صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


تمرد/ معتصم كدكي – الخرطوم
Jan 23, 2008, 10:54

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

تمرد

 

نظر حوله بلا مبالاة.. ثم جلس واتكأ برأسه إلى الوراء ..أشعل سيجارة وجذب نفساً عميقا.. لفظ الدخان إلى الخارج..

 

أنا متمرد!

 

 رائحة الدماء تنتشر في الأفق ولون داكن ينفرج عنه المساء..الشمس غابت عن مسرح الأحداث والحرب لا زلت مستمرة من سينتصر ياترى؟  سؤال لم يجد له إجابة..ولم يشغل نفسه بالتفكير فيها.

 

 جذب نفساً آخر ورفع السيجارة إلي وجهة وتمعن فيها وضحك..  ضحك حتى بانت مؤخرة حلقة  وسالت دمعة علي خده. ربما لم يضحك منذ زمن طويل فاستمرأ ضحكة أو ربما كان الضحك هو الفعل  الوحيد المتاح في تلك اللحظة.

 

 من أنا؟

 

رنت في يافوخه.. أخذت به الحيرة و تجهم وجهة.. رفع يده في محاولة يائسة لفعل شئ ما لا يدري ما هو ثم أعادها إلي وضعها السابق.

 

لم يبق غير نفس واحد في سيجارته.. تطلع إلية بدهشة قبل أن تطويه ذرات الهواء وتفنيه رياح العدم ثم صرخ:

 

 أنا متمرد!

 

 تجمع تفكيره عند هذه النقطة.. علت وجهة صفرة باهتة جذب النفس الأخير ثم لملم أشتات جسده المتناثر وواصل سيرة.

 

 أنا متمرد!

 

 لكن من أنا؟

 

 

                                        معتصم كدكي – الخرطوم

                                  

 

 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي