صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


الكلس صابون (قصة قصيرة )حامد جربو /السعودية
Apr 24, 2008, 15:37

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

الكلس صابون

(قصة قصيرة )

 

أكثر ما يلفت الانتباه طوله الفارع وصوته الجهور وضحكته المجلجلة  

شاب مرح , اسمر الوجه , حلو الملامح , قوي البنية له مظهر جذاب

يميل إلى المزاح والدعابة , مع ذلك تبدو عليه إمارات النبل والكبرياء

الكلس صابون يبلغ من العمر ثلاثين عاماً , وهو ابن البكر من بين سبع

بنات , مات والده حمدان ود النعيم , الملقب بالصابون , كان أكبر تاجر

خردوات (جملة, وقطاعي ) في البلد , يقال أنه أول من أدخل صابون

حمام الفاخر في البلد , لذا عرف  ( بالصابون )، ابنه البكر,الذكر الوحيد

الكلس صابون , ورث من أبيه ثروة كبيرة , ولكنه لم يستثمر المال كما كان

متوقعا , بل بدد الثروة دون ما اكتراث , هذا الفتى المدلل الذي ترعرع

في بيت الغنى لا يعرف طعم الفقر والحرمان , كان والده لا يبخل عليه

بشيء مهما غلا , رغم أنه لا يميل إلى الترف ولا تستهويه مفاتن الحياة

إلا  أن والده ود النعيم يريد أن يكون ابنه الوحيد مميزاَ بين الشباب

لكن الكلس لا يحب أسلوب والده في الحياة , دائماً يسعى أن يكون متزناً

كان يعود نفسه ويطاوعه على قيم النبيلة ومبادئ الكريمة السامية , للكلس

أصدقاء  كثر , أغنياء  وفقراء كبار وصغار والخ.. صرف المال في أوجه

متعددة , كان جواداً ومتساهلاً في العطاء والأنفاق , لا يرد سائلاً ولا عائلا

ولا غارماَ , صرف كل ما ورث من المال .

تحدث الناس كثيراً عن تغيير الذي حدث فجأة في حياة الكلس بعد وفاة والده

وأعتبر البعض سببه موت الوالد , ولكن التحول حصل بعد أسبوع من

وفاة والده , وكان حالته طبيعية أيام العزاء الأولى حتى اليوم السابع , لم يباشر

أعماله حتى اليوم , ولم يتفقد تجارته ولم يسأل عن شيء حتى الساعة .

كان الكلس قد أعتكف في البيت أسبوعا كاملا قبل أن يخرج للناس بشخصيته

الجديدة , خرج نحيلاً , سقيم البدن , شاحب القسمات منكسر الوجه , لا يسمع

الناس ضحكته المجلجلة , ولا يأنسوا دعابته المألوفة , صار يطيل التفكير والسهد

وما خبر أهل البلد بوصية ودالنعيم  قبيل موته ,كانت وصية خاصة بابنه ولم

يطلع عليها أحد  , كتب ودالنعيم وصيته وخبأها في خزانته الخاصة وطلب من

الكلس أن يطلع عليها بعيد دفن جثمانه , وألح عليه أكثر من مرة , بأن الوصية في

غاية الأهمية يجب أن يطلع عليها بعد موته , أوفي الكلس ما طلب منه , في مساء

اليوم السابع من العزاء, أخذ الكلس المفتاح وفتح الخزانة , وجد فيها وأوراق

ومستندات كثيرة خاصة بهما , ومن بين هذا الأوراق ,ورقة  مطوية  صفراء

كتبت على ظهرها بالخط العريض ,- وصية وحمدان ود النعيم  - تناولها

برفق وقربها إلى المصباح , وجد في الوصية التالي :

عزيزي الفاضل الكلس :-

-        كاتب الوصية : حمدان ود النعيم  , المكنى بالصابون , هذا هو اسمي في

المستندات الرسمية

-        اسمك هو الكلس صابون الكلس  , هذا هو اسمك في المستندات الرسمية

التي في حوزتنا ,.. أذكر يوم لاحظت  عدم التطابق اسمينا في المستندات , وقلت

لك أن هذا خطأ بسيط يمكن تصحيحه !! أنا قصدت ذلك لشيء في نفسي !

عزيزي الكريم , للحياة الزوجية أسرار يجب على المؤمن أن يحافظ عليها

حتى إلى أقرب الناس إليه , السر الذي أريد أن تعلمه الآن هو , أن أمك حمرة

بنت الكلس رحمها الله , تزوجتها وهي حبلى بك , ولم أدخل عليها, وسترتها حتى أنجبتك

وتابت وتاب الله عليها أنه هو التواب الرحيم , كان ذلك قبل ثلاثين عاماً في البندر

وبعد عام أتيت بها إلى البلد وهي  تحملك , وحسب الناس أنك ابني لشبه الكبير

بيننا , ولا يعلم بهذا السر غيري . أمك امرأة  بريئة , ساقها القدر الذي لا مفر

منه إلى هذه الخطيئة , وكانت عقوبتها القتل عند القبيلة , فلذا هربت إلى البندر حيث

تقابلنا هنالك وتزوجنا على سنة الله ورسوله , وكانت زوجه صالحة الله يرحمها

وأنجبت لي سبع بنات كما تعلم , .

ما حدثتك أمك عن أهلها وعائلتها ليست حقيقة , وهي ليست وحيدة ويتيمة

كما أخبرتك !, هي بنت ناس عزاز وكرام , بنت قبيلة , ولكنها كانت مضطرة

أن تخفي حقيقة أهلها , الذين اعتبروها في إعداد الموتى بعد هروبها.

سوف تجد بين الأوراق مستند فيها  ديار وأخبار أهل أمك وأخوالك , وعنوان

خالك في البندر كل شيء مسطر بوضوح تام  .

 الثروة التي تركتها لك هي نصيبك من التجارة التي كنا  نديرها معاً ,

منذ أن توفيت والدتك خصصت لك نصيبا من التجارة باسم أمك المرحومة

وربحت التجارة أضعافا مضاعفة كما ترى , . هذه هي الحقيقة التي غاب

عنك السنين , هذا هو السر في عدم تطابق اسمك مع اسمي في المستندات ,

سمتك أمك بالكلس تيمناً بجدك , والصابون كنيتي وليس اسمي بصفة رسمية  

عزيزي الكلس صابون رغم ذلك ,أنا أديت دوري كوالد , ولم أبيح أو أفشي

هذا السر في حياتي , وضميري مرتاح من هذه الناحية , وكان لابد أن تعرف

الحقيقة  وأنت في هذا العمر , ويجب أن تواجه جدك الكلس بالحقيقة ولو بعد حين

في الختام , أسأل الله أن يوفقك في حياتك ويخفف عنك كرب الخبر .

أنا حمدان ود النعيم كتبت الوصية بخط يدي :-

كانت صدمة قوية ودهشة مروعة لم يكن يخطر في بال أي شخص عاش مثل

حياته وكانت كافية في التأثير والتغيير في شخصية الكلس صابون

المرحة , وفي ذات يوم فاجأ الناس بقرار الرحيله إلى البندر وفي صباح

اليوم التالي كان الكلس يودع مرتع صباه الذي ترعرع فيه الوداع الأخير .  

 

 

حامد جربو /السعودية

- ابريل / 20008م

مزيد من القصص زورا موقعنا

Jarbo.110mb.com

Or------------------

Jarbo.cjb.net

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي