صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


مذبحة المسيرية وصمت حكومة ومعارضة الشمال قصة قصيرة/باخت محمد حميدان
Jan 3, 2008, 10:57

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
مذبحـــــــة المسيرية وصمت حكومـــة ومعارضة الشمـــال قصة قصيرة
 
أمــــــر  رئيس وقائد حركة جنوب السودان بابادة  شعب المسيرية بعد الابادة بنى  السيد القائد قصــر من جماجم رؤوس المسيرية وفي قصره  نام القائد فجاءه كابوس أصبح القائد يصارع نفسه  صحى  صاحب  قصر الجماجم  فوجد بطرفة كبير الكوابيس إلا وهو رئيس حزب المؤتمر الوطني  يهدده قائلا  له إن لم تشاركني   سوف أبلغ  عليك العالم  بأنك  مجرم وسفاح ومصاص دماء   قام صاحب القصر متناسي غريمه  مواصلا نومه وفجأة صحى  على صوت  خرير مياة فوجد  صوت  الخرير  ليس  بصوت  ماء حقيقي  بل وجدت  غريمه    رئيس المؤتمر الوطني يشفط ويمتص  من بئر  البترول هنا  علم  القاتل  بأنه أغترف  جرم   بفعلته حيث  عرف أن صمت غريمه  في البداية  إلا  إنها خدعة  ومصيده  له   فلم  يبالي مواصلا نومه  وبعدها    وهو  في  عمق في نومه
سمع  صوت  عــويل  ذئاب تعوي  فتسائل  لماذا  تعوي  هذه الذئاب  فذهب   لها  لمعرفة ذلك  فوجد   كبار ذئاب المعارضة تتناهش  بعضها البعض  حول  عظم بقرة  من أبقار  البقارة فسئم صاحبنا نوم قصر الجماجم  فخرج راكضا يجري يمنا وشمالا طالب المغفرة من  ذنوبه بابادة  هؤلاء  النفر العذل   فلم يجد شخص  يستسمحه ويغفر له  فأصبح يجري ويجري الى ما لا نهاية  في أخرها عطش فمات في غبرته   وجد  القوم الذي أباده  أمامه  في  إنتظاره  متسائلا  الى  أين  أذهب الى أين اذهب  فلم يجد مكان للذهاب  إلا مواجهة مصيرة تاركا  وراءه  الذئاب  تعوي وكبار ديناصورات المؤتمر الوطني  تمتص   وتشفط بترول المنطقة الموروث  تمتص وتمتص  الى أخر رمقها عندها عطس  كبير الديناصورت   فأشعلت شرارة  على جوفه  مسببة  له إنفجار كبير قضى  عليه  تارك  الذئاب  تعوي وتتناهش حول عظم البقرة  فكبير الذاب غنم العظم فأبتلعه فخنقة العظم   فأصبح مخنوق   يلهث يمنا وشمالا  لم يجد  طريق لآخراج العظم  فمات بعد ذلك
تسائل المجمتع الدولي حول صمت أصحاب القرار في الخرطوم حول مذبحة المسيرية  بواسطة الحركة الشعبية فلماذا  لم تحرك حكومة ومعارضة الشمال ساكنا  لها   بالرغم  عن  وجود عدد 3 ألوية  عسكرية  فما وظيفة  ذلك الجيش الجرار ونشيده  هو  تحدى  الموت فهو أصبح  جيش  لا  يستطيع محاربة  ذبابة  قال يتحدى  الموت  
بالامس المسيرية   مدت  يدها  لكل طالب فزعة  واليوم هي  تواجه أكبر عتاد غربي للحركة الشعبية ولم تجد أي عون  أم مساعدة من  الحكومة والمعارضة
بهذا  قد  مات الدش  كما يقول المثل  لمطبلي  المؤتمر الوطني  ومطبلي الاحزاب من أبناء المنطقة من الذين  فقط همهم  طلب  أصوات أهل المنطقة فاين هم  اليوم .  اليوم  قد عرف  إنسان  المنطقة والمناطق الاخرى  لا  يد  لآهل القرار  في الخرطوم  من حكومة ومعارضة إلا لآغراضهم الخاصة  حيث إنهم ياخذوا  ولا يعطوا
بالامس  قامت الحركة  الشعبية  بقتل شعب  المسيرية العذل  وحرقت  المراعي   مغترفة   أكبر جريمة  يحاسب عليها القانون الدولي    فتاكدي  إيها  الحركة الشعبية  ستنالي ما غرفتي من جرم  مهما طال  الزمن وشكرا
باخت  محمد حميدان

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي