صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


خَاطِـرٌ/شــعر : ســعد الدين يحي علي
Dec 3, 2007, 09:43

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

خَاطِـرٌ

 

خَاطرٌ قد زارنِي

  في هَدأة الليلِ فأرقنَِي البُكَاء

يامنْ بذلتَ الرُوحَ رخِيصة مِن أجلِها

أترضَى لها قدراً  شقَاء

أستذَل البُؤس خَاتمة المطَاف

تضَاحَكت مِنك النهَايات الرَديئة

وارتوَى في حَضرة اليَأس الرجَاء

رهِقتْ تجَاوِيفِي وحوْقَلَ خاطِري

ودبَ في الجسدِ العنَاء

ما معنَى الحيَاة بِغيرِ عِشقٍ

أفهلْ يكُونُ البحرُ غيرِ مَاء

إن كَان المُنىَ عسرٌ مُحَال

ِإذن لمَا وُجِدا لدوَاء لِكلِ دَاء

قَالت تُداعِبُ خاطِري :

لمِا تَرتجِي-  مُتلهِفاً - هَذِي السُحب

الشَوقُ أم النَهرُ صَار هُو السَبب

أنذرتُكَ ...

سَقطتْ بِطَاقَاتُ الهُوِية مِن يَدِي

كَمْ مِن مَرةٍ حَذرتُك ..

أرجُوكَ  - مهلاً - لا تثِبْ ..

 آمر عَقلكَ بالرجَاءِ فما العَجَب

اهذي نهَاياتُ الطَوافُ .؟. ا لا تجِب؟

أَم أنت جِنيٌ يُحلِقُ في السمَاءِ ويحتَجِب

سألتُهَا :

كَمْ قد بقىَ من عُمرنِا الفَانِي وهَل

الحِسُ والوِجدَانُ والجسدُ اليبِيسُ

مُقعَراً

يرنُو  إلىَ بُؤرِ الأَملْ

قُولِي لهُم هَذي سِني عُمرِي التي

هِي زَهرةٌ مِن عُمرِه الفَانِي

قَطفتُها عَمداً- فَحسبُكَ -  لا أمَلْ

ولفظتُها كيمَا تكُونُ كعَلكةٍ

فَهل منْ يُحاسِبُني .. وهَل

بِمَزاجِي-  القصدِيُ -  لو تدرِي

أُسيرُك الأمَام ...إلى الوَرَاء

 ولا تَسلْ

وسَقطتُ في نارِ التفحُمِ

مُزعَةٌ مُتسَاقِط الأشلاء.. ما وعَيتُ

ما دَريتُ كيفَ التبرُك بالوَجلْ

أعِبَادة ٌما كُنت تأتِي سَالِف الأيَامِ

حيرتنى كيفَ الفكَاكُ ومالعَملْ

كفرتُ بِك ..

 آمنتُ بِي ..

فلا صنماً عَبدتُ ولآت عُزة أو هُبَل

الآن  ..

أنا حُرٌ طَليقُ القلبِ أعشقُ لا أملْ

والشِعرُ أرسلُه بحُوراً

لا سوَاحِل تحبِسُ أحرُفيِ  جُهداً

ولا رِمالُ الشَطِ تمنعُهَا تصِلْ

أحضِنُ في اشتِهَاءِ

كُلَ أرجَاء السمَاءِ- تبرُكاً-

وتارةً في غمرةِ الطَيشِ الجمِيل

- تكرُماً- ألقَى القُبلْ

 

 

 

شــعر : ســعد الدين يحي علي 

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي