صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


المتمـــردة/عبدالله علقم
Nov 17, 2007, 14:06

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

(كلام عابر)

المتمـــردة

استضافت قناة الجزيرة الفضائية قبل فترة من الزمن الأستاذة فاطمة أحمد ابراهيم في  برنامجها "رائدات". وقد استدعت القناة شهادات بعض من عاصرن الأستاذة فاطمة، وجاء اللقاء ن رغم البتر الواضح فيه، لأسباب فنية وغير فنية، معبرا وغير تقليدي. في ذلك اللقاء قالت الأستاذة فاطمة إنهن ، كاتحاد نسائي، كن يحرصن على الالتزام بالدين والتقاليد في المسلك والمظهر ، وكان ذلك كافيا لقطع الطريق على المتربصين بالإتحاد النسائي خصوصا في نشأته الأولى، ولم يكن هناك من يتجرأ على القدح فيهن. وتحدثت عن تجربتها مع الرئيس السابق جعفر نميري فقالت إنه عرض عليها منصب وزيرة مثلما عرضه على زوجها الشهيد الشفيع أحمد الشيخ فاعتذرت واشترطت أن يتم اختيارها للمنصب من اجتماع عام للاتحاد النسائي وليس بالتعيين ، وهو نفس الشرط الذي اشترطه الشفيع من قبلها حين اشترط ترشيحه للمنصب من اتحاد نقابات العمال، فأثار ذلك غضب النميري حتى ضرب بقبضته القوية ،آنذاك، على طاولة الطعام أمامها وهي كانت ضيفة في منزله.

أكدت الأستاذة فاطمة أن زوجها قد تعرض للضرب والتعذيب الشديد على يد أبي القاسم محمد ابراهيم وآخرين قبل إعدامه في يوليو 1971م وانها متيقنة من ذلك يقينا لا يرقى إليه الشك. ثم قالت إنها وقفت أمام  قبر الشفيع وعاهدته على التمسك بالمباديء التي استشهد من أجلها وعاهدته أيضا على حسن تربية ابنهما أحمد الذي أصبح طبيبا الآن وأبا لثلاثة أطفال وعاهدت زوجها الشهيد على عدم الزواج من بعده ، وقالت إنها قد أوفت بعهودها الثلاثة التي عاهدت زوجها عليها ، بل إنها حرصت على النأي بابنها عن السياسة تماما فيكفي ما فعلته السياسة في والديه. وتحدثت باستحياء عن الجهات التي كرمتها على نطاق العالم وآخرها حصولها على جائزة إبن رشد، ثم عرجت على تجربتها في رئاسة اتحاد النساء العالمي كأول امرأة من العام الثالث (افريقية عريبة مسلمة) تتقلد هذا المنصب مخترقة كل حواجز العنصرية والتعالي المضروبة حول المنصب.

وواصلت السيدة العظيمة حديثها لقناة الجزيرة فقالت إنها وجهت خطابا لرئيس الجمهورية عبر الصحف السودانية طالبته فيه برفع المظالم عن الناس "فإن فعل ذلك فإن الله سيجزيه خير الجزاء وإن لم يفعل فإن الله سيعاقبه أشد العقاب". فعلق المذيع قائلا إن خطابها مباشر وليس فيه شيء من الدبلوماسية التي يخاطب بها عادة الرؤساء ومن هم في مقامهم، وسألها هل أنت متمردة؟ فأجابت الأستاذة فاطمة( نعم .. أنا متمردة من عائلة متمردة)، فقد رباها والدها على المجاهرة بالحق وإنها على استعداد لتقديم ما بقي من عمرها للمجاهرة بمبادئها وقول الحق.

كانت هذه مقتطفات ،تاخرت في نشرها، من لقاء قناة الجزيرة مع الأستاذة فاطمة لمن فاتتهم المشاهدة. وهذه دعوة في نفس الوقت للقائمين على برنامج "أسماء في حياتنا" في تلفزيون السودان مشاهدة هذا البرنامج للإفادة من الطرح وطريقة التقديم وانتقاء الضيوف، مع أمنياتنا بموفور الصحة والعافية وطول العمر للمتمردة العظيمة التي تعلو باسم السودان كلما علت وتشرف الوطن الذي تفخر حواؤه بأنها أنجبت فاطمة أحمد ابراهيم، أخت صلاح.

 

(عبدالله علقم)

 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي