صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


طوباك يا حجر السلطان/مرثية عن مأثر الاب الخالد فيليب عباس غبوش-بقلم / ايليـــا أرومـــي كــوكو
Feb 21, 2008, 19:31

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

طوباك يا حجر السلطان

مرثية عن مأثر الاب الخالد فيليب عباس غبوش

بقلم / ايليـــا أرومـــي كــوكو

1

طوبي لك يا حجر السلطان

لانك ولدت رجلاً هو نبيلاً هو من اعظم  النبلاء

و طوباك يا مندي

لان ابنك كان من شريفاً من اشرف الشرفاء

فلا تبكوا و لا تحزنوا يا أهل جبال النوبة

لانكم قدمت للسودان رمزاً وطنياً يحتذي به و يفاخر

فاليوم أنتم أهلاً بالفخر به كما كان جريئاً في الدفاع عن قضاياكم

****

2

كان نمراً من أعتي نمور الغابات و الجبال

ففي عيونه العسلية  سكن الصدق و المهابة

وفي شواربه وجهة المستدير توهج معاني الرجولة و البسالة

 لبس علي رأسه تاجاً من بياض شعره الناصع

لانه كان  أميراً  لكل المقهورين المسحوقين  و كان  ملكاً بلا قصور

لم يمقم في أي قصر و لو من الطين في الاطراف البعيدة

فقد اختار طوعاً السكن في قلوب من أحبهم في تلك المنافي النائة

****

3

هو صاحب اليد البيضاء الطاهرة  النقية

في زمان تلوثت فيه كل الايدي بأموال الفقراء بلا استثناء

و هو لسان كلمة الحق الصريح المصادم

الذي لا يهاب و لا يخشي  في قول الحق  شي

و بسلاح الكلمة الحرة حارب الظلم و الظالمين

و بقوة قول كلمة الحق ناضل و كافح لاجل المحرومين

لم يتردد او تيراجع و  لم يخجل و لا تخاذل

****

4

كان ثائراً قومياً مسالماً كما كان صنديدا عنيداً ً ذو شكيمة

و في الثورة كان أخاً لمارتن لوثر

و في عناد الصمود هو نداً لنلسون مانديلا

وتلميذاً تدرب علي نهج السلم من المهتما غاندي

فأنحني للعواصف و الرياح العاتية لكنة لم ينكسر

اذ قاوم بمثابرة و ثبات و شموخ وعزة النفس الابية

التي  لا تعرف الصلفو الغرور و لا الكبرياء ولاذدراء

****

5

هو من نادي في الناس بأن الدين لله و أن الوطن للجميع

كان السودان في فكره وطناً يسع  كل أهله

بلا  تفريق لجنس او لون  و لا تميز لدين طائفه وقبيله

كان فليب عباس غبوش مدرسة وطنية مفتوحة لكل أهل السودان

و كان كتاباً مفتوحاً لعلوم الوطنية الحقيقة الخالصة

كان نهجاً سهلاً و مفهوماً لدورس معاني الوحدة السودانية الجاذبة

و قد تخرجة من مدرسته أجيال ستكتب للسودان غده المشرق

****

6

هو تمساح الجبال و الكهوفو قد لا تعرفوه جيداً

لم يكن في  يوم من الايام منافقاً و مطبلا او خوافاً جباناً ً

فلتماسيح البحار دموعها الشهيرة بالخدعة و المكر

اما دموع تمساح جبال النوبة فهي دموع الانحاء للعواصف

 فعلي الذين يحسبونها  عليه جبن و عار قرأتها من جديد

علي أولئك الشامتين الذين في نفوسهم بغض غرض

عليهم انصاف الرجل فهو لكل أهل السودان أب و قلب محب

****

 7

كأن اسداً شجاعاً و حارساً أميناً لعرين وطنه السودان

حمل علي منكبيه كل هموم الوطن مناضلاً

و ظل وفياً منادياً بغد افضل لجميع السودانيين

كان نصيراً شديداً للضعفاء و حليفاً قوياً للبوساء

فكل المنابر  تشهد بوطنيته و كل المجالس تخبر عن وفائه

رفض الذل و الاهانة  بكل اشكاله و الوانه و اوصافه

 فحرض السودانيين  المغلوبين علي السمو بكرامتهم الانسانية

****

8

نعته الظالمين الكاذبين مرات و مرات زوراً و بهتاناً و افكا

وصفوه بالعنصرية وهي سمة من السماتهم المتأصل فيهم

قالوا عنه كل قبيح الكلام وذميم  الحديث

جروه بايديهم الاثمة الي الزنازين و السجون الاسر

اما هو و بعفة عضمة لسانك لم يرد علي اقوالهم بالمثل

و بيديه الشريفتين لم يمسهم بسوء

فنال أستحقاق الاحترام  من الجميع حتي الذين عادوه

****

9

سنتذكر مأثرك و أفضالك و نبلك و نضالاتك

 و في اليوم الثالث من فبراير شباط من كل عام

و ستكون الذكري ناقوس لنهضة الاوطان

سنخبر بنينا عن قصة الرجل الحكيم و اولاده السبعة

و عن العيدان السبعة التي لا تتكسر ان اجتمعت

و ان تفرقنا تكسرت وحداناً

سيقص بنينا لابنائهم و ابنائهم الي بني بنيهم الي الجيل العاشر

****

10

ستبقي خالداً أيها الاب فيليب في وجدان كل السودانيين الاوفياء

ستقبي رمزاً حياً للكفاح الحر ضد الخضوع و الخنوع و الانكسار

ستبقي منارة للشموخ و للاباء و الكرامة و النبل و النقاء و العفة  

سيهتدي بهديك جموع المسحوقين المهمشين في كل مكان

ليس لثأر او انتقام و لكن لنيل حقوقهم و تحقيق العدل و المساواة

ذلك لان البشر يتساون في الظلم و في القهر و الاضطهاد

فليس للظلم دين و ليس للقهر و الاضطهاد  و الاستبداد جنس

****

11

لم تمت أيها الاب العظيم لانك سطرت للاجيال طريقاً للانتصار

فأنت باق في كلماتك الحية و أقوالك المأثورة

أنت خالد في الصفحات البيضاء التي تحوي في طيأتها سجل العظماء

وكل الثورات القادمة في شتي الارجاء ستتبع نهجك لنيل

فأنت حيا في القلوب التي أحبتك لانك أحببتهم اولاً

 

******

فطوباكي يا حجر السلطان وطوباكي يا مندي يا أم الثوار الاحرار

لانك من الان ستدخلين التاريخ السوداني من اوسع الابواب

و طوبي لك ايها السلطان عجبنا و الميراوي يا أباء الثورات

  لانكم أبقيتم للسودان رحماً ولوداً للثوار  

أثبتم عكس ما كان في الظن بأن  النار تلد ناراً  

و لجبال النوبة الحق في ان تفتخر بأبنها بطلا من ابطال السودان الشرفاء

سيتذكر الجميع  اسم الاب فيليب عباس غبوش عند كل ذكر السودان المناضلين  

                                        

 

ايليـــــا أرومــــي كوكـــو

                                                                   20 / 2 / 2008

                                      الابيض       



© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي