صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


زمن الرَّكْشَه!/خالد الصادق أحمد..
Sep 18, 2007, 11:09

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

زمن الرَّكْشَه!

آه يا زمن الرَّكْشَه...

زمن الفوضى العَمْيَا و طَرْشَا

و زمن الوَهَم العَسْكَرْ فى البلد الغَشَّه

بلاد الناس الغَبْشَا..

الناس الجاريه الدَّاقشه

شن لاحقين؟ الشُّغُل العاطل وَلَّا الأمل الطَّشَّ؟َ

و لَّا سراب المليونات و رهاب العربيات الرَّقشه؟

الموهومين الما شايفين هم وين فى الهَرَم الكَشَّ

الكوم الفوق اتركَّزْ و حَشَّ

و هُمْ أكوام أُمْ فِتْفِتْ وعَفْشَه

ماكلين ألغام و كلام يِنْدَشَّ

مغشوشين فى العيش و الفول و التِبْشَه

و مغشوشين بترول إنْقشَّ

و مغشوشين فى حِلْماً راح و انْكَشَّ   

و مغشوشين فى المويه الزرقا و غَبْشَا

و حتى كروت الكهربا غَشَّه

بيوت السكن "الشعبى" العامر غَشَّه

بيوت السكن "الوطنى" الفاخر غَشَّه

و مكشوشين فى الدِّين البَيِّن كَشَّه

و مغشوشين فى حروب و سلام..

و مغشوشين خِدْمَات إلزام..

و جِهَادُم أكبر غَشَّه

و مغشوشين جامْعَات أوهام..

قارِيْن الطب فى خلوة شيخ 

لا معمل لا تشريح

لا مرجع لا تدريب لا دَوْشه

و بكره الواحد دكتور و عياده و نَفْشَه

و أمسك أقطع كبده و كرشه

و فى زمن الركشه

لا شايلين هَمْ لى بلد إتفرتق

لا شايفين بترول بتدفق

لا حاسِّين بالنار بِتْبُق

لا هم ضايقين التَّشه      

مشغولين "رَكْشَات" و "التِيشَيْرْتات" و "الدِيجِيْتالات"

و مَلْهِيين  "برصيد" و "شرايح" و "موبايلات" و "المِسْكولات"

و "بالتشكسات" و "الكافيتيريات" و "المُنْتجَعَات"

و "النِسْكَافَيْه" و "النَتْ كَافَيْه"

و "مسلسلات" و "باشا" و "بيه"

و مكتولات و مكتولين

و هم ساكتين تمكين و شريعه و هَرْشَه

 و الناس الفوق بانين أدوار..

عاملين أسوار..

طالعين أحرار..نازلين أحرار..

لامعين أنوار خَاتِيْن الخَرْشَه

خَالِّين الشارع للفايرين ذى نمل السُّكَّر..

للحايمين ذى كلب الحَر..

و للطايرين ودَّ ابْرق و عَشَّه

لو ماشين كدارى تقول ما راكب زول

كل الدنيا كُرَاعَيْن مَاشَّه

و لو راكبين بتشوف الشارع  وَرْشه

"الأمجاد" تتراجف ذى القشّه

و "الحافلات" فى حُفر المويه قِرِنتى و قِرْشَه

و تلقى "جياد" تِتَّنَّّى و ناسْيَه قروض البنك الغَشَّه

و الطيبين راكبين خازوق

لا هم لاحقين الناس الفوق

لا هم بالدخل الشهرى الممحوق

تامِّين أقساط البنك الدُّقْشَه

و منهوكين بى "ربا إسلامى حلال"

و بنوك الناس الفوق راسمال

بفتاوى شيوخ السوق يتوَشَّى

مُضاربه مَرَّه و مَرَّه مُشاركه

والشيكات تتطاير طاشَّه

و مافيا السوق تِتْمَكَّن سرقه و لَطْشَه     

آه يا زمن الركشه

و ما أدراكْ ما الركشه

الركشه كُدُنْدَاره و عَمْشَا

تطير و ترِك محل ما تدور

فى راس البيت..

فى أقرب خور..

أو فى راس الزول كان قال يِتْمَشَّى

سايطه الشارع ذى الكَمْشه

بتطلع داقشه و تنزل داقشه

و السَّوَّاق بس كابتن طياره..

مَهَنْدَم و آخر حَشَّه   

و الطبلون مرصوص بالنَّدْ و فتايل ريحه و فُرشه

و مَكَوَّم "سِيْدِيهات" بالدُّقشه

الغُنا مصرى و سورى و "زَفَّه" و "دَبْشه"

"نانسى العجرم" و "سَيِّد طُلْبه القفْشه"

"حماده البت!" يا حليل "الكاشف" و "عَشَّه"

و ال"رَيْقِى" و ال"راب" ضاربين الدَّوْشه

و العجلات تتراقش رقشه

و كرسى الركاب بس أودة نوم فى أحسن فَرْشه

و تنزل "فاطنه" و تركب "عشّه"

و ماشين وين..اللهُ عليم

و قروش من وين..اللهُ كريم

لا زول سائل..لا زول مسئول.. لا دَهْشَه

و رِكيشة الهنا - يا كافى البلا-  لا نور قِدَّام

لا وَرا خَطَرَات..لا فيها مَنَشَّه

بالليل وطواط سرحان عميان

فى المطره قَعُوْنْجَه تنَطِِّط رَوْشَا

ترُش بالطين و باللعنات..

و بالبُنْيات بتْتِم الرَّشَّه

و الشارع مُوْلِد و غايب سِيْدُو

لا قانون لمرور

لا عمود نور

لا عبد الظنبور

الفالح ياخد حقو و حق الناس الهَشَّه

و المسكين العُر خليهو تجيهو الكِشَّه

الراكب يلعن أم الماشِّى و يوم الماشَّه

و الماشِّين قادْلِين و أضان الحامل طَرْشا

و البوليس بس دَايْر يِتْعَشَّى

بى عَصْرَه يخلى الترخيص فى رَمْشَه

و بى ربع المبلغ يخَلِّى الدَّقشه

"الإيصالات" حركات فَنِّيَّه

و الشِّفِت الفاهم يِنْقُشَا نَقْشَه

و الناس العَرْضِ و طول  

كان كتلو الزول

مارقين بى بطاقه و خُمْشه

و لو ضابط عَنْقَد ياها الطَّفشَه

و لو واحد خَرْخَرْ آخرو الطَّشه

و لو أهل الميت طلبوا الدم ما بيلقوا النّتْشَه

لا تار لا دِيَّه..لا الواحد قِدِر يتفَشَّى    

آه يا زمن الركشه..

و زمن "البيت السورى" و "مصرى"

مَالا "بيوت السودان" اتمسخت قِبْلى و بحرى..عَمَاره و عُشَّه؟

خلينا "الكِسره" بناكل "بيتزا" و "كُشرى" و "طَقْشَه"

وين "الشرموط" و "الوَيْكَه" .. و وين "الكَرْشه"؟

آه يا زمن الركشه

و زمن "الدُّكَّان" الأصبح "سنتر"

و بقى "للعنوان" إسماً أشتر

و اليافطات بالصِّينى و باللاتينى

فى بلداً ما فكَّ حروف العربى الطَّرْشَا      

"عَوْلَمَه" دى؟ أم عالَم خلوهو قُعاد على هَبْشه؟

لا معصوم من "الديجيتال"

لا هُوْ حصين من "سوداتل"

لا عندو وجيع لا حارس باب

لا معروف المارق من الخشَّ

آه يا زمن الركشه..

و زمن "السوق الليبى" و "سوق الناقه"

و زمن الفاقه..زمان الفاقه

و "حمَّام السوق" الدَّهْشه

ياللعار!

فيك الإبريق بإيجار

و جُمَار الناس أسعار

و حكومتك تجبى ضريبة الظرطه

        و تجبى ضريبة اللقمه و رَىَّ العَطْشه

و تفتح دفتر للبِتْجَشَّا

آه يا زمن الركشه..

و زمن ال"موبيتل" و ال"سوداتل" و "أريبا"

خاتياك الرِّّيبه.. و تخْتاك الهَبْشَه

شركاتك كِتْرَتْ و "موبايلاتك" مَلَتْ الشارع

دَخَلَتْ جوَّه المدرسه..جوَّه الجامع

ناس تتكلم فى المليان و الفارغ

و ناساً تملا جيوبا و بالمسكين تتعشَّى

و الموبايل يكُورِكْ شوفونى

محجَّبه شاقه الحِسْ

و منقَّبه ما بتدِسْ

و مكَهْرَبه لابسه الجينز

و الموبايل آخر لقطه و رقشه

آه يا زمن الركشه..

و زمن العِرِس "العُرفى"

و عِرْس "المتعه"

و "راجل المَرَه دَه" و "بِتْ القلعه"   

و زمن الشِّقَق الفَرْشَه

و ألف لقيط فى الشهر الواحد

و ألف فضيحه و كَشَّه

آه يا زمن الركشه  

و زمن "المُوْل" الأجنبى و "الأوزون"

زمن "الأفيون"

أولادك فى "العفراء" حايمين 

و بناتك لا فى المدرسه لا فى البيت قاعدين

يا ترى هم وين..بل وين اليَد الحِمْشَه ؟

 آه يا زمن الركشه

و زمن البلد الصَّبْحتْ سِتَّه جيوشا

"القومى" ده واحد

و "دفاعنا الشعبى" اتنين

و تلاته "القوات الخاصه"

و الرابعه "الشرطه"

و خمسه "الحركه"

و من دارفور السَّاتَّه

و لِسَّه "القوات الدوليه"

ده غير الميليشيات المِيَّه

حكوميه و شعبيه

و "شعوب" مَنسِيَّه "مَهَمَّشَه" نارا تولِّع

و ألفين قنبله موقوته وجاهزه تفرقع

و مليون بُعْبُع

و مليون غشَّه

و آآآه يا زمن الركشه

الفيك الشَّعْبِ انغشَّ..انكشَّ..انقشَّ

و ساكت هَرْشَه!!!!!                    

 

 خالد الصادق أحمد..أغسطس 2007

                         


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي