صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
 
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

بيانات صحفية English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


نداء من التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين
May 22, 2008, 14:40

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

 

نداء

من التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين

إلى الشعب السوداني وقواه الوطنية والديمقراطية الحية

 

    والوطن يلملم جراحه، ومن وسط صراخ المتطرفين ودعاة الحرب والانتقام من كل اتجاه، يرسل التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين ندائه إلى كافة القوى السياسية السودانية للتعالي فوق الجراح والمشاعر الحزبية والعرقية الضيقة، والنظر إلى ما جرى في مدينة أمدرمان في صبيحة العاشر من مايو بروح موضوعية للنفاذ لأسباب ما جرى وضمان عدم تكراره في أي بقعة من أرضنا الطاهرة.

    أيها المواطنون

    إن ما جرى في أمدرمان تعبيراُ صارخا لأزمة نظام وأزمة شراكة فشلت في التصدي لواحدة من أكبر الأزمات السودانية في الوقت الحالي وهي أزمة دارفور.

إن التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين إذ يرفض مبدأ استخدام القوة لفرض الحلول السياسية إن كانت في شكل هجمات على المدن كما فعلت حركة العدل والمساواة في أمدرمان، أو الانقلابات العسكرية كما فعلت الجبهة القومية الإسلامية في يونيو 1989م، فإنه يؤمن كذلك بأن لشعبنا في دارفور قضية لا يمكن أن يخفيها دخان القصف الليلي على المواطنين الآمنين في قرى دارفور لأكثر من ستة أعوام، ولا أعواد المشانق وصيحات الحرب التي يطلقها الآن المتطرفون في الخرطوم. لقد أثبت هجوم حركة العدل والمساواة بتداعياته المؤلمة على أمدرمان، بأن الحلول الأمنية ومناورات المجموعة الحاكمة في الخرطوم وتقاعسها عن إعادة الحقوق إلى أهلها واحترام الاتفاقيات الموقعة مع فصائل وطنية في الغرب والجنوب والشرق، لن يمنحها أمنا ولن يمنع اليائسون من ملاحقتها داخل قلاعها (الحصينة ! )، إذ لا بديل سوى التفاوض والمزيد من التفاوض الصبور للوصول إلى حلول يتراضى عليها الجميع للأزمة القائمة في دارفور.

إن السياسة الخارجية المتخبطة للحكومة الراهنة في الخرطوم ومغامراتها الإقليمية فتحت الباب وبشكل كبير لتدخل إقليمي سافر في قضايا الوطن.

إن منظر الجثث المتناثرة في شوارع مدينتي أمدرمان وأبيي تؤكد من غير جدال بأن حكومة الوحدة الوطنية باتت عاجزة عن التعامل مع قضايا الوطن المصيرية.

أيها المواطنون

أيها الزملاء

إن التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين يرى في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ شعبنا وبلادنا بأنه لا بديل عن التراضي الوطني والتوجه نحو شراكة سياسية وقومية شاملة تبنى على قاعدة اتفاقية نيفاشا، تمهد الطريق نحو انتخابات نزيهة بمراقبة اقليمية ودولية ومحلية صارمة، تفرز برلماناً حقيقياً يعبر عن تطلعات شعبنا في السلم الأهلي والتنمية، يتجه بالبلاد نحو نظام فدرالي حقيقي وفاعل يؤسس لتوزيع عادل للسلطة والثروة وقيام دولة القانون والمؤسسات التي تمنح شعبنا في دارفور وغيره من أقاليم السودان حقوق كاملة. إن شعبنا حينها وحينها فقط سيكون قادراُ على مداواة جراحه والتلاحم من جديد.

إلا إن تجارب شعبنا مع المجموعة الحاكمة في الخرطوم علمتنا إن الطريق إلى هذا الهدف لن يكون ميسورا إلا إذا ما حزمت القوى السياسية الفاعلة في الشمال والجنوب والغرب والشرق أمرها واتجهت بدلاً عن الاتفاقيات الثنائية مع النظام، نحو بناء تحالف عريض يجبر المتشددين داخل المؤتمر الوطني الحاكم وغيره للخضوع لإرادة شعبنا ورغبته في اطفاء نار الحروب والتمتع بالسلم الأهلي والتنمية.

يا جماهير شعبنا

إن بناء جبهة عريضة للضغط على السلطة وذلك بأساليب النضال المدني المعروفة حتى تقبل حقيقة لا على سبيل المناورة باستحقاقات التحول الديمقراطي والنظر بجدية لقضايا الوطن وفي مقدمتها فضية دارفور، أمر لا مناص منه حتى لا يتكرر ما حدث في أمدرمان ثانية وحتى يعود أطفالنا في دارفور من المعسكرات إلى مقاعد الدراسة.

إننا ندعو القوى الوطنية السودانية لعقد منتدى جامع لتدارس الأوضاع السياسية في البلاد والخروج برؤية مشتركة لمعالجة مشاكل البلاد وابتداع آليات الضغط جماهيري على الحكومة لتحقيق هدف وقف الحروب وضمان التحول الديمقراطي. كما نهيب بمنظمات حقوق الإنسان العالمية لبدء حملة للضغط على الحكومة من أجل ضمان محاكمات عادلة للمعتقلين، وإجبار النظام على الإلتزام باتفاقية جنيف الخاصة بمعاملة الأسرى.

كما ندعو منظمات المجتمع المدني في السودان والمحامين الوطنيين إلى عدم الخضوع لآلة دعاية المتطرفين في الخرطوم والتقدم بشجاعة للدفاع عن المعتقلين من مقاتلي حركة العدل والمساواة وغيرهم من مواطني دارفور الذين تم اعتقالهم على خلفية اللون أو العرق أو صلت القرابة والتأكد من تمتعهم بمحاكمات تتوفر فيها شروط الدفاع عن النفس والعدالة.

 

 

التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين 

   الخرطوم   

22/5/2008م

 

 

 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى bakriabubakr@cox.net كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

بيانات صحفية
  • حركة جيش تحرير السودان بيان هام
  • جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى الكاتب الصحفي حسن ساتي
  • بيان تحالف القوي الوطنية الطلابية جامعة النيلين
  • هيئة شورى القبائل العربية بدارفور
  • بيان رقم (4) هام من قيادات ومكاتب حركة وجيش تحرير السودان بالداخل والخارج
  • بيان بخصوص المبادرة العربية من رابطة أبناء دارفور الكبرى
  • سودان المهجر بحزب الأمة القومي ينعى د. عبدالنبي علي أحمد الأمين العام للحزب
  • بيان من رابطة نهر عطبره
  • بيان من حركة تحرير السودان بخصوص مذكرة المدعى العام لمحكمة الجنايات الدولية فى مقتل جنود الاتحاد الافريقى بحسكنيتة
  • بيان هام من مكتب حركة/جيش تحرير السودان بكنداــ حول الهجوم العدوانى الغاشم على مواقع الحركة فى شمال دارفور
  • حركة وجيش تحرير السودان فصيل القائد سليمان مرجان بيان عسكري
  • بيان هام من رابطة إعلاميي وصحافيي دارفور
  • بيان صحفى -- الحركة الشعبية لتحرير السودان - القطاع الشمالى
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية
  • بيان مهم حول استهداف ومحاولة اغتيال رئيس مكتب العدل والمساواة بالقاهرة
  • بيان من القائد العام لقوات جبهة القوى الثورية المتحدة
  • بيان مهم حول استهداف ومحاولة اغتيال رئيس مكتب العدل والمساواة بالقاهرة
  • بيان صحفي من السفارة البريطانية - الخرطوم رداً على تقاريرٍ عن مقابلةٍ مع وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند
  • بيان من حركة/جيش تحرير السودان بخصوص وقف إطلاق النار الفوري الذي وعد به رأس النظام
  • بيان من تجمع كردفان للتنمية بالسودان
  • المنظمة السودانية لحقوق الأنسان – القاهرة:خروقات جسيمة لحرية الصحافة وحقوق الصحفيين
  • بيان مشترك من لجنة مناهضة سد كجبار و دال
  • بيان من أمانة الطلاب الحزب الاتحادي الديمقراطي
  • بيان هام من الحزب الاتحادي الديمقراطي بمنطقة واشنطن الكبرى
  • بيان مهم من حركة وجيش تحرير السودان
  • بيان من جمعية الصحفيين بالسعودية حول الممارسات التعسفية ضد الصحافة والحريات العامة
  • بيان من أمانة الطلاب الحزب الاتحادي الديمقراطي
  • بيان من الهيئة الشعبية السودانية من اجل الحريات
  • بيان من الحركة الوطنية السودانية الديمقراطية حول ادعائات البشير لوقف اطلاق النار
  • بيا ن من حركة تحرير السودان العلاقة بين الانقاذ ونظرية تكميم الافواه
  • بيان من قيادة حركة و جيش تحرير السودان بالداخل حول خطاب البشير بشان دارفور
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول إفتراءات مركز السودان للخدمات الصحفية SMC
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول خرق نظام الخرطوم وقف اطلاق النار الذي أعلنه بالأمس القريب
  • بيان من مؤتمر البجا
  • أتحاد عام نازحي و لاجئى دارفور يرفض تصريحات البشير الخاصة بالتعوضات و العودة والأعمار
  • بيان حركة تحرير السودان حول خطاب البشير
  • بيان حول موقف تحالف نمور السودان تجاه دعوات البشير الأخيرة
  • بيان حزب البعث العربي الإشتراكي - قطر السودان - منظمات بحري وشرق النيل ( حول الأحداث بمنطقة العيلفون)
  • بيان هام من جبهة القوى الثورية المتحدة حول قرار حكومة المؤتمر الوطنى لوقف اطلاق النار
  • بيان من اتحاد ابناء دارفور بالمملكة المتحدة و ايرلندا بخصوص ما يسمى ملتقى مبادرة اهل السودان