صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


أصدقائي إبراهيم عبد العزيز عثمان-الدوحة
Apr 11, 2008, 19:53

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

 

 

                                    أصدقائي

 

أصدقائي،

يا شعاعَ  البدرِ في كـبد سـمائي

يا خيوطَ الفجرِ في غزل مسائي

            *****

أصدقائي،

            يا دمعة الأفراح في شرف التهاني

            حتي وإن جارَّ الزمانُ عهدتكم

كلما آنست نوراً بينكم،

            أدركت معنيً  للمعاني

            وطربتُ للدنيا بمعيتكم

فأنتم كصوتِ الناي في لحن الأغاني

علمتموني السحرَ يوم عرفتكم

لأمحو به طقوسَ الكبرياء

                        ******

أصدقائي،

            يا نخيلاً باسقاتٍ في السماء

            راقصاتٍ للرياح

            حاسراتٍ للوشاح

يسائلنّ النيلَ عن رشفةِ ماء

أصدقائي،

يا طيوراً سابحاتٍ في الفضاء

بلا هوية

لا حدود ولا ملوك ولا رعية

كُلنا في الهـمِ أشــلاءٌ سـوية

كم قضينا الأمسَ ننعمُ بالحياة ،

والآن يا وطني نعود كالسجناء!!

            ******

أصدقائي،

            سأعيشها الذكري بظل وفائي

            إن الوفاءَ سجيَتي

            حتي وإن هجر الحنينُ مطيتي

            حتماً أصارعُ غُربتي

            لتحيا في الذكري عهودُ صفائي

            وتعود أحلامي لسابق نشوتي

يا نشوةَ الإلهامِ في جوفِ مسائي

                        *****

أصدقائي،

            في الذكري وجدتُ عزائي

            وأنا  ألتظي  نار الشجون

            لا تسألوني عن الغياب،

             عن السنين

            هِمّتُ في دنياي يحدوني شقائي

            ودفنت قلبي دواخلي

            يغتاله ليلي الحزين

            وعصرت دمعي لترتون من المعين

            وكتبت شعراً أمرداً

            وأنا أصارع غربتي وسُري السنين

                        *****

أصدقائي،

            ياشعاع الأمل في كهف   سمائي

            يا خيوط الفجر في غزل  مسائي

            يا دمعة الأفراح في حدق العيون

 

                                    إبراهيم عبد العزيز عثمان-الدوحة

 

 

 

 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي