صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


المشيُ إلى سيِّدتي الجميلة/عبدالله علي الأقزم
Sep 1, 2007, 13:18

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

المشيُ إلى سيِّدتي الجميلة

 

عبدالله علي الأقزم
بعدَ    أن     شاهدتُ   عينيكِ 

 

يطيران    لعيني

 

أشرقَ     الحبُّ

 

و   لا   يرضى    الغِـيـابـا

 

دائماً    تهرمُ     أحلامي    احتراقـاً

 

و   تجاعيدي    معي    أحملُهُـا

 

بين   المرايـا

 

و  على   قـُبـلـتـِكِ   الساخنةِ   الحمراء ِ

 

أزدادُ    شـبـابـا

 

أنتِ   مـني   و  أنـا   منكِ

 

كلانا  

 

قد   توحَّدنا    سؤالاً 

 

مرةً   أخرى  اجـتـمـعـنـا

 

في   فم ِ  الحبِّ   جوابـا

 

كلُّ   ما   فيَّ   إلى   كلِّكِ   يا  سيِّدتي

 

قد    سالَ   عنْ   حبٍّ    و   ذابـا

 

بين   قـلـبـيـنـا   سحابٌ  ممطرٌ

 

 ما  بين  أوتار ِ الهوى

 

غـنـَّى  و طـابـا

 

أنا   في   روحـكِ   يا  سيِّدتي

 

مليونُ   بحر ٍ

 

رفضتْ  أمواجُـهُ  الزرقـاءُ

 

أنْ    تـُعـلنَ   فيكِ    الانسحابـا

 

إنني   أهواكِ   مدَّاً   عالميَّاً

 

زرعَ    الأحضانَ    ورداً

 

قلبَ   الساحلَ   ألحانَ   حسان ٍ

 

دخلَ    العُمقَ  و  صلَّى

 

حاملاً  مِـنْ   لغةِ   العشـاق ِ  نبلاً

 

و يداهُ   لم   تكونا 

 

في  الهوى   يوماً   خرابـا

 

لا  تغيبي   عن  عيوني    مرَّة   أخرى

 

أترضينَ   غيابَ   المرأةِ   الحسناء ِ

 

أن  يُنزلَ  في  روحي  الـعذابـا

 

إنْ    تغيبي    فأنـا   أقسـمُ

 

أنَّ   الكونَ   في  روحي

 

يعيشُ    الاغتـرابـا

 

و   جهاتِ  الـشوق ِ

 

عند  الملتقى   الأخضر ِ

 

تهتزُّ   اضطرابـا

 

أنـا  أدعوكِ   حضوراً

 

يصنعُ  الماضيَ  و الحاضرَ و المستقبلَ الآتي

 

صلاةً   و   دعاءً   و شهابـا

 

أنـا   أهـواكِ

 

و  لا  أرقبُ   مِنْ  كـفـَّـيـكِ 

 

مِنْ  نهديكِ

 

أجراً   أو ثـوابـا

 

اقلبي  كلَّ  حياتي

 

نظراتٍ   بسماتٍ    ضحكاتٍ    قبلاتٍ

 

فأنـا  أعشقُ  هذا   الانـقـلابـا

 

و أنـا  أعشقُ  في  سيِّدتي  النوراء ِ

 

أن تقدحَني  بين  يديهـا  صلواتٍ

 

أو عـنـاقـاً   أو نشـيـداً

 

أو  قصيداً   أو   كتـابـا

 

كلُّ   يوم ٍ عاشَ   في  ذكراكِ 

 

يا سيِّدتي

 

قد   شبَّ   في   خطِّ   الهوى

 

غـابـاً  فـغـابـا

 

من  معاني   و جهِـكِ   البدريِّ   يـأتـي

 

ألفُ سهم ٍ في  فؤادي

 

و هو  لا يبلغُ  في الحبِّ  الـنـِّصابـا

 

كلُّ  صحراء ٍ

 

إلى عيـنـيـكِ  ماءٌ

 

و هو في  حـبـِّـكِ 

 

كم  ذا  أتعبَ  الماءُ   السَّـرابـا

 

ليسَ  لي نبضٌ

 

تـربـَّى  فيكِ

 

يا  سيِّدتي

 

عادَ   و   تـابـا

 

و إلى  حبِّكِ  منسوبٌ

 

و لكنْ

 

لستُ مجنوناً 

 

لكي أقطعَ هذا الانـتـسابـا

 

جزرُ   الحبِّ

 

على  روحي  فمَن يكشفـُهـا

 

حتماً   سيلقى 

 

ذلك الكنزَ الذي

 

يفتحُ  في  الروح ِ 

 

إلى  أحلى الهوى

 

بـابـاً  فـبـابـا

 

أنـا قبل الحبِّ صفرٌ

 

و أنا  أملكُ بعد الحبِّ

 

أرقـامَ الغنى

 

تـُنـشئُ  لي

 

في كلِّ  قلبٍ

 

ذابَ  في  العشق ِ

 

حسـابـا

 

 

 

 

 

 

عبدالله علي الأقزم 1/8/2007 م


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي