بيان من المؤتمر الشعبي حول المحاولة الإنقلابية المزعومة

سودانيز اون لاين
9/25 1:43pm

Flat 124, 61 Praed Street, London, W2 1NS
Tel: 0044 7771507976
Email:popularcongress@aol.com
بيان صحفي
أصدرت السلطات السودانية بيانا أمس الجمعة تعلن فيه فيه إتهاما جديدا للمؤتمر الشعبي بتدبير محاولة إنقلابية جديدة، وادعت أن الثانية بعد الظهر هي ساعة الصفر للتنفيذ، وإزاء ذلك يعلن المؤتمر الشعبي الحقائق التالية:
* البيان جاء بعد أقل من أسبوع من إعلان النائب الأول لرئيس الجمهورية في مؤتمر صحفي أن "مخطط" المؤتمر الشعبي قد إنتهى وأحبط تماما وأنه يعلن ذلك بالفم المليان.
* المعلومات الموثقة لدينا تؤكد أن غرفة عمليات السلطات السودانية برئاسة النائب الأول نفسه وعضوية كل من: عوض أحمد الجاز وزير الطاقة والمسئول العسكري ، علي أحمد كرتي وزير الدولة بوزارة العدل ومنسق الأجهزة العسكرية ، أسامة عبدالله محمد الحسن وزير الدولة بوزارة الري، صلاح عبدالله قوش مدير جهاز الأمن ونائبه محمد عطا ، أحمد محمد هرون وزير الدولة بوزارة الداخلية ، قد إجتمعت مساء الخميس بغرض مراجعة سير سيناريو الأسلحة السابق الذي كانت قد أعلنت عنه الأسبوع الماضي ، ولما تبين لها فشله في إقناع الرأي العام قررت إتخاذ عدة خطوات في إتجاه التصعيد، أهمها الإعلان عن الإنقلاب المزعوم ورسم تفاصيل وخلق أجواء مشحونة عن طريق تكثيف زيادة عدد نقاط التفتيش بالعاصمة وإنزال وحدات مدرعة إلى الشوارع ،وتكثيف عمليات الدهم والإعتقالات ، التصفية الجسدية الفورية لثمانية قيادات على رأسهم الشيخ الدكتور حسن الترابي ، والحكم بإعدام أربعين آخرين في محاكمات صورية، مصادرة الممتلكات والأصول وتجميد أرصدة الشركات والأشخاص بهدف" التجفيف التام لمصادر التمويل" ، خلق أجواء من التعبئة حول الرئيس ودفعه لتأييد قرارات الغرفة وذلك عن طريق تصفية وزير الداخلية المقرب منه جسديا ورمي التهمة على عناصر المؤتمر الشعبي، وتفيد معلوماتنا بإنسحاب مدير جهاز الأمن إحتجاجا على السيناريو الفطير .
إننا نعيد إلى الأذهان إضطراب روايات ثلة الحكم حول إتهاماتها للمؤتمر الشعبي في مارس الماضي بالتخطيط لإنقلاب أو محاولة تخريبية أو.....إلخ ، واليوم تضطرب الرواية مرة أخرى ما بين محاولة تخريبية وإنقلاب ، فبينما يقبع أعضاء حزبنا بالمئات في معتقلاتها، تحت ظروف تعذيب وسحل وقتل النفس الحرام بغير حق تريد هذه الثلة تغطية جرائمها التي إغترفتها الأسبوع الماضي بحق طلاب أبرياء عزل إلا من إيمان راسخ بقضيتهم بذلوا من أجله أرواحهم الطاهرة . والقيادات التي تُتهم اليوم بقيادة الإنقلاب هي الأطول مكوثا في سجون النظام ،ولا ندري الآن أين هم ونحسب أن الإتهام هدفه التغطية على تصفيتهم جسديا.
في الوقت الذي تتهدد بلدنا مخاطر الصوملة والتمزق ، تفرغ ثلة الحكم وقتها في المؤامرات والمكايد التي ترتد إليها كل حين، ولا سبيل إلى سلام وإستقرار إلا ببسط السلطة والثروة حرية وديمقراطية وتداولا سلميا للحكم، اما طريق المحاكم التي تُرسم إجراءاتها في الغرف المغلقة وتُصدِر أحكامها عناصر الأمن فلن تكون إلا مسارعة بنقل نار الفتنة والإضطراب إلى قلب عاصمة البلاد ليكتمل الحريق من أطراف البلاد إلى مركزها.
إن الثلة المتحكمة تسبح عكس تيار عريض يمضي بثبات نحو الخيار الأوحد ويتسع كل يوم ليشمل حتى مستشاري الرئيس ومساعدوه في القصر الجمهوري وقطاعات واسعة من الإسلاميين والوطنيين.
لقد عمل المؤتمر الشعبي منذ خروجه على إنتهاج سبيل الحوار الوطني والتفاهم مع القوى الوطنية بهدف التعجيل بخلاص البلاد من شبح التمزق الذي يحوم فوقها ونحن إذ نستمسك بنهجنا الذي لمسنا ثمراته، ندعوا كل القوى السياسية والوطنية والشعبية بما في ذلك حاملي السلاح إلى تسريع وتيرة العمل السياسي نحو حكم ديمقراطي رشيد ، ونتوجه إلى المجتمع الدولي ومنظماته ودوله لدعم الخياري الشعبي الحر، وندعوا منظمات حقوق الإنسان إلى التدخل العاجل لإنقاذ حياة الإخوة المعتقلين خاصة بعد حوادث القتل في الأسبوع الماضي ومخططات ثلة الحكم الآثمة وندعوا جماهير شعبنا إلى الإنتفاض على مظاهر الظلم والطغيان الذي تمارسه ثلة لاتتعدى أصابع اليدين.

المـؤتمر الشـعبي _السودان
المملكة المـتحدة _لندن
24/9/2004

اقرا اخر الاخبار السودانية على سودانيز اون لاين http://www.sudaneseonline.com
الأخبار المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع


اخبار السودان بالانجليزى | اغانى سودانية | آراء حرة و مقالات | نادى القلم السودانى | المنبر الحر | دليل الخريجين | | مكتبة الراحل على المك | مواضيع توثيقية و متميزة | أرشيف المنبر الحر

الصفحة الرئيسية| دليل الاحباب |تعارف و زواج|سجل الزوار | اخبر صديقك | مواقع سودانية|آراء حرة و مقالات سودانية| مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد

contact Bakri Abubakr
Copyright 2000-2004
Bayan IT Inc All rights reserved