صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : حـــوار English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


الم نقل ان جبهة الشرق صنهة اريتري ؟ القيادي بجبهة الشرق صالح حسب اللة يستنجد باريتريا لتغيير القيا
Feb 25, 2008, 20:17

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

حوار : صباح احمد                                                                                                                                             

 

ما يقوله رئيس الجبهة لا علم لنا به.. وهناك خلل في هذه الملفات

 

لا «لمينا » في السياسة ولا في العسكرية.. وهذا سؤال تسأل عنه القيادة الثلاثية

 

الخلافات قديمة وموسى محمد أحمد يتحمل المسؤولية كاملة!

 

{ منذ وقت مبكر طفت الخلافات داخل جبهةالشرق إلى سطح الأحداث..ومن الجائز القول إن تباعداً في المواقف نشأ منذ وقت مبكر بين القيادة الثلاثية للجبهة المكونة من رئيسها موسى محمد أحمد ونائبته الدكتورة آمنة ضرار والأمين العام لجبهة الشرق مبروك مبارك سليم..وبعدالتوقيع على اتفاق الشرق وعودة القيادات للداخل نقلت كثير من الصحف تصريحات متضاربة ومتباعدة لهذه القيادات بل ونشاطات مختلفة كان آخرها تلك الرحلات التنظيمية التي قام بها كل من مبروك سليم وآمنة ضرار للشرق والندوات السياسية التي أقاماها هناك.. وقبل أن يعودا للخرطوم فاجأهما رئيس الجبهة بزيارة للولايات الشرقية جبت ما قبلها من زيارات ونشاطات.

 

{ صالح حسب الله القيادي بجهة الشرق يقول إن هذه الخلافات ليست بجديدة لكنها توشك أن تضيع ما أتت به اتفاقية الشرق من مكتسبات وانجازات لأهل الشرق.. ويحمّل موسى محمد أحمد مسؤولية الاخفاقات التي تكاد تعصف بجبهة الشرق ويقول إنهم يملكون ملفات ستهز عروشاً داخل الجبهة.. (آخر لحظة) سألت صالح حسب الله عن كثير من القضايا الخاصة بجبهة الشرق وخرجت بالآتي..

 

{ ما الذي يحدث داخل جبهة الشرق بالضبط.. وعلام هذا التباعد في المواقف بين قادة جبهة الشرق؟!

 

الخلافات موجودة داخل جبهة الشرق منذ فترة بعيدة ولم يكن هذا سراً.. والمتابعون لمسيرتها يعرفون تماماً تباعد التوجهات العامة بين القادة.. (سكت قليلاً)

 

: هناك قضايا كثيرة لم يكن فيها توافق.. ومن المعروف أن فترة الإنتقال من مرحلة إلى مرحلة تختلف خاصة بعدالرجوع إلى الوطن.. كان يجب على قادة جبهة الشرق أن يعوا هذا لتكون المشاركة فعلية في تسيير دولاب العمل السياسي وتوسعة المشاركة، لكن من المؤسف أن الخلافات القديمة كانت حاضرة حتى بعد العودة للداخل.. وهذه الخلافات أدت لضياع كثير من المكاسب التي من المفترض أن يتمتع بها إنسان الشرق..

 

{ ما هي هذه المكتسبات التي قلت إن خلافات القادة أدت لضياعها؟

 

كان هناك تأثير مباشر على ملف السلطة والثروة والترتيبات الأمنية.. كان الخلل واضحاً على كل هذه الملفات، على سبيل المثال في ملف السلطة كان من المفترض أن يكون هناك اعضاء في المحليات.. كل محلية بها خمسة اشخاص أي 125 عضواً في محليات الشرق.. كذلك يجب أن يكون هناك تمثيل في المفوضيات إضافة للخدمة المدنية وهذا لم يحدث حتى الآن..

 

{ وماذا بشأن ملف الثروة؟!

 

في ملف الثروة كما نرى الآن لا توجد خطة محكمة لكي يطبق ما أتفق عليه في صندوق الإعمار على أرض الواقع خاصة وأن هناك نصوصاً واضحة لمن يشهد فهم الصندوق محددة بالآتي: منطقة همشكوريب وجنوب طوكر وريفي كسلا وود الحليو والقاش وبعض المناطق الحدودية من ولاية القضارف لكن من المؤسف أنه حتى الآن لم نرَ أية توجه في الإلتزام بهذه النصوص كما وردت في الإتفاقية..

 

{ ترى.. ما هو السبب برأيك؟

 

هذا يرجع إلى عدم مبالاة القائمين على أمر جبهة الشرق وكان ينبغي أن تراعي هذه الأمور ويتفق قادة جبهة الشرق في الاستفادة من الاتفاقية قبل فوات الاوان ويتحمل المسؤولية مباشرة في كل الخلافات وكل الاخفاقات رئيس جبهة الشرق موسى محمد أحمد.. لكن بدورنا في المجلس الوطني سنكون رقباء على هذه الاتفاقية والمكتسبات التي جاءت بها وأدينا القسم كي نحافظ على مكتسبات الشعب ونتحمل المسؤولية بكل صدق واخلاص ولا نخشى في قول الحق لومة لائم..

 

{ حسناً.. دعنا نعود إلى المكسب الثالث وأقصد به ملف الترتيبات الأمنية والذي قلت إن خلافات قادة جبهة الشرق أودت به؟!

 

فيما يختص بهذا الملف فحدث ولا حرج.. حتى الآن لم يتم إستيعاب الضباط من داخل قوات جبهة الشرق في الكليات العسكرية بكل أفرعها بالاضافة إلى حقوق المسرحين من الجيش الذين لم يتسلموا حقوقهم إلى الآن اضافة إلى التمييز الإيجابي الذي نصت عليه بنود إتفاق الترتيبات الأمنية وهذا يضعضع ثقتنا في القائمين على أمر هذا الملف..

 

{ ربما.. لكن السيد رئيس جبهة الشرق تحدث معيّ عن إستيعاب قرابة المائتي ضابط في القوات النظامية وعن مكافآت مالية مرصودة لمسرحي قوات جبهة الشرق؟

 

نحن شركاء في جبهة الشرق ولسنا بعيدين عن كل ما يدور في الدهاليز ويجب على رئيس جبهة الشرق أن يطلعنا على مجريات الأحداث في كل المحاور.. إلى الآن أعلى سلطة تشريعية موجودة هي أعضاء المجلس الوطني ولم يستدعوا ولو مرة واحدة لأي إجتماع.. وبالتالي الذي يقوله رئيس جبهة الشرق لا علم لنا به.. اللهم إلاَّ اذا كان هذا الأمر يخصه شخصياً وبالتالي هذه الإدعاءات التي ذكرتها في سؤالك هو الذي يتحمل مسؤوليتها.

 

{ حسناً.. لكن دعني أسأل.. كيف تدار الامور داخل جبهة الشرق.. ما هي الجهة صاحبة القرار فيها.. هل هو الرئيس أم القيادةالثلاثية المكونة من رئيس الجبهة ونائبته آمنة ضرار وأمينها العام مبروك سليم؟

 

الأمور داخل جبهة الشرق لا تدار بطريقة ديمقراطية ولا بشورى من مكونات الجبهة.. بل هناك إجتهادات فردية والاجتهادات الفردية تتنافى مع روح الجماعة والمشاركة.. الجبهة لها لجنة مركزية وسكرتارية رغم تحفظاتنا على الأخيرة.. وإلى يومنا هذا لم تجتمع هذه اللجنة وهي السلطة العليا وبالتالي أرى أن الذي أتت به الإتفاقية من مكاسب لأهل الشرق ستضيع لا محالة بسبب الضبابية وعدم الوضوح داخل جبهة الشرق..

 

{ كثيرون يعولون على المؤتمر العام بإعتباره الفرصة الوحيدة لحل هذه المشكلة.. قلتم إنه سينعقد في شهر فبراير ولم يحدث هذا.. ما هي الأسباب وراء تأجيل المؤتمر العام؟!

 

صحيح كان يفترض أن يعقد المؤتمر العام في شهر فبراير الماضي ولم يحدث هذا.. الجبهة حتى الآن لا تملك برنامجاً للانتخابات ولا للإحصاء.. هذا في الإطار المحلي أما في الأطار الواسع فأنه يمكن القول إن دور جبهة الشرق ورأيها غائب تماماً عن كل ما يدور في الساحة السياسية وهذا ينعكس سلباً على وجود الجبهة كحزب سياسي فيدرالي في الساحة السودانية..

 

{ قد يفهم من حديثك هذا أن جبهة الشرق فشلت في التحول من حركة مسلحة إلى حزب سياسي فما رأيك؟!

 

نعم.. فشلت تماماً.. (لا لمت في الحركة السياسية ولا العسكرية) إنها تائهة بين هذا وذاك.. ويجب على الوسيط الاريتري أن يتحمل دوره التاريخي في الإسراع بتنفيذ بنود الاتفاق في الحكومة حتى ولو ادى هذا إلى تغيير شكل الجبهة لكن مع هذا نرجع ونقول «إن الله لا يغير ما يقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم»..

 

{ إستنجادك بالوسيط الأريتري يدفع بسؤال محوري.. هل عجزت جبهة الشرق عن تحمل دورها وهل فشلت في تحقيق ما يُرجى من إتفاق الشرق لهذا لجأت للوسيط الاريتري لإنفاذ بنود الإتفاق؟!

 

نعم.. عجزت تماماً.. باختصار هناك عجز تام والوسيط الاريتري كان موجوداً قبل المفاوضات وأثناءها ومازال موجوداً وتربطه علاقات مع كل القوى السياسية في الساحة السودانية.. هذا واقع لابد من التعامل معه وقد بذلت اريتريا جهداً مقدراً للارتقاء بجبهة الشرق لكنها لم توفق في ذلك والسبب هو قيادة الجبهة..

 

{ لكن.. ما هي أسباب هذه الخلافات؟!

 

(ضحك): هذا سؤال يوجه للقيادة الثلاثية لجبهة الشرق..

 

{ حسناً.. صالح حسب الله ومنذ وقت مبكر وقف مع آمنة ضرار ومبروك سليم في مواجهة موسى محمد أحمد وهذا من شأنه أن يجعلنا نتشكك في دوافع هجومه على رئيس جبهة الشرق وتحميله المسؤولية الكاملة عن كل مشاكل الجبهة.. ماذا تقول في هذا؟

 

في الحقيقة يهمني أن تبنى الجبهة بناء صحيحاً و ما عدا هذا لا يهم كثيراً.. في فترة قيل إن صالح حسب الله يقف مع موسى ومرة ثانية قيل إنه يقف مع آمنة ضرار وتارة أخرى قيل إنه يقف مع مبروك سليم لكني اؤكد لك وللتاريخ أن ما يهمني هو إستمرارية جبهة الشرق والمكتسبات التي حققها اتفاق الشرق لأني أعتبر نفسي من المساهمين في بنائها وبالتالي لا تفريط في مكتسبات الجبهة ولا في الجبهة نفسها حتى لو تقاعس الآخرون..

 

{ تبدون غير راضين عن سير إنفاذ إتفاق الشرق.. فيمن تكمن المشكلة.. هل الحكومة وراء تعثر الاتفاق؟!

 

السبب الرئيسي في تعثر الإتفاق يرجع لجبهة الشرق ويجب ألاّ نحمل غيرنا مسؤوليتنا او واجبنا الذي اخفقنا فيه..

 

{ عندي ملاحظة في مسألة الخلافات داخل جبهة الشرق لماذا لا تحاولون بحث هذه الخلافات داخل المؤسسات بدلاً من عرضها بواسطة الصحف؟!

 

الصحافة هي السلطة الرابعة كما يقولون.. ولا نلجأ لها بل هي التي تأتي إلينا (ضحك) ولا نستطيع أن نكذب على أهلنا.. ولابد من الصدق مع النفس والآخرين.. : (سكت) هناك كثير من الملفات الخطيرة نحن نسكت عنها حتى الآن لأسباب تتعلق بالحفاظ على تماسك الجبهة على الأقل ونأمل الا نضطر للكشف عن هذه المعلومات (ضحك ثانية).

 

لا أقول إن هذه الملفات ستطّير رقاباً لكنيّ أقول إنها ستهز عروشاً..

ملحوظة : حوار نشر بصحيفة اخر لحظة بتاريخ   18 فبراير 2008

 

 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

حـــوار
  • ترايو: لست رجل أميركا في الحركة
  • المسؤول السياسى لجبهة القوى الثورية المتحدة يوسف ابراهيم عزت: تربطنى بالشيخ موسى هلال علاقة دم ولحم و لكن...!!!
  • لا يستمع لوردي لأنه غنى لمايو.. عصام الترابي: سأعطي صوتي لأمي لو ترشحت لرئاسة حزب الأمة!
  • أنور الهادي نائب رئيس اتحاد أكتوبر يروي لـ( الصحافة) تفاصيل الإنتفاضة (1-2)
  • مراجعـــة الإتفاقيات...سيناريو الحل
  • مستشار رئيس الجمهورية منصور خالد: البعض يعتقد على عثمان باع القضية
  • أنور الهادي نائب رئيس اتحاد أكتوبر يروي لـ( الصحافة) تفاصيل الإنتفاضة (1-2)
  • حوار الشيخ النيل أبو قرون حول مراجعاته الفكرية وأحوال العالم (الحلقة الأولى)
  • حوار الشيخ النيل أبو قرون حول مراجعاته الفكرية وأحوال العالم (الحلقة الثانية)
  • ين ماثيو شول: اشعر بالفخر و الاعتزاز بان اكون تحت قيادة عرمان
  • القائد باقان أموم فى حوار متعدد المسارات
  • نضال يوسف كوة مكى: درست فى مدرسة مسيحية ووالدى لم يعترض على ذلك
  • شريف حرير: انا من حرض على الثورة فى دارفور
  • حوار الدكتور مارك لافرينج منسق لجنة خبراء الأمم المتحدة للسودان(1)
  • لوكا بيونق: واثقون من الفوز برئاسة الجمهورية
  • سيد شريف عضو المجلس الثوري لحركة تحرير السودان فصيل الوحدة في حوار لم ينشر ل((الصحافة)) حاورته من أمستردام / أمل شكت
  • موسى محمد أحمد::خلافاتنا في غاية البساطة لكن آمنة «اتغيرت»
  • حوار مع فاولينو ماتيب
  • وزير الخارجية الاريتري:هذه هي المشكلة التي ستواجه السودان
  • لقاء اوكامبو في قناة الجزيرة
  • البشير لـ«الحياة»: لا تسوية أو صفقة مع المحكمة الدولية
  • الوسيلة: لا توجد موانع تعيق سفر الرئيس للخارج.
  • مناوى فى حوار مع راديو مرايا
  • على الحاج:هذا الصحفى مرتشى وينسج حولى الأساطير ويقبض الثمن
  • ميلاد حنا:الجنوب سينفصل عن الشمال (مافيش كلام)
  • حوار الملفات الخاصة جدا مع دكتور على الحاج محمد حاوره عبر الهاتف عبدالباقى الظافر
  • النائب الأول، رئيس حكومة الجنوب في حوار الملفات الساخنة.. «3-3»
  • وليامسون: نشجب ما يجرى للمدنيين فى دارفور و محكمة مجرمى الحرب لسنا طرفاً فيها ويجب ان لا تكون هنالك حصانة لاحد من منها
  • النائب الأول، رئيس حكومة الجنوب في حوار الملفات الساخنة.. «2-3».. الجنوبيون لا يثقون في الشماليين.. وأنا احمل نفس الفكرة
  • النائب الأول رئيس حكومة الجنوب في حوار الملفات الساخنة 1-3
  • د. لبابة الفضل .. من ظهر حمار الى ظهر الحركة الاسلامية..
  • خليل ابراهيم: نحن البديل المنتظر في السودان في ظل رفض الخرطوم للسلام
  • مصطفى احمد الخليفة فى حوار شامل
  • رئيس وزراء السودان السابق: يجب أن لا نضع جميع القيادات الحزبية في سلة واحدة.. هناك «الدرة» و«البعرة»
  • المتحدث الرسمي باسم البعثة المشتركة لحفظ السلام :القوات الهجين ترافق النسوة في الخروج إلى الاحتطاب
  • روجر ونتر مستشار حكومة الجنوب فى حوار الساعة من جوبا
  • حوار القناة القومية وأسئلة التنوع
  • مبروك:إتفاق الشرق يسير فى الإتجاه الصحيح ووالحكومة أثبتت جديتها فى التنفيذ
  • السفير المصري بالسودان:حلايب موضــوع مغلـق!!
  • الزهاوى إبراهيم مالك:الحرب الإعلامية الغربية أخطر مانواجه من حروب تستهدف وحدة السودان واستقراره
  • حوار مع الأستاذ / بحر ابو قردة رئيس حركة العدل والمساواة القيادة الجماعية ورئيس الجبهة المتحدة للمقاومة !!
  • حوار: أسرار 19 يوليو "انقلاب هاشم العطا" :لماذا وصف هاشم العطا بيان ثورته بالأرعن؟؟؟
  • حوار ساخن مع القيادى بالحركة الشعبية ازيكيل جاتكوث رئيس بعثة حكومة الجنوب فى واشنطن
  • حوار رئيس البرلمان السودانى من أسماء الحسينى
  • حوار مع الدكتور :جمال عبد السلام المدير التنفيذى للجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب بالقاهرة
  • مبروك سليم: فتح مكتب لحركة تحرير السودان بإسرائيل لا يزيد أو ينتقص من عداوتها لبلادنا
  • الم نقل ان جبهة الشرق صنهة اريتري ؟ القيادي بجبهة الشرق صالح حسب اللة يستنجد باريتريا لتغيير القيا
  • اللواء توماس..أشهر ضابط مغامرات بالحركة الشعبية يقول:هجوم جوبا حقق مراده..ولم أقتل زملائي بالعنبر .
  • تيراب: السلطة الانتقالية فوضوية تحتاج للتصحيح وإلا...؟/حوار: فتح الرحمن شبارقة
  • محمد فتحى إبراهيم صاحب جائزة الحكم الرشيد:الجائزة رسالة أمل لإعادة الثقة للأفارقة بأنفسهم وبقارتهم السمراء
  • حوار صريح مع الأستاذ ميرغنى حسن مساعد القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي