صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


أيُّها النبي ، تدفق... /محمد عثمان عوض
Dec 17, 2007, 21:32

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

أيُّها النبي ، تدفق...
( إلى الأسطورة، محمد مفتاح الفيتوري )

أيُّها الرابض تحت ركامٍ ،
من الكلمات القديمة .. العريقة..
أحرفها مُتآكلة، كأحرفِ ،
شواهد أضرِحة الموتى..
أيُّها الهائم في جبّانةِ المعنى ،
المُكللة بسُحُبِ الضباب ،
وحكمة الصمت،
وإلتباسات الدلالات،
حول مغزى العبور،
إلى غياهب الأزليّ..
أيُّها التائه في ،
أزِقّةِ الماضي العتيقة ،
التي تفوح منها روائح ،
البخور والزنجبيل..
مِنْ ثباتِك إنهضْ..
مِنْ صلاةِ التأمّلِ أخرجْ..
ها أنت مُتخمٌ، بالأفكار العميقة..
عالياً إرفعه، صوتك..
منابع القول تشتاق،
إلى مَن يُضاعِفها..
أجنحة الشعر،
في توقٍ إلى التحليق،
في سماوات الألفاظ والمعاني..
هاهي جداول الأحرف ،
عطشى لسيلِ القصائد ،
بلل الكلام ، وسحر الحديث..
أروِها مِنْ فيضِ ،
رحيقِ القول، شعراً قدسياً..
دُرراً مِنْ شدوِ العبارةِ، أرسلها..
دعها تخصِّب أنهار،
الدلالة والرموز..
لتملأ بحر المعاني ،
والغموض السرمديّ..
الذي يزرف دمعه حيرةً ،
في محيطِ اللا شيء ،
وعالم ما وراء الكلمات..
المنفتح على رهبة السكون الأبديّ..

*** *** *** ***
ها نحن مِنْ على البعدِ ، نرى ،
غيمات حُزنك العابر ،
دمعاً، في مرايا عينيك يتكثف..
لا.. لا تدمع أبداً ،
يا ساحر الألفاظ ..
يا مالك سر جبال،
المعنى الشمعي..
حُزنك ، إزميلاً في يدك..
به أمسك .. دعه ينقر ،
في خاصرةِ القصيدة..
تماثيل في غاية الروعة..
أنت مَن شكّلها.. ووهبها الحياة..
في صُورِها نفخت ،
مِنْ سحرِ خيالك الإلهيّ..

*** *** *** ***
هنالك في البعيد..
خلف كُتل الأطياف القاتمة..
المتصاعدة مِنْ تلك الغابات المجهولة..
عند إتجاه غرق الشمس ،
في أفق المجهول البنفسجي..
أمام خيوط الضوء الراحل،
في جوفِ العتمة..
تمثال إلآهة الماء ينتصب ،
نانا الأفريقية ،
بلونِ الحقيقةِ الأسود، مُتشحة..
ذاك اللون ، القادم مِن ،
رحمِ الظلمةِ الباهرةِ ،
مكان ولادة الأساطير والأشعار..
ها هي تحملق في عينيك..
تقول:
إني قد خصّبتك،
مِن قبل ،
ومِنْ بعد ،
وبعد أن تعود إليّا..
(( يا سلطان العُشّاق ))..
غُُبارك ، عنك أنفضه..
دمعك ، حبراً أعصره ،
على مساحات الورق..
في قوالب المقاطع..
دع حصان عشقُك ينطلق..
دع جنّيات الشعر ،
مراتٍ أخرى تأتلق..
صُورٌ مِنْ دهاليز السر ،
وواحات الجمال أنثرها ،
في عوالمنا الحزينة..
يا جبلاً مِنْ قِمم الإستعارات..
يا زهراً مِنْ حدائق الأوصاف..
يا سُحباً مِن غموضِِ التورِيات..
يا نبياً ترك القوافي ، حزينةً ،
مهملةً على طُرِقِ السفر ،
تدفق ، قولاً شجيّاً..
يا نيلاً ، يحملُ الخصب في قلبه ،
طمياً ، وحلماً ، وشعراً ..
متى تُخصِّب إمتدادات المَحْلُ؟

محمد عثمان عوض
السبت 8 ديسمبر 2007
أمستردام

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي