صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
 
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

بيانات صحفية English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


بيان من هيئة شؤون الأنصار امدرمان
May 16, 2008, 21:58

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

بسم الله الرحمن الرحيم

 

هيئة شئون الأنصار للدعوة والارشاد

منشور داخلـى

 

أحداث العاشر من مايو التى هزت أم درمان تعتبر نقلة نوعية للصراع ستترتب عليها آثار ينبغي على العقلاء أن يحتووها ويوجهوا الأنظار نحو الأهداف الوطنية التى ينبغى أن يعمل الجميع على تحقيقها، وبعد دراسة متأنية للذى حدث ترى هيئة شئون الأنصار الآتي :

أولاً :  نرفض رفضاً باتاً اتخاذ العنف وسيلة لتحقيق الأهداف ، ويكفي ما رأينا من عنف وعنف مضاد أدى إلى إزهاق أرواح مئات الآلاف من أهلنا في دارفور وتشريد أضعافهم وتمزيق النسيج الاجتماعى في بلد القرآن والسلام.

ثانياً :  ينبغى أن ندرك أن لأهلنا في دارفور قضية عادلة ومطالب مشروعة سيتم تحقيقها بإجماع أهل دارفور ولا يجوز أن يتولى فصيل واحد أمر تحقيقها بوسائله التى لا يتفق معه الآخرون عليها كما أنه غير مقبول أن يملى هذا الفصيل أو ذاك شروطه على الآخرين بالقوة، فمصير أهل دارفور يحدده أهل دارفور بكامل قواهم الاجتماعية عبر ممثليهم.

ثالثاً :  الحكمة تقتضى احتواء آثار ما تم بسرعة ولا يجوز أن يؤخذ الناس بالشبهات ويجب احترام حقوق الانسان وصيانة كرامته قال تعالى : (( ..وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ )) ولا يجوز توقيف الناس على أساس ألوانهم أو جهتهم أو لهجتهم قال تعالى : (( وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى )) فينبغى مراعاة الحق والعدل في كل الظروف ومعاملة المتهم معاملة كريمة ويعتبر بريئاً حتى تثبت إدانته، ويجب أن تكون وسائل التحقيق مشروعة ورحيمة.

رابعاً :  المناخ السياسي انتقل من حالة رفض الآخر واقصائه إلى اعتراف متبادل وتطلع لمستقبل أفضل وبدأت سلسلة من الحوارات على كافة الأصعدة يبنغى ألا نسمح بأي عمل من شأنه أن يعيدنا إلى الوراء فظروف السودان لا تحتمل صب مزيد من الزيت على النار المشتعلة أصلاً بل يجب على الجميع دعم الحوار وإزالة العقبات من طريقه وتمهيد السبل له حتى يصل إلى نهاياته المنطقية.

خامساً :  علينا أن ندرك تعقيدات الموقف وامتداداته الإقليمية والدولية وتشعباته الداخلية مما يتطلب حصافة وحنكة في التعامل تمنع التصنيف الإثني "العرقي والجهوي" فالوطن على حافة الانهيار مطلوب من الجميع صيانة وحدته وكرامة أهله وحمايته من التمزق والانهيار، ومعلوم في ظل هذه التعقيدات أن أي انهيار للنظام الدستورى بالقوة سيتبعه انهيار للوطن، ووقتها لن يجد المتصارعون وطنا يتصارعون فيه.

سادساً :  إن مطالب أهل السودان تتلخص في إيقاف حمامات الدم وتحقيق السلام العادل وإقامة الحكم الراشد القائم على المشاركة والشفافية والمساءلة وإقرار مبدأ التداول السلمى للسلطة، والتقسيم العادل للسلطة والثروة بحيث يصبح الحكم مرآة يرى الجميع نفسه فيه، وتحقيق التنمية المستدامة، وإقامة علاقات إقليمية تراعى حسن الجوار وعدم التدخل في شئون الغير وعلاقات دولية قائمة على التعاون وتبادل المصالح، هذه الأهداف يجب أن يعمل الجميع على الاسراع بتحقيقها عن طريق التراضى الوطنى عبر الحوار الجاد والهادف والناجز.

سابعاً :  هذه البلاد بناها أجدادنا بالعرق والدماء وطهّروها من الاستعمار وحموها من التمزق وأورثونا مجتمعاً متسامحاً متكافلاً متعاوناً متراحماً متجانساً فإن لم نحافظ على هذا الإرث نكون قد خنا الأمانة وفقدنا شروط استحقاق الاستخلاف قال تعالى : (( وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ ))

ختامـاً :  ينبغى ألا يغيب عن بالنا أن كياننا يقوم على ركائز ثابتة هي:

1.   التوحيد في العقيدة والإتقان للعبادة والإخلاص في العمل والتطلع إلى الفوز في الدار الآخرة "فاجعل مطمح قلوبنا إليك ولا تجعل نظرها إلى ما كان من عدم".

2.   الأخوة الإنسانية والمحبة الإيمانية ونبذ العصبية القبلية والعنصرية والتمييز الجهوى فعلاقتنا علاقة عقيدة وليست علاقة قبيلة ولا جهة ولاعنصر قال تعالى: (( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ )) ، وقال صلى الله عليه وسلم عن العصبية القبيلية ( دعوها فإنها منتنة ).

3.   الإستنارة الفكرية القائمة على الطرح الشامل للإسلام الذى يلبى حاجات الإنسان الفطرية العشر ويوفق بين الأصالة والمعاصرة وبين العقل والنقل وبين الدين والدنيا (( فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ )).

4.   كياننا يمثل جسر التواصل بين أبناء السودان في الشرق والغرب والوسط والشمال والجنوب فهو كيان لكل أهل السودان لا فضل فيه لأحد على أحد ولا يقدم فيه الشخص إلا حسب الكفاءة وتوفر شروط المسئولية على قاعدة : "من تقلد بقلائد الدين ومالت إليه قلوب المؤمنين" وأهدافه واضحة ومحددة :إحياء الكتاب والسنة، وتوحيد أهل القبلة، والجهاد بمفهومه الواسع لإقامة الدين في الحياة الخاصة والعامة، والاجتهاد لمواجهة التحديات، وربط الأعمال بجذور وأغوارروحية، والقيادة المؤهلة المرتبطة مع القاعدة بالبيعة المبصرة لتحقيق أهداف الكيان وفق الشورى المسنونة والإلهام الصائب.

5.   علينا جميعا التعامل مع كل الأحداث وفق المبادئ السابقة وعلاقتنا مع الآخرين تحكمها تلك المعايير وهي التى تحدد قربهم وبعدهم منا والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل..

قال تعالى : (( قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ )) صدق الله العظيم

 

الأمير :  عبد المحمود أبّو

الأمين العام لهيئة شئون الأنصار

 

 

البقعـة : 15 مايو 2008م

 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

بيانات صحفية
  • حركة جيش تحرير السودان بيان هام
  • جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى الكاتب الصحفي حسن ساتي
  • بيان تحالف القوي الوطنية الطلابية جامعة النيلين
  • هيئة شورى القبائل العربية بدارفور
  • بيان رقم (4) هام من قيادات ومكاتب حركة وجيش تحرير السودان بالداخل والخارج
  • بيان بخصوص المبادرة العربية من رابطة أبناء دارفور الكبرى
  • سودان المهجر بحزب الأمة القومي ينعى د. عبدالنبي علي أحمد الأمين العام للحزب
  • بيان من رابطة نهر عطبره
  • بيان من حركة تحرير السودان بخصوص مذكرة المدعى العام لمحكمة الجنايات الدولية فى مقتل جنود الاتحاد الافريقى بحسكنيتة
  • بيان هام من مكتب حركة/جيش تحرير السودان بكنداــ حول الهجوم العدوانى الغاشم على مواقع الحركة فى شمال دارفور
  • حركة وجيش تحرير السودان فصيل القائد سليمان مرجان بيان عسكري
  • بيان هام من رابطة إعلاميي وصحافيي دارفور
  • بيان صحفى -- الحركة الشعبية لتحرير السودان - القطاع الشمالى
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية
  • بيان مهم حول استهداف ومحاولة اغتيال رئيس مكتب العدل والمساواة بالقاهرة
  • بيان من القائد العام لقوات جبهة القوى الثورية المتحدة
  • بيان مهم حول استهداف ومحاولة اغتيال رئيس مكتب العدل والمساواة بالقاهرة
  • بيان صحفي من السفارة البريطانية - الخرطوم رداً على تقاريرٍ عن مقابلةٍ مع وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند
  • بيان من حركة/جيش تحرير السودان بخصوص وقف إطلاق النار الفوري الذي وعد به رأس النظام
  • بيان من تجمع كردفان للتنمية بالسودان
  • المنظمة السودانية لحقوق الأنسان – القاهرة:خروقات جسيمة لحرية الصحافة وحقوق الصحفيين
  • بيان مشترك من لجنة مناهضة سد كجبار و دال
  • بيان من أمانة الطلاب الحزب الاتحادي الديمقراطي
  • بيان هام من الحزب الاتحادي الديمقراطي بمنطقة واشنطن الكبرى
  • بيان مهم من حركة وجيش تحرير السودان
  • بيان من جمعية الصحفيين بالسعودية حول الممارسات التعسفية ضد الصحافة والحريات العامة
  • بيان من أمانة الطلاب الحزب الاتحادي الديمقراطي
  • بيان من الهيئة الشعبية السودانية من اجل الحريات
  • بيان من الحركة الوطنية السودانية الديمقراطية حول ادعائات البشير لوقف اطلاق النار
  • بيا ن من حركة تحرير السودان العلاقة بين الانقاذ ونظرية تكميم الافواه
  • بيان من قيادة حركة و جيش تحرير السودان بالداخل حول خطاب البشير بشان دارفور
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول إفتراءات مركز السودان للخدمات الصحفية SMC
  • بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول خرق نظام الخرطوم وقف اطلاق النار الذي أعلنه بالأمس القريب
  • بيان من مؤتمر البجا
  • أتحاد عام نازحي و لاجئى دارفور يرفض تصريحات البشير الخاصة بالتعوضات و العودة والأعمار
  • بيان حركة تحرير السودان حول خطاب البشير
  • بيان حول موقف تحالف نمور السودان تجاه دعوات البشير الأخيرة
  • بيان حزب البعث العربي الإشتراكي - قطر السودان - منظمات بحري وشرق النيل ( حول الأحداث بمنطقة العيلفون)
  • بيان هام من جبهة القوى الثورية المتحدة حول قرار حكومة المؤتمر الوطنى لوقف اطلاق النار
  • بيان من اتحاد ابناء دارفور بالمملكة المتحدة و ايرلندا بخصوص ما يسمى ملتقى مبادرة اهل السودان