. عصام الترابي: سأعطي صوتي لأمي لو ترشحت لرئاسة حزب الأمة!
  • أنور الهادي نائب رئيس اتحاد أكتوبر يروي لـ( الصحافة) تفاصيل الإنتفاضة (1-2)
  • مراجعـــة الإتفاقيات...سيناريو الحل
  • مستشار رئيس الجمهورية منصور خالد: البعض يعتقد على عثمان باع القضية
  • أنور الهادي نائب رئيس اتحاد أكتوبر يروي لـ( الصحافة) تفاصيل الإنتفاضة (1-2)
  • حوار الشيخ النيل أبو قرون حول مراجعاته الفكرية وأحوال العالم (الحلقة الأولى)
  • حوار الشيخ النيل أبو قرون حول مراجعاته الفكرية وأحوال العالم (الحلقة الثانية)
  • ين ماثيو شول: اشعر بالفخر و الاعتزاز بان اكون تحت قيادة عرمان
  • القائد باقان أموم فى حوار متعدد المسارات
  • نضال يوسف كوة مكى: درست فى مدرسة مسيحية ووالدى لم يعترض على ذلك
  • شريف حرير: انا من حرض على الثورة فى دارفور
  • حوار الدكتور مارك لافرينج منسق لجنة خبراء الأمم المتحدة للسودان(1)
  • لوكا بيونق: واثقون من الفوز برئاسة الجمهورية
  • سيد شريف عضو المجلس الثوري لحركة تحرير السودان فصيل الوحدة في حوار لم ينشر ل((الصحافة)) حاورته من أمستردام / أمل شكت
  • موسى محمد أحمد::خلافاتنا في غاية البساطة لكن آمنة «اتغيرت»
  • حوار مع فاولينو ماتيب
  • وزير الخارجية الاريتري:هذه هي المشكلة التي ستواجه السودان
  • لقاء اوكامبو في قناة الجزيرة
  • البشير لـ«الحياة»: لا تسوية أو صفقة مع المحكمة الدولية
  • الوسيلة: لا توجد موانع تعيق سفر الرئيس للخارج.
  • مناوى فى حوار مع راديو مرايا
  • على الحاج:هذا الصحفى مرتشى وينسج حولى الأساطير ويقبض الثمن
  • ميلاد حنا:الجنوب سينفصل عن الشمال (مافيش كلام)
  • حوار الملفات الخاصة جدا مع دكتور على الحاج محمد حاوره عبر الهاتف عبدالباقى الظافر
  • النائب الأول، رئيس حكومة الجنوب في حوار الملفات الساخنة.. «3-3»
  • وليامسون: نشجب ما يجرى للمدنيين فى دارفور و محكمة مجرمى الحرب لسنا طرفاً فيها ويجب ان لا تكون هنالك حصانة لاحد من منها
  • النائب الأول، رئيس حكومة الجنوب في حوار الملفات الساخنة.. «2-3».. الجنوبيون لا يثقون في الشماليين.. وأنا احمل نفس الفكرة
  • النائب الأول رئيس حكومة الجنوب في حوار الملفات الساخنة 1-3
  • د. لبابة الفضل .. من ظهر حمار الى ظهر الحركة الاسلامية..
  • خليل ابراهيم: نحن البديل المنتظر في السودان في ظل رفض الخرطوم للسلام
  • مصطفى احمد الخليفة فى حوار شامل
  • رئيس وزراء السودان السابق: يجب أن لا نضع جميع القيادات الحزبية في سلة واحدة.. هناك «الدرة» و«البعرة»
  • المتحدث الرسمي باسم البعثة المشتركة لحفظ السلام :القوات الهجين ترافق النسوة في الخروج إلى الاحتطاب
  • روجر ونتر مستشار حكومة الجنوب فى حوار الساعة من جوبا
  • حوار القناة القومية وأسئلة التنوع
  • مبروك:إتفاق الشرق يسير فى الإتجاه الصحيح ووالحكومة أثبتت جديتها فى التنفيذ
  • السفير المصري بالسودان:حلايب موضــوع مغلـق!!
  • الزهاوى إبراهيم مالك:الحرب الإعلامية الغربية أخطر مانواجه من حروب تستهدف وحدة السودان واستقراره
  • حوار مع الأستاذ / بحر ابو قردة رئيس حركة العدل والمساواة القيادة الجماعية ورئيس الجبهة المتحدة للمقاومة !!
  • حوار: أسرار 19 يوليو "انقلاب هاشم العطا" :لماذا وصف هاشم العطا بيان ثورته بالأرعن؟؟؟
  • حوار ساخن مع القيادى بالحركة الشعبية ازيكيل جاتكوث رئيس بعثة حكومة الجنوب فى واشنطن
  • حوار رئيس البرلمان السودانى من أسماء الحسينى
  • حوار مع الدكتور :جمال عبد السلام المدير التنفيذى للجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب بالقاهرة
  • مبروك سليم: فتح مكتب لحركة تحرير السودان بإسرائيل لا يزيد أو ينتقص من عداوتها لبلادنا
  • الم نقل ان جبهة الشرق صنهة اريتري ؟ القيادي بجبهة الشرق صالح حسب اللة يستنجد باريتريا لتغيير القيا
  • اللواء توماس..أشهر ضابط مغامرات بالحركة الشعبية يقول:هجوم جوبا حقق مراده..ولم أقتل زملائي بالعنبر .
  • تيراب: السلطة الانتقالية فوضوية تحتاج للتصحيح وإلا...؟/حوار: فتح الرحمن شبارقة
  • محمد فتحى إبراهيم صاحب جائزة الحكم الرشيد:الجائزة رسالة أمل لإعادة الثقة للأفارقة بأنفسهم وبقارتهم السمراء
  • حوار صريح مع الأستاذ ميرغنى حسن مساعد القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي