صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


قصة قصيرة "كتابة" هلوساتُ شخصٍ على حافّةِ جنونٍ ما..!/إبراهيم جعفر
Jul 27, 2007, 08:00

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

قصة قصيرة "كتابة"

هلوساتُ شخصٍ على حافّةِ جنونٍ ما..!

 

حريقٌ يلتهمني وأنتِ بعيدةٌ وقاسيةٌ رغماً عنك..  لماذا تتخفّينَ في هذا الغموض الخجل..؟  لا أذكركِ الآنَ تماماً وأذكرك!..  ما معنى "أذكرك"؟!  لا أدريهِ..!..  ها أنذا الآنَ على حافّةِ جنونٍ ما أخربشُ "نمنمتي" الذاتيّة على هذه الورقة...  جبلٌ يتدثّرُ بالعشبِ، هناكَ في العتمةِ السّريّةِ في الرّوح، في الوجد، في البعيدِ الحقيقيِّ، في ربوبيّةِ السّكونِ المسائيِّ، وهنا الزّمنُ يمتلئُ بالأشياءِ المُصمتة..  صديقي "جوني" يحسّني، قد يكونُ بعمقٍ لا أدريهِ، ويعذّبني ما لا أدريهِ فيهِ..  اللاذكرى قد تكون أعمق من الذكرى في داخلي المشوّش بزيتِ السآمةِ المتألّقِ الرّجراجْ..  "هل تكسينني إزاراً من المحبّةِ يُزكّيَ روحي من الأقذارْ؟.."*

******

الكُرّاساتُ تتخذُ لها مكاناً في ايدي الطّلابِ وإداناتٌ فوريّةٌ لا حماسةَ فيها للكل "ديل أصلو ما بفهموا".  صوتٌ تلميذيٌّ يحتج..  "هل أذهبُ إلى المدرسةِ يا أبي؟"

 

-         لم تعد المدرسةُ خليجاً..  إنّها حجرٌ وحسب..  حجر..  هل نجلس فوق الحجارة ونبصق على روحها النّاشفة بإهاناتنا وننكِرُ عينَيْ "ميدوزا" المهدّدتينَ بتحجيرنا؟..

 

الحافلةُ اللممتلئةُ بالبشرِ في طريقها إلى مركز سباق الحشرات، إلى الفنرينات، المحلات، الشوارع، الزذمنُ رماديٌّ باهتٌ وأعجزُ عن إمساكِ شيءٍ حميمٍ ما بداخلهِ لاتّحد بهِ..  أنا على حافّةِ شيءٍ ما..

******

في تلك الحديقةِ آنَ جلسنا و"الرّيحانُ" ينفذُ في عواطفي تفوحين بذكرى ماضية "لا تتغيّب عنّي دوماً..  هل تقولينها؟"..  أمشي في الشارعِ المتربِ بذرّاتِ غبارٍ وحصىً باهت الصّفرة، تطلّ عليَّ زهرةٌ من سورٍ في قلبِ الرّصيفِ الواقعِ في شارعِ النّيلِ الممتدِّ بسهومٍ لا روحانيِّ في الجانبِ الأيسرِ للخرطومِ الهلاميّةْ..  "أينَ خُرطوم الوجد؟"..  أقذفُ حجراً يتكوّرُ ويشكّلُ دوائرَ صفيّةَ في زرقةِ الماءَ..  في القلبِ يُغنّي صديقي بصوتٍ خافت العاطفة:- "الوكت الساحق وماحق زار/الوكت السّاحق وماحقْ زارْ.."**

******

وحريقٌ يلتهمني وأنتِ بعيدةٌ وقاسيةٌ رغماً عنك..  وفي غموضٍ قد لا يُكشفُ عن نورِ حقيقتهِ أبداً أحسّكِ بعيدةً..  بعيدةً..  لماذا تتخفّيْنَ في هذا الغموضِ الخَجلْ..؟  أم أسمّيها البساطةَ الخجْلَىْ..  لماذا..  لماذا؟!  أتوقّفُ الآنَ عن الكتابةْ..  ينتفضُ شيءٌ ما في روحي ويقولُ لي:- قفْ..  كفى..!...  أنتَ..!..

******

ويقولُ لي العالم:- من أْنتَ؟

أُجيبُ بغموضٍ عرّافِيْ:-

رمحٌ تائه

ربٌّ يعيشُ بلا صلاة***

 

ظهر الثلاثاء 2/4/1985

(الخرطوم بحري- حلّة كوكو).

 

 

 

حاشية:-

* من أغنية قديمة للفناّنين السودانيين إبراهيم عوض وعبد الرحمن الريّح "عيونك فيها من سحر الجمال أسرار" (بتصرّفْ).

**  من أغنية للفنان السوداني عمر صلاح أمبدّي- كلمات:- إبراهيم جعفر.

*** من شعر علي أحمد سعيد (أدونيس) في أغاني مهيار الدّمشقي.

 

 

 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي