صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


.... ( انتماءات ) .. إيقاعات من الحب والحياة والموت د. أمل فايز الكردفاني
May 9, 2008, 06:20

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

 

.... ( انتماءات ) .. إيقاعات من الحب والحياة والموت

 د. أمل فايز الكردفاني

 

1-   تناديني الحياة

 

تناديني الحياة

متخمة بالفرح

وكأنه يومي الأخير

وكأنه

آخر سطر أكتبه

على مفكرة

الأحزان

وأغادر

عالما

يشوهه بؤس الإنسان

تحدوني

نشوة العبور

إلى

مرافئ النور

حيث شمس الحب

سرمدية التألق

دافئة

راقصة الأجفان

 

فأنادي

صحو الروح

لأغسل أكفان الجسد البالي

وأفرد جناحين

من باقات الورد

وأحلق

فوق فردوس الأحلام المخملية

 

أنا اليوم

روح الألحان

أنا

سحب الفرح

المتشرد في خط الزمن الكالح

أنا اليوم

فوق القدر

أرسم قصص العشق

عند ينابيع القمر المهجورة

أنا اليوم

أفني

في ذات الوجود

وأضل على طرق العشق

بلا عنوان

أنا جوهر كل معاني الكلمات

وسيد كل الأكوان

أنا

اليوم

لست بإنسان

                  .. لست بإنسان ...

                                     لست   ....    بإنسان ...

 

2- هذا اللحن

 

 

هذا اللحن
أسمعه ....
نغماته ..
.....
كسقوط حبات الندى
.....
على شفاه وردة ...
هذا اللحن

ينتشى به جسدى
.......
كما ينتشى مستحما تحت المطر
هذا اللحن

جزء من الماضى
من الحاضر
من عمر سيأتى
لوحة
تعلن الخلد بموتى
أو
لتحيينى مخاضا
زاهى الطلعة
أصرخ فى البرية
مجدوا للحب
دربا سرمديا
هذا اللحن أسمعه
حقولا
....
نرجـــسية

 

 

3- انــتـــــــماء

 

أبحث عن انتمائى

فى سهول ٍ
.............
وماءِ

دوما أسافر

أظلل الأزهار
أغطيها
بقبعتى
أراقبها
وهى تكبر

لا أملُّ

فغدا

تذوى
لتتركنى وحيدا
فى صباحاتى
فأسقى
بناتها
بقطرات الدموع

هامسا

:
أمكم كانت حكايات المساءِ
أمكم
كانت شريان دمائى
أمكم
يا زهيراتى
...
بلادى و انتمائى ..

أمكم ... كانت
وكانت ...
وكانت
لا أملُّ
.....
أحدثهم
لا .... لا .... أملُّ عن انتمائى

...

 

4-  الحب الجريح

 

بين المغرد والصديحْ
تهتاجُ آمالى القروحْ
منحورة الافنان
تذروها الرياح على السفوح
فوقى الشحوب على السماء
وعلى يدى ...
....
استشهد الطير الذبيح
إنى المقيد فى سراب العشق
كالزهر الكسيح
فى الأرض مصلوبا ...كئيبا ... ساكنا
والعطر فى صمت يفوح
فيظل يرتقب الفراش .... ليهده
قصصا ......
.....
من الحب الجريح

 

 

 

 

5- أشخاص

 

 

أشخاص
يسيرون
فى صمت
تحكمهم قوانين
لم يعرفوا أسبابها
وآخرون
يخرقون قوانينهم
يتحررون
من
اعراب الكلمة
وتفاصيل الرسمة
وسلم السمفونيات العتيق
فأى إنسان
...
أنت ...

وأي إنسان أنا

 

 

6-  إليها كشاعرة

وكأن القلم
جزء منك
ينساب بلا عصيان
كرزاز الأمطار
كدعاش
فى وهج الصيف
ونحن
نحتاج لبعض دعاش
فى
وهج الصيف

فأتلقى

فى سمائنا
نجمة
عالية
وأمرأة ... مفكرة ...

 

7- كاهن القلب

ربما كنتِ ترجينَ

بعض الطيور تحط على كفيك

وتلقط  قطرات الفردوس

المنسكبة من خديك

وتتمشين بلا رداء

على بساط العشب الأخضر

ثم على بحيرة رقراقة

ترمين بهذا الجسد الخالد

على الضفاف

تعزفين بعث الوجود

ليهب العالم

من تحت رفات الأقدار

وتتساءل الحشود

من يتجرأ فيقبل نهديكِ

فأخرج من عمق الأحزان

وألثم .. في رفق

نهد مخلـِّصة الإنسان

من زيف الأوثان ...

***

أيها الكائن اللا مرئي

أيها المنكسر

بأنفاس القبلات

وفيض القلب النوراني

المتقدس ... وصفا .. ورمزا

الخالق والمخلوق على حرف الألحان

وأوزان الشعر

المنثور كرائحة العطر

على صدر فتاة

الماضي ... قبل وجود القلب

والحاضر ... عند مخاض الإنسان ..

والقادم من رحم الأحزان ..

أيها الحب

الحب المتكبر ..

عن عشق الأرواح ومثغبة الأبدان

المتجاوز لحدود الأنثى

المسكوب ...

على آفاق السماوات والأرض

مستويا في عرش الظلم

... وتحتك قرابين

... وخيوط  دماء ......

تسخر ...

إذ ضل الآدميون ...

في سرمدية تمددك

متكاسلا ..

فوق أرائِكِ أكوانك

أو متكئا .. في جزل الندماء ..

تعد جواهر تيجانك

من جماجمنا ...

تنحت مصل سعادتك الأبدي

.... كإقطاعي

يتخير من جواريه ... نجمة أنس

ليطارحها الجنس ..

وإسقاطات الماضي .. في نهديها

أناْ لحنٌ قبريٌ من ألحانك

أناْ كاهنك الأكبر

وعازف قداس المعبد

 

 

8- الساحر

 

لا تسخري

هو ساحر بالفعل

ألا يشكل  الإنسان

يمسخه

 إلى كل التصاوير الكئيبة

راقصا  على إيقاعات الحب المفقود

أو مستلقيا

على شواطئ القنوط

أو

عابثا

مجنونا

متصوفا

متحررا

عربيدا

لا يقاوم

رغبة الغوص

بأوهام الصبابات

و في قطرات الدموع

وهي ثخينة

على سحاب القبلات

ألا يشكل أرواحنا

كيف يشاء

هذا العازف المجنون

لو تعلمين

ملك الكون

وأسرار الحياة

وحينما يفارقه الزمان

سنراه في  كل الوجود

  فوق  قطرة طل

فوق برعم زهرة

فوق سحابة

 تلهج بالبكاء

فوق

غابات أفريقيا

وأشواك الصنوبر

وقبلة العشاق

في فلك الكواكب

وأسراب الطيور 

وابتسامة الحزن

على شيخ

يجتر ماضيه

ليشعر بالوجود وبالبقاء

وفي نحيب

أم الشهداء

وفي دماء الشرفاء

وزهد الأتقياء

وفي كتاب الموت

إكسير حياة

 

هذا العازف المجنون

سيكون

في كل مكان 

خالد اللحن

 على مرّ الزمان 

                  فلا تسخري

 هو ساحر

 ....  بالفعل ..

       هو ساحر

                              ....   بالفعل   

 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي