صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
أعلن معنا
بيانات صحفية
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
البوم صور
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


بكائية العراق الجريح/شعر : الطيب عبد الرازق النقر - ماليزيا
Apr 2, 2007, 23:00

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
شعر : الطيب عبد الرازق النقر - ماليزيا


دور في العراق قد أضحت خرابا


وجثت هامدة تتوق إلى التـرابـا


وشباب غضٌ أدرج في القـبور


وآخر إعترته الأوجاع والأوصابـا


وشيوخ إنتفضت مرة صـبرهـم


فبكوا مـن الرّزء وغدر الصحابـا



ونائحات قد سحّت جفونهـم


يبكين شـرفاً وعـرضاً مـصابـا


وطفولة تفرقت بهـا السـبل


عن حدب حنونُ ومشـبلُُُُ كعابـا


فغدت تهيم في الطرقات ثنهش


شها الضوارى وتقضمُها الذئـابـا


والهفى على عراق السـؤود و


وا جزعى على لدنٍ غض الإهابـا


أحاط به العدى من كل فـجّ


كما تحيـط بفـر يستـها العقابـا


وأعمل العلج سلاحه في صـدرٍ


آثر أن يحـيا في مـدن الضـبابـا


وآلا ترى عيناه بغيـض يهـدُ


بمعوله القصـور ويدك القـبابـا


تسير حجا فله في غـرور تحيـلُ


عن الشفاة التبسـمُ والدُعـابـا


والعـرب مـن ذاع صيتهُـم


وعلا ذكرهم حتى بلغ السحابـا


هم من يذوبون عن الحـمى


وهم من ذوى النُهى واللُـبابـا


وهم من لا يضا هيهم أحـد في


الرفعه والحسـب والأنـسابـا


قد ضربوا صفحاً عن عراقٍ ولم


يذودوا عن آخٍ وحياضٍ عـذابـا


أو هان عليكم أن تروا حرائـر


العراق تُسبى لتقـديمٍ الشـرابـا


آيها النائمون هـبوا ويحكـم


وأنـيبوا إلى الله فيمـن أنـابـا


فاى عار أمرّ وأنكـى مـن


أن ترى الأخ في عرضه مصـابـا


ليت ضباع العـرب يرتـدون


البرقع ويضعون على اليد الخضابا



مضى أقطاب الفخر وثـوت


خناث لم تبلغ رجولتها الـنصابـا


مضى مـن لا تلين قـناتـهُ


لغامزٍ وبقى ديوث خُضعُ الرٍقابـا


خنعُ هـم أركسـهُم الله لا

يرون سوى صواب سادتهُم صوابا

لستُ أرانى في قدحٍهم بمـذنب
بل إبتغى من اللهٍ الثـوابـا

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

قصة و شعر
  • حسن ساتي و سيناريو الموت.. بقلم - ايـليـا أرومـي كـوكـو
  • قصة قصيرة " قتل في الضاحية الغربية" بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • عصفور يا وطن د.امال حسان فضل الله
  • حيرة/أحمد الخميسي
  • لغة العيون/ هاشم عوض الكريم
  • أحلام يقظه/هاشم عوض الكريم – بورتسودان
  • صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديقي بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • مشتاق/محمد حسن إبراهيم كابيلا
  • شكل الحياة/ ياسر ادم( أبو عمار )
  • قصة قصيرة " شجرة اللبخ تحاكى النحل " بقلم: بقادى الحاج أحمد
  • المفلسون بقلم الشاعر السوداني/ حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • بدرويش توفي ألف شاعر/كمال طيب الأسماء
  • انهض بقلم الشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • لو بتحب بلادك جد!/الفاضل إحيمر/ أوتاو
  • قراءةُ اللّون إلى:- أحمد عبد العال/شعر:- عبد المنعم عوض
  • عايز أقول أنو الكلام القلتو دا/د. شهاب فتح الرحمن محمد طه
  • قصة قصيرة " الجــمـــــــــل " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • غــانــدى/أشرف بشيرحامد
  • ما أظنو ../محمد حسن إبرهيم كابيلا 30
  • دموع طفلة بريئة- أنوريوسف عربي