صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


مرثية الزعيم الراحل /فيليب عباس غبوش الأوطان لا تموت/الشاعر / الباشا أدم أحمد الباشا
Feb 15, 2008, 18:40

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
مرثية الزعيم الراحل /فيليب عباس غبوش
 
الأوطان لا تموت
 
وكنت  دائما ً  ببيرق 
وموكب
ولحظة  انتصار
سكبت في عروقنا  نبضك الأبي
وارتديت قامة الوطن
اغتسلت بالدموع والدماء يا فيليب
وامتطيت صهوة النزال
لم تلين يوماً حين  فرت الخطى
لم تبيع العهد 
لم تخن
حدقت كالسكون  في جراح شعبك المهان
تجرعت منه الأه   
والدموع
والالم
بذرت في حقوله الأمل
ونبت فيه كبرياء
فأنت  أنت لم تمت
وإن توار ى في التراب رسمك
وغابت الظلال يافيليب
لأنك كنت في سنين التيه شمعة في أخر النفق
ودمعة في أعين الرجال
وكنت في قلوبنا وطن
والأوطان لا تموت يافيليب
ولن يصبها العقم
فبقدر ما زرعت من أحلام يافيليب
بقدر ما وطنت فينا من رؤى
بقدر هذا الشوق
والرجاء
الامل
سوف يشرق الصباح في سوداننا الجديد يا فيليب
ويزهر الزمان  صرخة
وخافق
ولحظة انتماء
فالكل في ترقب وفي انتظار
الكل في تلهف للقادم الأكيد
فنم لأنك انتصرت
لأنك أديت ما عليك
لأنك كا لشمعة أنرت ألف درب واحترقت
فنم في حضن عشقك القديم
في مراتع الصبا
في كركراية في حجر السلطان في النتل 
في مير ي في رشاد في الموريب في الدلنج
نعلم أنك قد رحلت  عنا ولن تعود
حزمت كل الأمتعة
ودعت الدار والرفاق والأهل
أوصيت القادمين  أن يصونوا  ا العهد
ويرعوا حرمة الوطن
قبلت في عيوننا الدموع  يافيليب
وأمتطيت صهوة القلوب
وكنت أنت الدرب والمسير والخطى
أيقظت الحلم من سباته
زاحمت بالشموع ليل الانكسار
وكنت في القلوب خافق
وفي الشفاه  القبلة
وفي ملامح القادمين نشوة  ورقصة وعيد
كتبت بالصمود أن الصبح قادم
وأن الحق لا محال منتصر
وكنت أنت الشاهد الوحيد يا فيليب
لأنك احتضنت في عروقك الوطن
واقتفيت موكب النضال
وكنت الشوق والرجاء والأمل
صرخت في وجوه النازيين أن الحلم واحد
وأن الدرب واحد
وأن الدم واحد
وأن الأصل واحد
وكلنا سواء
لا فرق بين أن أكون أنت
أو تكون أنت أنا
فهكذا سنعبر الجراح  يا فليب
ونهزم المحن
ونبني في عيوننا الرؤى والصبر  والجمال
هكذا كنت أنت يافيليب
شامخاً كقامة الوطن
وموغلا ً في الانتماء كالتاريخ
شاهقاً كالجبال التي توسدتك تأئراً
وعاشقاً
ومنتصر
أرهقت بالعطاء صمتك  النبيل يافيليب
أينعت كالربيع في حقول البائسين
وكنت أنت خبز كل جائع
ومعدم
أرويت بالوفاء الكاس والزمن
فتحت  للنضال ألف باب
وأشرعتنا تلهفاً ورغبة وكبرياء
علمت هذا الشعب معنى الانتصار
نزعت من عروقه الوهن
ومضيت يافيليب
بعد أن أيقيظت في عيوننا الرؤى
وسكبت في دمائنا الكفاح
وراهنت ان الفجر قادم
وأن الليل سوف يندثر
ومثلما كان الرجال
كنت أنت يافيليب
مثل جومو 
مثل لوممبا 
 مثل نكروما
مثل يوسف 
مثل جون
كواكب أضاءت  الطريق وأنطفات
وتمدد ت كالشوق كأ لأحلام كالوفاء
  في دموعنا
في حزننا
في جراحنا
في كبريائنا
وفي انتصار الحب والوطن
وهكذا مضى الرجال يا فيليب
وهكذا مضيت
حاصرت الخوف في زمان التيه والضياع
وكنت الزهو في ملامح الرجال
وشمعة في أخر النفق
وموطن في كل قلب
والأوطان لا تموت يافيليب
 
 
 
 
الشاعر / الباشا أدم أحمد الباشا
                                                                                              من أبناء النوبة    
الجماهيرية / طرابلس
                                                                                               14/2/2008 ف   
 
 

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى bakriabubakr@cox.net كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي