صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


المستوى الأعلى/عبدالله علي الأقزم
Nov 19, 2007, 09:49

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

المستوى الأعلى

 

أبا   فاضل ٍ  يا   ملتقى    حبِّنا   الأحلى


و يا  كلَّ   طيبٍ  منكَ  في  روحِنا  يُـتلى


زرعناكَ  في   الأعماق ِ  أحلى    تلاوةٍ


فكنتَ    لنا  شوطاً   إلى  العَالَم ِ   الأعلى


و  كنتَ    لنا   بوحاً   تُـضيءُ    نقاطُـهُ


و صدقـُكَ  يُحيي الروحَ  والقلبَ والعـقـلا


و  كنتَ   لنا   التأريخَ    في      دورانِهِ


و شرحُكَ  يثري الماءَ  والزرع َ و النخلا


و ما  زلتَ  في الإحسان ِ  نخوةَ  فارسٍ


و   كلُّكَ   نبلٌ   زادَ   مِنْ   فضلِهِ   فضلا


و   كلُّـكَ   في   الخيـراتِ   أطلقَ    مدَّهُ


و أزهـرتَ  فينا العزفَ  و القولَ  والفعلا


و كمْ  عشتَ مضمونَ الجَمال ِ و لم تكنْ


كشكل ٍ تهجَّى  الناسَ  في  وصفِهمْ  شكلا


بلغتَ   مِنَ    التفكير ِ   أجملَ      نـقطةٍ


و ما   ضـيَّـعَ   التفكيرُ  في  كفِّـكَ   الحلا


أراكَ     شهاباً   يستطيلُ     بـهِ   الهُدى


و  قد   أغرقَ   الظلماءَ  مِنْ  نورِهِ   نـُبلا


بشوشٌ    ضحوكٌ   قد  أضافَ   جمالـُهُ


إلى الـنَّحل ِ والأزهارِ  مِنْ  حضنِـهِ  حقلا


أبا    فاضل ٍ    يا   كلَّ    ألفِ      تحيَّةٍ


أقامتـْكَ  سكنىً  كنْ  لها  الوِلـدَ  و الأهـلا


و كنْ   في  اشتعال ِ  الذكرِ  وجهَ  تلاوةٍ


و خذ ْ  عالَمَ  الأنوارِ  وازرعْ   لهُ  سيــلا


و  ما    أنتَ  إلا   سيلُ     كلِّ     إغاثةٍ


تـُداوي جراحَ الأرض ِوالمحتوى الأحلى


بذلتُ    إليكَ    الحبَّ     نبضَ     هديَّةٍ


و  قلبي   إلى   لقياكَ   كمْ   أدمَنَ   البـذلا


أطيبُ   إذا   لاقيتُ     روحَـكَ     إنـَّهـا


ستبقى لروحي  الدَّربَ والمستوى الأعلى


سلاماً    على   الإسم    الجميل ِ   أُحبّـُهُ


بجانبِ   إسمي  الغيثَ و العطرَ  و الظـلا


يَحِقُّ   لصفوى  أن  تـُباهي  بكَ   المدى


فحازتْ بكَ  الأضواءَ  في  مجدِها  فصلا


و  فيكَ   مِنَ   الإيمان ِ    دمعة ُ   ساجدٍ


و فيكَ   أعالي الـنـُّورِ قد  أبرمتْ  وصلا


و فيكَ  صفاءُ الروح ِ....  بينَ    زهورِهِ


رأيناكَ   فوقَ   الماء ِ  بوحَ  السَّما  يُـتـلى


رأيناكَ   علماً    للجذورِ  و   كيفَ    لا


و   كلُّ   جذورٍ منكَ   ما  لازمتْ   جهلا


تواضعْتَ   و  الأخلاقُ   منكَ   جبالـُهـا


و كنتَ  لها  طوداً  و كانـتْ   لكَ  السَّهلا


علوتَ   فكنتَ    الدرَّ    في       عليائِهِ


فأثمرتِ    العلياءُ   مِنْ    درِّكَ    الأغلى

 


عبدالله علي الأقزم

 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي