صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


محلولة دايما بى رجالها/شعر : صديق ضرار
May 15, 2007, 22:52

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع


الأستاذ المحترم بكرى ابوبكر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وتحياتى العطرة لجميع العاملين بالموقع ، فردا فردا

مرسل لك القصيدة رجاء نشرها مع شكرى الجزيل يا باشمهندس

         أخوك أبدا

           صديق ضرار

 

--------------------------------------------------------------
لقد اطلعت على مقالة الأخ . . . . وذكرت قصيدة كتبتها فى يناير 1995 م وكانت الانقاذ فى أوج تسلطها على البشر هنا فى جدة . وكان كل أفندى بقنصلية جدة ، تمسكا منه وتشبثا بموقعه من أجل حفنة بسيطة من الريالات ، تجده نافشا ريشه على خلق الله ـ والذين هم أصلا خلقهم ضايق من كترة المطالبات وأوجه ايردات السفارة . بينما قبلها بسنوات عند استيلاء الانقاذ ـ أنقذنا الله منها ـ على السلطة ، استمالة منها للناس أعلنت إعفاء المواطنين ، الكرام ، المغتربين من الضرائب . ثم قبل حلول الحول أعادت فرض الضريبة والتحويل الالزامى ( والذى عدل اسمه بعد فترة ليس حياء منهم ولا إستحياء ، بل تمويها لتسويق قذر . ثم اضافوا الزكاة لأنها ضريبة إسلامية . ( فإن كانت الضرائب القائمة وقتها غير إسلامية فلماذا لم تجبّ ـ إذ أنها فرضت فى عهد السفاح نميرى الجاهل ـ نسبة الى العصر! الجاهلى ـ
الغريبة أن نفس الوجوه / الرموز التى تستحدث مثل هذه الأشياء تختفى عند دحر هذه الأنظمة وتختفى فترة ثم يأتى بها الحاكم الجديد بعد فترة من إستيلائه على مقاليد السلطة وبعد أن يكون قد استنفد كل الهيلومة الاعلامية لبرامجه التى ستسعد كل الشعب ومعه بقية الشعوب العربية والافريقية ، وبعد أن يتضح وجهه القبيح لمن كان قد خدع فيه أو توسم فيه انقاذا لفيه من عدم المضغ .

أتت الانقاذ بالضرائب والتحويل والزكاة وضريبة الفضائية ـمع العلم إنه المغتربين هنا ما عندهم تلفزيون ، ناهيك عن الدش. والذى منهم عنده تلفزيون فإنه بالكاد يستقبل المحطة السعودية ناهيك عن المحطات الخارجية ـ وفرضت أيضا التبرعات من حفر ترعة الرهد ثم دفنها ثم حفر ترعة أخرى ودفن أخرى لم تحفر وتهيئة أخرى للدفن بعد الحفر . ثم التبرعات الاجبارية وبعده الالزامية . ثم استحصال الضريبة من المعتمرين الذين تخلفوا فى هذه البلاد الكريمة ضيوفا على أقربائهم المغتربين فى النتظار إقامة أو حتى الحبس والقبر عن العودة للسودان المحتل .

المهم إن هذه القصيدة قد كتبت والانقاذ فى أوج تسلطها . وأنا وغيرى يعلم تماما أن السلطة حينما تبلغ ببطشها وجبروتها أعلى درجات الشراسة والتسلط مستخدمة أقصى وسائل التنكيل لتمكينها من الهيمنة ، حينما تبلغ ذلك فأنا وغيرى يعلم تماما أن فى الأفق نذرا وعلامات بأن النجم يهوى ، وأن وراء الأكمة ما وراءها من غليان الشعب ومن ململة الشارع .


                                  
محلولة دايما بى رجالها


                                  شعر   :     صديق ضرار


وبقيـت بـراكا حدا الأسـد . . الشـعب قصـدك كلـه جــد
أفـيال تخـاف قحـة شـبل . . وانت بتعـوعـى قصـد أسـد


جعـلوك إمـام والصـولجان . . موصـول بإيـدك ومنعـقـد
سـنوا الـشـريعة مضللـين . . يـفتـى الـترابى ويجتهـد


قانـون حمـاية المفسـديـن . . لا ليـه حجـة ولا سـنــد
محـروس بأمـن المجرمـين . . ومنــو البنـازع و ينـتقـد



قلـنا لـيك إتـنـازل أمـان . . نصحـوك وقالـوا كلام حسـد
ملوا ليـكا راسـك بالهـوس . . ومشـيت تبـرطـع فى البـلد

جريت حريمنا مـن البيـوت . . لدفـاعـك الشـعبـى النكــد
ماختيت عجـوزة ولا مريض . . أو طـفل يـادابـو اتـولــد

فضفضت جيـشنا المنضـبط . . سخّـرتـو للكـيـزان عضـد
تسريح معـاش ، أو إغتـيال . . ضبـاتنا أصـبحـوا بالعــدد

وصـبرنا ، أيـوب إستجـار . . شــادّين حبـلنا من المســد
لاكـين لـقـينـا الملـتحـين . . خمّـوا الـقلـيل الاتـوجـد

نآكل وتزرعـوا صـاغـرين . . حكـمك تشـدّ الـمـا شـهد
تعـروا ونكـون متلبســين . . ممــا صنعتـوا وممـا ورد

تيفـودك الضـارى المخـيف . . فيـروسه سـارح فى الكـبد
وأنيمـيا من عـدم الرغـيف . . وملاريـا نيـران فى الجسـد

وتقـول كمان شدّوا الحـزام . . ويـنا البطـون الدايـرة شـد
ما جسومنا نحلت لى عضـام . . داخـريــنا لـى ود اللحـد

وجنيـهنا داك اللكـان دهب . . الأهـيف أب فقـــرة وزرد
خفّـض قـواه من الغضـب . . من قـت زكـاته جمـل حمد

فى جنـوبنا يا دابو السـلام . . تمـت شـروطـه وانعـقـد
طبّـيت ورافـع الانقسـام . . أوصـدت بابـه الـى الأبـد

كنـا البنـاوى اللاجئـيـن . . سـودانا رغـم المـر صمد
اللـيلة نحـنا مشــرديـن . . فى كل دولـة تلاقـى فـرد

كتـرت مدايـح السـائلين . . ظهـرت عـمم ما لـيها حـد
ودقـن فى فاسـق لا ركع . . لـى ربـه مـرة ولا سجــد

وجباة ضرايبك فى السفارة . . أفنـديـة فى التمـريـن جـدد
لابسـين ملافـح أمـهاتم . . الــزى مـوحــد ومتـحـد

مافيـش كلام غـير الدفع . . وتقـول سـلام مـا بتلقـى رد
نفخة أباطـرة ورا الطيق . . أهـلا ومـرحــب يـا عمـد

إالزامنا بالتحويل سخيف . . فى قراره مهـما السـوق سـود
ما كفاية تلزمنا بضريبة . . وحـق زكــاة ورسـوم تهــد

إضـافة المولود مئـات . . توثــيق مئـاتـك ويـا مـدد
توكيل بشى وسؤال بشى . . وفـضــى جـيبك دون تعـد

وفرضت باب لتبرعـات . . حـوت الغـريب من كل بنـد
الشرطة فى الخرطوم جياع . . والتـرعة نشـفت فى الرهـد

وكمان تقـول قد اكتفـينا . . وانت بتطـارد فيـنا طــرد
بقفا الريال بتسيل ريالـتك . . وتمـلا خشــمك بالـزبــد

شركـت لـيه بكل وسيلة . . وقلـت عـاشـقه ومافـى ند
صدرت زيتنا وبعت سكـر . . قصـبه أخضـر ، ما اتحصد

والمتخلف الضاربه الحصار . . وتحـت الشمش شقيان يكـد
لو جاكا يسـتخرج وثـيقة . . " شـباك تلاتـة " تقوله سـد

الـزول معـرض للقبـض . . قانـون صريـح شـادد شدد
خلـينا كـدى بس بالعـقل . . كيفـن يسـد وانـت بتقـد

بقـر الحلب فى الاغتراب . . للثــورة اكـتر مـن سـند
ومال الشهـيد يا محسنـين . . ما برضه ملـوال قـد شهـد

ملـوال أخـوى وكمان ألير . . والمانـقو زمبـيرى الخـلد
من دمّى دمّه ومن عضـاى . . وقلبـنا من بـدرى اتحــد

والمستشهدين هنا فى الشمال . . الـراحوا سمبـلة أو عمـد
والراحوا فى التعذيب شمار . . والطـالب البـطل الصـمد

شالـوه أمـنك فى الفجـر . . يوميـن معـاهـم بس أخـد
جابوه جثـة وقالوا جنـدى . . أكــان بنـضف فى فـرد

جرحوا أمه فى عز حشاها . . وبـطن أمـه بطـرانة بتـلد
لو كتلـوا بالتعذيب محـمد . . مليــون محـمد بتـولــد

روحـه حلـت فى سمـانا . . وجرحه نــوّر فـى البـلد
أصـبح مزار كل العـذارى . . قبـره فــتّح حقــل ورد
كـل القبـيلة بقت قبـيلته . . وسمّوا إسـمه علـى الـولد

وقـت لـينا نحنا المنقذين . . ألـزم حـدودك يــا ولـد
محلولة دايما بـى رجالـها . . ومافـى غـيرهم لـيه يـد

وتراكا المشيت على اللسـد . . والشعـب لىخطـوك رصـد
أفـيال تخـاف قحة شـبل . . وانت بتعـوعى قصـد أسـد
واتحـدى . . . لو تمس . . شـعراى من لــبد اللســد
خنـزير عديل مشى للأسد . . واب لـبـدة لـيه لبـد لـبـد
وكلاب تجهـز فى الحنوط . . وتقـرا الـوصـية على الولد
خنزير حمـار مشى للأسد . . خنـزير بليــد مشـى للأسد
وزرافة ماسكة فى يد خروف . . وعبـلانـج براقـص فى قرد

* * *

 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي