صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : ترجمات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


أهل الخير يمارسون الشر في دارفور/آرلين غيتز*-ترجمة : محمد عثمان ابراهيم
Nov 9, 2007, 16:18

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

أهل الخير يمارسون الشر في دارفور

آرلين غيتز*

ترجمة : محمد عثمان ابراهيم

www.mohamed-ibrahim.blogspot.com

 

جلب النشطاء قضايا مثل قضية دارفور إلي غرف المعيشة لكنهم ربما كانوا يفعلون شراً أكثر من الخير...

كانت  ضمادات الأطفال للعرض فقط ، فقد لف عاملو المنظمة الخيرية المغمورة ( لو آرش دي زو ) رؤوس أسراهم الصغار بالشاش لتسريع خروجهم من المعابر لكن الخطة أخطأت بشكل كارثي فقببل فجر الخامس و العشرين من أكتوبر ( الماضي ) رصد الجنود التشاديون 103 من الصبية – تم وصفهم علي إنهم يتامي من دارفور – قبل صعودهم إلي طائرة مستأجرة في رحلة إلي فرنسا.

و تم اعتقال ستة نشطاء من المنظمة و ثلاثة صحفيين إضافة إلي سبعة من طاقم الطائرة و وجهت لهم تهمة الإختطاف و تساءل العاملون بالمنظمات الإنسانية عما إذا كان الأطفال بالفعل قد فقدوا ذويهم أو حتي عما إذا كان الأطفال هم حقيقة من السودان.

و وصف الرئيس التشادي إدريس ديبي العملية بأنها إختطاف فيما أصرت ( لو آرش دي زو ) علي أن أهدافها كانت حسنة و قال متحدث باسمها الأسبوع الماضي " إنه لا يمكن التخيل بأن شكوكاً تطلق علي هؤلاء الناس الطيبين".

و من عدة جوانب فإن ما فعلته لو آرش دي زو كان عرضاً  جانبياً فقد حدثت التطورات الأهم بالنسبة لدارفور في ليبيا حيث أخفقت محادثات السلام عقب غياب القادة الرئيسيين للتمرد و قال يجيي بولاد المتحدث باسم عبد الواحد النور  أحد المتمردين الغائبين " الآن هذه محادثات غير رسمية ، و المحادثات غير الرسمية علاقات عامة فقط " .

لكن الحادثتين أثارتا نفس السؤال الأخرق و هو ما إذا كانت الحركة الدولية من أجل دارفور أمراً جيداً بالنسبة لدارفور.

بالتأكيد كان تحالف إنقذوا دارفور  ( Save Darfur Coalition) و هي حركة تزعم أنها تمثل 130 مليون شخص عبر تحالف أكثر من 180 منظمة دينية و مدافعة و إنسانية ، فعالاً بشكل مثير للإعجاب  فقد حولت أزمة أفريقية بعيدة إلي قضية دولية تحظي بالإهتمام و هذا ما ساعد الوكالات الإنسانية في الحصول علي تمويل من واشنطن و ساند الجهود من أجل دخول قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة للإقليم.

و مع كل نجاحهم في رفع مستوي الوعي العام فإنه لم يحدث سوي تحسن ضئيل علي الأرض و يقول المنتقدون إن التأثير المتنامي للنشطاء لم يكن أمراً مساعداًً علي الدوام " فبساطة رسالتهم غالباً ما تلاقي إستجابة " كما يقول الباحث المرموق في شئون السودان بجامعة هارفارد ألكس دو فال.

و في وقت سابق من هذا العام غضبت المنظمات الخيرية حين أطلقت (إنقذوا دارفور)  حملة إعلانات عدوانية لأجل منع الطيران في سماء الإقليم و جادلت المنظمات بان ذلك من شأنه إعاقة جهود توصيل الإعانة للاجئين كما إن تلك المنظمات ادعت بأن الإعلان الآخر لإنقذوا دارفور الذي يزعم بأن منظمات الإغاثة العالمية قد اتفقت علي إن وقت المفاوضات قد انتهي ،  و هو ما دفع الحكومة في الخرطوم إلي منع التأشيرات و التأثير بأشكال أخري في مقدرة تلك المنظمات علي العمل.

و ستجتذب عملية (لو آرش دي زو ) بلا شك مزيداً من التركيز علي عمل المنظمات غير الحكومية في المنطقة و هو ما تعلق عليه  ميليسا  وينكلر من لجنة الإنقاذ الدولية بقولها  " إن واحداً من أسوأ نتائجه فقدان المصداقية و الثقة " ، و شاركت لجنة الإنقاذ من قبل في عملية توطين جيدة الإعداد لحوالي 7,000 من ( الأطفال المفقودين ) في جنوب السودان بالولايات المتحدة.

كان جزء من نجاح حملة إنقذوا دارفور هو تصويرها للصراع في دارفور  بشكل كامل علي أنه بين الحكومة السودانية   و رجال المليشيات العربية المغيرة ضد سكان القري الأفارقة العزل و ساعد هذا بالتأكيد علي توصيف الكونغرس و إدارة بوش للعنف عام 2004 م  علي أنه إبادة جماعية  و هو ما ساعد من جانبه في دعم  جهود جمع التبرعات   لكن الحقيقة هي أن المشكلة - و لو حتي بشكل جزئي-ً ناتجة عن قلة الموارد .  فقد دفعت مواسم الجفاف الطويلة أعداد كبيرة من القبائل العربية في تشاد و  شمال دارفور إلي أرض مأهولة بالسكان.

 و لم يخلف القتال بين المجموعتين العرقيتين بمفرده حوالي 600 قتيل هذا العام و إنما كان مقتلهم نتيجة لتصاعد العنف بين القبائل العربية.

و أبعد انصباب كل التركيز علي دارفور الإهتمام و الموارد عن أزمات أخري ، حتي في السودان نفسه فاتفاقية السلام الموقعة عام 2005 م في جنوب السودان و التي كانت انقلاباً دبلوماسياً لإدارة الرئيس بوش بإنهائها لواحد و عشرين  عاماً من الحرب الأهلية  بدأ طرفاها في التنازع في الأسابيع الأخيرة.

و يشكو المتمردون المسيحيون السابقون من أن الحكومة لم تقم بتنفيذ أجزاء من تلك الإتفاقية بما في ذلك سحب القوات من الجنوب وقاموا ( إثر ذلك ) بتجميد أعمالهم في حكومة الوحدة الوطنية.

و يعتقد ألكس دو فال أن دارفور كانت وبالاً علي جنوب السودان " فلا يمكن أن تجد حلاً لدارفور دون أن تجد حلاً لكل السودان " حسب تعبيره.

بالطبع ، لا يجادل أحد بأن من الأفضل للنشطاء عدم العمل في صراعات مثل دارفور  و يعتقد جون برندرقاست أحد مدراء حملة إنقذوا دارفور إن نموذج النشطاء الذي ابتكره التحالف سيساعد في قضايا إنسانية أخري. و بدأ ( برندرقاست ) مجموعة تدعي مشروع ( كفاية ) لتسليط الإهتمام علي أقاليم أخري يائسة مثل الصومال و الكونغو  و أشار إلي أن " هذا النوع من الفظاعات لديه جذور متشابهة و حلول متشابهة كذلك ".

إن الأمل هو أن يتم إعادة تطبيق النجاحات التي تحققت في دارفور لكن الخطورة في أن يتم إعادة تطبيق الأخطاء أيضاً.

 

* محررة و معلقة مرموقة بمجلة نيوزويك الأمريكية و نشر المقال بالتزامن في العدد الأخير للمجلة و في مجلة بوليتين الأسترالية تحت عنوان

( Do-gooders gone bad).


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى bakriabubakr@cox.net كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ترجمات
  • تشارلز تيلور يكتب من لاهاي هاشم بانقا الريح*
  • المتصوّفون الضّاحكون*/تحريرُ وترجمة:- إبراهيم جعفر
  • اسقاط النظام في ثلاثة أيام!!!
  • روبرت فيسك: ثمة أشياء لم اكتبها بعد !/ترجمة معتصم كدكي
  • fuzzy wuzzy للشاعر الإنجليزي روديارد كبلنج /عبد المنعم خليفة خوجلي
  • لماذا يجب ان يكون الرفيق سلفاكير ميارديت رئيساً للسودان فى 2009 /إزيكيل جاتكوث
  • دكتور: بشير عمر محمد فضل الله – كأحد الخمسمائة زعيم عالمي للقرن الجديد – ترجمة وتقديم : بقادى الحاج أحمد
  • رئيس حركة تحرير السودان يصبح محط أنظار الكثيرين في الوقت الذي يصاب فيه رئيس جمهورية السودان بالهلع و الذعر./بقلم / إستيف باترينو- من صحيفة سودان تريبيون الإكترونية ترجمة- حجرين جاموس
  • المدعي العام لمحكمة الجزاء الذي يريد احضار البشير للعدالة مطالب بالاستقالة ( الديلي تلغراف)/ترجمة مصعب الأمين
  • من هو أوكامبو عبدالله يوسف عبد الله
  • رحيل الماشية وعودتها في بوروندي 1/2 من كتاب: الأدب في أفريقيا- القسم الخامس- النثر المكتوب- أعداد: بقادى الحاج احمد
  • دارفور .... حقيقة أم خيال بواسطة البرفيسور آنن يارتلت /ترجمة / محمد سليمان.
  • تيلهارد دي شاردن: "مكان الإنسان في الطّبيعة"*: مقدّمة وفاتحة وإشارة ومدخل [ترجمة: إبراهيم جعفر].
  • تـقريــر "فـرنسـا والـعولـمة" ترجمة وعرض : مؤيد شريف
  • الفصل بين الأولاد و البنات في التعليم العام* ترجمها بتصرف: محمد عربان
  • أورويل في البيت الأبيض!* أنيتا رَوْدِك**ْ
  • السُّكونُ يُضيءُ عزلةَ الموتْ شعر- عبد المنعم عوض/Translated by: Ibrahim Jaffar
  • قصة الدبدوب السوداني تكشف عقدة الدونية الإسلامية* وليد علي ** ترجمة محمد عثمان ابراهيم
  • بيتر شيني*:- أحد روّاد الآركيولوجيا الأفريقية الأوائل*/بقلم:- بيتر كلارك/ترجمة:- إبراهيم جعفر
  • بيتر هولت.. مؤرِّخ الشََّرق الأوسط والسُّودان-ترجمة الدكتور عمر مصطفى شركيان
  • أهل الخير يمارسون الشر في دارفور/آرلين غيتز*-ترجمة : محمد عثمان ابراهيم
  • من دفاتر المخابرات : أوراق الأحمق/جوناثان بيقينس-ترجمة : محمد عثمان ابراهيم
  • كيف ضل الغرب مالكوم فرايزر*/ترجمة : محمد عثمان ابراهيم
  • الراهب الباطني*/ترجمة:- إبراهيم جعفر
  • فصل من كتاب ** التنمية كاستعمار للكاتب Edward Goldsmith ترجمها عن الانجليزية أحمد الأمين أحمد و حنان بابكر محمد
  • صدقُ الحائر:- حالُ "الحيرةِ" ما بين دريدا وابن عربي...* بقلم:- إيان ألموند/ترجمه عن اللغةِ الإنجليزيّة:- إبراهيم جعفر
  • سياسة التعريب في ( تُلس ) كما وصفتها صحيفة اللوس انجلز تايمز/سارة عيسي
  • "لا أحدَ أنشأَأفلاماً مثله"* [إهداء الترجمة:- إلى الصديق العزيز والناقد السينمائي الأستاذ:- محمد المصطفى الامين]./ترجمة:- إبراهيم جعفر
  • صحيفة /القارديان/ البريطانية تنعى السينمائيّ السويدي انقمار بيرقمان/ترجمة:- إبراهيم جعفر
  • خللَ زُجاجٍ؛ بوضوح:- رحيل انقمار بيرقمان (ترجمة:- إبراهيم جعفر)
  • البــدو (المجاي/ البجا) والفراعـنـة بقـلــم : روبـــرت بيـــرج/ترجمة / محمد جعفر أبوبكر
  • صحيفة "القارديان" البريطانية تنعي سمبين عثمان*/(ترجمة:- إبراهيم جعفر).
  • دارفور: لعبة التسميات* بقلم بروفسير محمود مامدانى /ترجمة الصديق الأمين
  • بحوث تستكشف التخلص من شبكة الانترنت الحالية لصالح أخري حديثة /ترجمة د./ عباس محمد حسن
  • العلماء يقتربون من صنع قناع (عباءة) الإخفاء/ترجمة د./ عبـاس محمد حسن
  • دارفور وسيناريوهات مجلس الأمن ../متابعة وترجمة واستخلاص : توفيق منصور (أبو مي)
  • الثقافه والإعلام فى المجتمع البريطاني المعاصر/ترجمه : أحمد الأمين أحمد..
  • فصل من كتاب: ملامح من المجتمع البريطاني المعاصر/ترجمة:أحمد الأمين أحمد
  • بمناسبة يوم المرأة العالمي: تصوير المرأة في روايات الكاتب النيجيري Chinua Achebe /ترجمة : أحمد الأمين أحمد
  • الجزء الأول من رد الدكتور كول جوك للأستاذ/السنجك/ترجمة : سارة عيسي