صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


طيش حنتوب وظلامية عصر الصفوة)/ بقلم / محمد أحمد عثمان
Oct 28, 2007, 10:44

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
أ خي المحرر
تحية طيبة وبعد
أرسل الجزء الثالث من قصيدة يا ولدي لا تركب معنا
لكم خير التحية
محمد أحمد عثمان
أستاذ مشارك
جامعة النيلين
 

يا ولدي : لا تركب معنا (3)

 (طيش حنتوب وظلامية عصر الصفوة)

                                                  بقلم / محمد أحمد عثمان

سمعنا يا ولدي (بحكيمٍ معتوه)..

يفك طلاسم عُقَدْ الكيمياء..

من غير عناء..

ويعجزُ أن يكتبَ إسمه.

رأينا يا ولدي (طيش حنتوب).

وصموا نميري (بطيش حنتوب).

ومن وصموه يا ولدي .

أجادوا فَنَّ الحِفْظ.

سهروا يا ولدي بين سطور مُقرر.

أقاموا الليل حتى فلق الصبح.

قرأوا يا ولدي بعد صلاة الصبح.

وبعد الظهر وبعد عِشاءْ.

نجحوا يا ولدي بالتكرار

حفظوا يا ولدي حتى الشَّدَة والشَولة والضمَّة .

حفظوا يا ولدي أثر النملة ..

فوقَ سطور كتاب

وبظهر قلوب..

حفظوا يا ولدي فصولَ كتاب .

حفظوا مقاطع .

حفظوا حواشي ومتون..

حفظوا فَقَرات.

ومن صهر حروفٍ

وصقلَ جُملْ..

حصدوا بالأرقام أعلى الدرجات .

وفي (حنتوب)..

قالوا يا ولدي (نَفهمُ ما نَتَلقَّى)..

(نحفظُ ما لا نفهم).

وكان نميري لا يحفظُ ما لا يفهم.

ولهذا وصموه (بطيش حنتوب).

وفي (اللامفهوم) لا فارقَ يا ولدي..

لمن يحفظ أو لا يحفظ.

فالكل سواءٌ يا ولدي .

لا يَفقهُ إلا ما يفهم.

لا يُدركُ ما لا يفهم.

ما كان نميري يَسري..

يسهرُ كداً أو يتعب

كان نميري يحلمُ بالبوت وبُزَّة عسكر.

فلماذا يسهر؟!

لم يسعى يا ولدي للبكالوريا..

حتى لا يصبح (خوجا)..

أو يسقط في أرشيف الخدمة ..

وسِجلات مؤسسة الدولة .

حتى لا يصبح (أورنيكاً) ومَلفَّا..

حتى لا يُصبح روتيناً يتكرر.

دخلوا (هارفارد) يا ولدي.

وأقتحم نميري (سانت هيرست).

****************************

وفي مايو 69 .

صار (نميري) رأسَ الدولة .

كانوا يا ولدي خدماً للدولة .

وكان (نميري)..

يسهرُ من أجل السلطة والسطوة .

سهروا يا ولدي بالمنتديات..

أجادوا يا ولدي فَنْ (القعدات).

حَلِموا باليوتوبيا.

وجدار برلين.

وثورة تشرين.

وبعد سقوط الثورة .

أضحى (نميري) رجل الدولة الأسبق.

وغدوا يا ولدي أرامِل دولة .

كان (نميري) يا ولدي .

يفهم معنى الحكم .

وكيف تُدار الدولة

حفظوا يا ولدي .

للبيدَ وطرَفة وأبن أبي سُلمى.

لكن (نميري) لم يقرأ (للنابغة) يا ولدي ..

بل طالع بؤس (النعمان بن المنذر).

أجاد ثقافة بطش (الحجاج)..

وصرامة (إبن أبيه) وفظاظة (إبن الأشعث).

لم يقرأ (للمتنبئ) يا ولدي ..

بل طالع سيرة سيف الدولة .

لم يخضع للياقات البيض

لم يغفل مثل أبي مُسلمْ.

طالع فَنْ (الحرب)..

لم يقرأ (رأس المال)..

لم يقرأ (فقه السُنَّة).

تعاطي فِكر (الجونتا)..

لم يحفل يا ولدي بفكر النُخْبة.

وسخافة فِكر النُخبة.

وفي تطبيق ثقافة فقه الدولة ..

ما كان (نميري) يقرأ يا ولدي..

تقرير جهاز الأمن اليومي والشهري.

حتى يتحرر يا ولدي من (مركز قُوة).

حتى لا يتشكَّل يا ولدي .

وفقَ إرادة (مركز قُوة).

حتى لا يتبرمجْ..

حتى لا يتبوصلْ..

حتى لا يَتَسَّيجْ.

حتى لا يسقط في (هُوًّة).

حتى يخرج من دائرة الخَنََّاس..

حتى لا يتوسوس.

ولتعلم يا ولدي .

فالحاكم لا يصغي لمركز..

يتعاطي مراكز عِدَّة.

حتى يُصبح صوتاً يا ولدي ..

لا رَجْعَ صدى.

حتى لا يُصبح (طرطوراً) يا ولدي ..

حتى لا يُصبح (دُمية)

حتى لا يُؤخذ غِرَّة.

كنا يا ولدي .

مَراجع في القانون وفي الدُستور..

بُؤساء في فلسفة الحكم وشأن الدولة .

كنا يا ولدي رجالاً في الفقه التجريدي..

ما كنا رجالاً للدولة

وكان (نميري) رجل الدولة.

***************************

وفي الإنقاذ..

كان (الشيخ) يتعامل بالشيء ..

ويغفل ضِدَّه..

يتناسى ثقافة (دفع الناس)..

(ولولا دفع الله الناس...)

يَتَبَّدى كالمتوحد.

يشطحُ غَشَماً بالثقة العمياء.

يتصابى لِصِبيه.

يُقصى الشورى..

يبعد كل فحول الحركة..

يستأنس بالخِصْي وبالدُمية.

ولهذا كان (الشيخ) رغم هتاف التجديد..

يَتَبدَّدْ.

وكان (نميري) يتمدَّدْ..

يتجدَّد.

يتعاطى (مراكز) عدة

وكان (الشيخ) يتحوصل في دائرة المركز .

لا يحفل بدوائر أخرى

لم يقرأ يا ولدي علم الأحياء..

فالجسمُ خلايا يا ولدي .

ولكل خَلِّية (مركز)..

فبعد حوادث مُرتزقة..

وبيعة (ود المهدي) لأبي جعفر ..

وبعد الصُلح .

وبعد مُصافحة الفُرقاء.

إتًَّخذ (نميري) (الحركة) مركز ..

ولكن ضمن مراكز أخرى

هذي يا ولدي سيرة (طيش حنتوب)

لكنا يا ولدي لم نتعلم من (طيش حنتوب)..

لا تطبيقَ شريعة .

ولا تنزيلَ ثقافة دولة

******************************

لم نأخذ يا ولدي .

إلا بثقافة (أُتْرُجَّة)..

خضراءَ دِِمَنْ..

حسناءَ منابت سوء.

لَجَمنا يا ولدي حِراك (التنظيم)..

أوقفنا ماكينة (حركة).

جدّدنا بثور (حمورابي)..

صنعنا (نيرونَ) ليحرقَ تاريخ (الحركة)..

ليُقيم الأخدود..

كي نتحرَّق يا ولدي .

أو نتفرَّق يا ولدي.

نُصبح مثل (هنودٍ حُمر)..

ننحرُ بعضاً نضرب بعضا.

ننتظر الفرج الأمريكي .

حتى لا نُحسِن كيف تكون القتلة.

أقمنا (مسيداً) يا ولدي .

وفرشنا (فروة).

نصبنا (شيخاً) بفواتح بركة .

غدونا طائفةً بمريدينَ وتعويذة (وتَفْلَة).

لا تنقصنا يا ولدي .

غير (الحَلَقة) و (النَوْبة) و الجِبَّة.

رفعنا بالزانات .

فوق صروح عمارات .

الغِلمة والصِبية

أصبحنا يا ولدي (نِواسيين)

نتشببُ بالغِلمة والصبية .

نفينا كل رموز الحركة

كنا نخشى يا ولدي آراء فحول ..

تَصُدُ مكامن سطوة

كنا نخشى (مسيد) ضِرار..

نخافُ قيامَ الخلوة (الضَّرة).

كنا نخشى نيوب رموز..

كنا نأمنُ هزة ذيل (الغِلمة) .

كنا نخشى نفرة فحل

حتى غشيتنا ثورة (صَِبية).

ولهذا في غيبة شورى .

لن يُفلحَ فرد.

لن يُبنى يا ولدي (عريش)..

لن يُحفر (خَنْدق).

لن يُسعِف يا ولدي أحدٌ عقل.

فالأسباط يا ولدي .

خدعوا (يعقوب) في حضرةِ زمن الوحي .

ولتعلم يا ولدي .

من يُقصى لا يحصِدَ غير الإقصاء..

من يزرعُ شوكاً يا ولدي .

لن يجني غير الحنظل.

من يزرعَ خطاً أحمر يا ولدي ..

لن يحصد خطاً أخضر.

بالقلم الأحمر يا ولدي .

لا يبني إلا (الشيخ) القُبَّة والخلوة.

لا يملك إلا (الشيخ) مِداداً لا ينفذ.

وكل الآخر يا ولدي .

لا يملك حتى (قَطْرة)

وكل الآخر يا ولدي .

ليس سوى شَعرة مِفْرق..

بعضاً من (بَرْوَّة) أو (رَغْوة).

****************************

والبدريون وأهل السبق .

أهدينا كلاً منهم يا ولدي (مِصْحَف)..

ليحفظَ سورة (عَبَسَ).

حتى يُغرِبَ وجهه أو (يتولى).

وبدلاً من سورة (عبس)..

حفظوا يا ولدي سورة (يوسف).

قرأوا سِفْر الأسباط.

شهدوا الكذب على (يعقوب)..

بِفِرْية تهمة ذئب .

ومن سيرة قصة يوسف .

عرف البدريون وأهل السبق ..

معنى الغيرة ومعنى الحبس ..

ومعنى الأصفاد

عرفوا كيف يهون (الملح)..

في زمن الردة

عرفوا من قصة يوسف .

معنى الرؤيا .

ومنهجَ تفسير الأحلام

دفعوا يا ولدي .

بفرية (قِمصان).

من (يوسف) حتى (عثمان) .

ثمنَ النفي وثمن الغُربة.

دفعوا يا ولدي ثمن الغُلب وثمن الغَلَبة..

دفعوا يا ولدي ثمن مسيرة سبق ..

في سوق نخاسة عَصر الرِقْ..

لم يبقى من الحركة يا ولدي ..

غير التهميش .

و (التلطيش)..

ومحاكم تفتيش..

وضحايا..

وأماني سَفَرتْ.

وبعد تشاطُر جسم الحركة .

كتركة .

بين (الشعبي) و (الوطني)

لم يبق يا ولدي من (المشروع)..

غير عُجولٍ حَنَزَتْ .شحمت كفراس البحر.

أو حُمُراً نفرت .

أو غنماً (جفلت)..

لا عُشبَ ولا ماءَ ولا مرعى ..

لم يبقى من (المشروع) يا ولدي ..

إلا تَيْساً ينفثُ نَتَنا.

لم تبقى يا ولدي .

إلا ماشيةً عجفاء

وكِباشَ فِداء

لم تبقى يا ولدي .

غير (المَلَجة) والحِرباء..

لم تبقى يا ولدي .

غير فجيعة (نعجة)..

تاهت بين المسلخ والمرعى.

وقفتْ حائرةً يا ولدي..

كحِمار الشيخ في العقبة .

ترقبُ يا ولدي من فوق العقبة ..

نعجاتٍ بلغت تسعين وتِسْعا.

أضحى (المشروع) يا ولدي خراب.

ينعقُ فيه غُراب

تعوي فيه ذئاب

ضربته (البودا) يا ولدي .

نهشته دواهي زُغب وصِبية..

سكنته ثعلاءَ وعنقاءْ.

لم يكن (المشروع) سوى كابوس.

حُلماً لليقظة يا ولدي .

ومحضَ سراب.

و (الحركة) مُسِخَتْ يا ولدي ..

ناراً تحرقَ..

لا قبَساً يهدي ولا جذوة ..

لا مثلاً يُضْربَ أو قُدْوَّة ..

لا عهد ولا ميثاق .

لا تركب معنا يا ولدي .

حتى لا تغرق

فلن يبلعك الحوت .

ولن يلفُظك على ساحل


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي