اخر الاخبار من السودان

أخبار وتقارير من جريدة الفجر الجديد صوت ثوار و مقاتلى حركة تحرير السودان العدد رقم 17

سودانيزاونلاين
12/12 5:35ص


جريدة " الفجر الجديد " : صوت ثوار دار فور
Email: newsunriseinfo@yahoo.com
السبت 28 شوال 1425 الموافق 11 ديسمبر 2004
العدد (17)
عدد خاص بالتجاوزات العسكرية لحكومة الانقاذ
فى دار فور

كلمة العدد

الحرب الشاملة في دار فور في ظل وقف إطلاق النار !!

من المفترض أن تكون قد اجتمعت، أو على الأقل وصلت إلى أبو جا يوم أمس الجمعة 10 ديسمبر 2004 م، وفود طرفي الصراع في دار فور ( حكومة الإنقاذ ومناديب الحركات المسلحة ) وذلك في إطار الجولة الثالثة من المفاوضات للبحث عن حل سياسي مستدام بين حكومة المركز وثوار دار فور. و قد أعقبت هذه الجولة كما هو معروف توقيع اتفاقيتين هامتين في جولتها الثانية، هما اتفاقية في المجال الانسانى والامنى بما فيها حظر الطيران العسكري في دار فور، وكل ذلك لخلق ظروف آمنة بوقف هجمات الحكومة والجنجويد على القرى الآمنة ووقف تدفق النازحين من قراهم نحو المعسكرات حتى ينساب العمل الانسانى والاغاثى دون عراقيل ويتم بذلك بناء الثقة بين الأطراف الأمر الذي ينعكس بالضرورة على أجواء المفاوضات القادمة في الجولة الثالثة بالإيجاب. ولكن قبل توجه الوفود إلى ابوجا بأسبوعين حشدت الحكومة قواتها في كل دار فور وأطلقت يد الجنجويد وأصبحت الطائرات العمودية والانطونوف تصاحب هذه القوات مذكرة الناس بأيام غياب وقف إطلاق النار وضربت القرى وقتلت الأبرياء وكأنها بذلك تريد أن تقول لأهل دار فور والمجتمع الدولي والاتحاد الافريقى " عفوا نظام الانقاذ لا يعرف المواثيق " !
وبهذه المناسبة توجه الحركة نداءً قوياٌ الى المجتمع الدولى والاتحاد الافريقى للاطلاع بدورها واستعمال كل الوسائل المتاحة للضغط على حكومة الانقاذ للالتزام بالاتفاقيات الموقعة مع الحركات المسلحة برعاية هذه الجهات .


فى ظل هذا الفوضى اللااخلاقى اتصلت جريدة " الفجر الجديد " بالناطق الرسمى بقوات حركة تحرير السودان فى الميدان وزودنا بالحصيلة الاولية لتجاوزات ومجازر الحكومة والجنجويد فى قرى الآمنين فى انحاء مختلفة من دار فور ، وفيما يلى مناطق الاعتداءات واسماء بعض القتلى ممن تم التعرف عليهم حتى الساعة وكذلك الخسائر المادية :

1. في يوم 05/12/2004م تم هجوم من قبل الجيش السوداني والجنجويد وبتعزيز من طائرات الأنتينوف ؛ على قرية سلكويا في ولاية غرب دارفور الواقعة بين مدينتي نيرتتي وطور . عدد القتلى 21 من المدنيين.

2. في يوم 06 - 07/12/2004م ؛ تم الهجوم من قبل الجيش والجنجويج على قرية تُوزي والتي تقع 20كم شمال مدينة كاس ؛ مما أدى إلى حرق القرية تماماً وقتل (2) من المدنيين وجرح (2) آخرين.

3. في يوم 08/12/2004م ؛ هاجم الجنجويد بمساندة قوة من الجيش السوداني قرية تيبون والتي تقع بمسافة 10كم إلى الشرق من قولو ؛ وتم نهب عدد (110) رأس من الأبقار وعدد (5) رأس من الجمال وعدد (2) رأس من الخيل وعدد (50) رأس من الضأن . وقد أسفر الهجوم في إصابة سيارة تابعة لمنظمة أطباء بلا حدود.

4. في يوم 08/12/2004م بلغت السلطات الحكومية وحدة المراقبة التابعة للإتحاد الإفريقي بأن هناك متحرك من الجيش السوداني تقوم بتحركات إدارية - حسب البرتوكول الأمني الموقع في أبوجا - من مدينة نيالا في إتجاه الجنوب إلى الضعين. وقد قام مسئولي الإتحاد الإفريقي بإبلاغ ضابط ارتباط حركة تحرير السودان في الفاشر بذلك ؛ ولكن بدلاً من أن يتحرك الجيش في إتجاه الجنوب اتجه إلى الشرق ويقوم بهجوم على منطقة مرلا إلى الشرق من نيالا مسنوداً بعدد (2) هليكوبتر وواحد طائرة أنتينوف.

وقد قتل في هذا الهجوم عدد من المدنيين لم يتم إحصاءهم بالكامل:
1- أحمد خليل آدم ؛ 30 سنة.
2- كولي - ضيف غير معروف.
3- عبدالله محمد نور سالم ؛ 75 سنة.
4- الدومة حسن نيل ؛ قتل معه ثلاثة من بناته اللائن لم يتجازن سن الثانية عشر سنة.
وقد فقد عدد آخر من المواطنين وهم :
5- الحاج الدومة عبدالرحمن مهدي ؛ 65 سنة.
6- أصيل شمو موسى ؛ 30 سنة.
7- فيصل سليمان ؛ 40 سنة.
8- محمد خاطر عبدالله ؛ 30 سنة.
9- جبريل ؛ 25 سنة.
10- جمعة محمد بشر
11- صالح ادم حسبون
12- عمر محمد قيلة
13- دبكة
14 ابراهيم عبدالله فضا الله

5. وفي يوم 08/12/2004م تم الهجوم من قبل الجيش مسنوداً بعدد (3) هليكوبتر وواحد أنتينوف على منطقة قريض برشم 25 كم جنوب الفاشر ؛ وأسفر القصف الجوي عن تدمير مدرسة الأساس الوحيدة في المنطقة وقتل عدد (10) تلاميذ كانوا بداخلها. وقد تم نهب وحرق قرية كنبا وقرية شيخ عمر وحلة فضل بكاملها. وقد تم تدمير الدونكي (مصدر المياه الوحيد) وتم قتل حارسه جمعة سبيل بكر وجرح الحارس الآخر تكة جمعة وفقد الحارس آدم محمد خميس.
6. وفي يوم 10/12/2004م قصفت عدد (2) طائرتي أنتينوف وعدد مروحتين قرية أشمة والواقعة بين نيالا وشعيرية وضواحي أم كردوس. ونفي نفس اليوم تم حرق القرى التالية والواقعة حول أشمة وهي: أم سعيفة ونيرة وساني ليل وقرى صغيرة أخرى. وقد قتل عدد من المواطنين:-

1- آدم النور جبريل.
2- حليمة محمد اسحاق أبكر.
3- فاطنة عيسى محمد آدم.
4- محمد أحمد هلال.
5- إبراهيم محمد هلال.
6- زبيبة صالح أحمد - طفلة.
7- عائشة محمد فضل.
8- الحاج خاطر محمد.
9- جمعة عبدالكريم جارالنبي.
10- صالح مصطفى حماد.
11- أحمد صالح حماد - 7 سنوات.
12-خديجة حسب النبي إبراهيم.
13-خديجة عثمان محمد آدم.
14- عبدالله سليمان.
15- جمعة كندك
16- ابراهيم آدم كريكاب
17 - آدم عبدالنبى اسماعيل
18- اسحق نيل ( جريح )
19 - آدم اسماعيل امام
20 - عبدالله سليمان شوقار
21 - فكى جروب



وهناك عدد كبير من الجرحى والمفقودين.

آخر خبر :
علمت الجريدة من مصادرها العليمة ان قادة حركة تحرير السودان ( رجال الصف الاول ) لم يصلوا حتى الآن الى ابو جا ، وافاد مصدرنا انهم ربما قد لا يسافروا الى ابو جا فى هذه الجولة بالذات وربما يذهب " رجال الصف الثانى ) وذلك كنوع من الاحتجاج على تجاوزات الحكومة الصارخة و التى مستمرة حتى ساعة كتابة هذا التقرير

اقلام الثورة

(1)
عجبا حكومة السودان تفاوض طواعية حركة تمرد جديدة في دارفور؟ حقا الحقيقة اغرب من الخيال!!!!!

حملت الأنباء نبا غريبا مفاده بان الحكومة السودانية ( والتي يعلم الجميع أنها جاءت للسلطة في تمرد علي الحكومة الشرعية يوم الثلاثين من يونيو 1989) قد وافقت علي إجراء مباحثات مع حركة تمرد جديدة في دارفور . جاء ذلك علي لسان وزير خارجيتها , والذي سمي هذه الحركة الجديدة بأنها "الحركة الوطنية للإصلاح والتنمية" وان قوامها لا بتعدي ثلاث ألاف مقاتل, وهي تتمركز في بلدة الطينة علي الحدود مع تشاد. وأردف الوزير بأنه لعدم وجود اتصال مع هذه الحركة المنشقة عن حركة العدالة والمساواة, والحديث لا زال للوزير, فإنهم يبحثون عن وسيط ليتم اللقاء المرتقب, ورشح تشاد لذلك الدور! مؤكدا بان المفاوضات مع هذه الحركة مستقلة عن ابوجا,امعانا في "فرق تسد" , وكوسيلة ضغط او تشتيت افكار لحركتي التمرد الرئيستين في دارفور!!

والسؤال الذي يلح بشدة علي كل ذي عقل بسيط وعلي كل مبتدئ في السياسة, هو لماذا رفضت الحكومة مجرد الاعتراف بحركتي تحرير السودان والعدالة والمساواة عند ظهورهما العنيف والمقنع في فبراير قبل ثلاث أعوام, ووصفتهم بقطاع الطرق وبأنهم لا يشبهون السلطة , وملأت الدنيا وعيدا بأنها سوف تستأصلهم قبل أن يتمكنوا في الأرض, ثم وجدت نفسها مكرهة الآن تفاوضهم في ابوجا ومن قبلها انجمينا 1و2؟وتأتي الآن لتفاوض هذه الحركة الوليدة والضعيفة بحسب عدد مقاتليها , ويمكن القضاء عليها بحفنة جنجويد واثنين هليكوبتر؟؟؟الأمر لا يحتاج إلي طول نظر , لأنه وببساطة هذه الحركة هي من صنع الحكومة التي أدمنت سياسة فرق تسد , لا يهمها الوسائل لتحقيق ذلك وظلت تطبق مبدأ ميكافيلي وهي التي ملأت أذاننا عندما كنا طلابا بالجامعات بالنقد الشديد للشيوعيين بأنهم ميكافيلليون لا تهمهم الوسيلة طالما توصلهم لغاياتهم, حتي مر الزمان وثبت للجميع بان الشيوعيون أحسن حالا منهم, والمنافقون ,للذي لا يعلم هم في الدرك الأسفل من النار, أي تحت المشركين والكفار.ولا ندري ماذا نسمي من يعاهد ويغدر ويقتل الشيوخ والأطفال ويهلك الحرث والنسل إلا بالمنافق؟

اعلم سيادة الوزير ومن معك وصاحب فكرة الحركات المتمردة المنقسمة والمنسلخة عن أمهاتها, إن كان ذلك صحيحا افتراضا, ويااصحاب فكرة الأحزاب الاميبية لكثرة انقسامها , بان هذه الحيل والمحاولات اليائسة مصيرها إلي زوال واضمحلال.وان كنتم تعتقدون أنكم في غاية الحصافة والذكاء, فاحترموا عقول الشعب السوداني , والا لماذا إهدار الأموال وعائدات البترول وزهق الأنفس في محاولات واد حركات التمرد الأولي , وحتي حركة قرنق المخضرمة, ثم فجأة تأتوا لتبحثوا عن وسيط ليفتح لكم مسارا مع حركة لم تتعلم الرضاعة بعد؟ لا تقولوا أنكم تعلمتم الدرس وأخذتم العبرة مما مضي , لان خروقاتكم لكل الاتفاقيات وإصراركم علي إضاعة الوقت في نيفاشا وابوجا,لولا الضغط الدولي,وأيضا إدمانكم لهوايتكم المفضلة والمتمثلة في العمل علي تقسيم وتفريق أي شئ, بدا بحزبكم ثم حزب الأمة والاتحادي الديمقراطي, ثم أنصار السنة ,وحاولتم شق حركة قرنق وحاولتم ولا زلتم تحاولون شق حركة التحرير,بل بلغ بكم المكر والإفراط في هواية التفريق هذه حتي فرقتم بين المرء وزوجه والذي أسميتموه "زواج الأرامل". كل هذا شاهدا علي عدم رغبتكم وجديتكم في سلام عادل لأنه ببساطة استشري سرطان حب السلطة والمال في جسم توجهكم الذي بان علي انه غير حضاري ولا ينفع مع جسم مريض كهذا إلا البتر.

د. محمد احمد موتسو


السعودية


(2)

الطيور الجنجويدية
بقلم أحمد الحسكنيت 9/12/2004
في الوقت الذي إنتشرت فيها مخيمات اللاجئين داخل وخارج السودان ، عنواناً ورمزاً لجبروت وطغاة معظم حكام العالم الثالث المتخلف ، خيّم الأوكرانيون بمحض إرأدتهم في شوارع كييف العاصمة ، رفضاً لنتائج الانتخابات الديمقرا طية ... وهذه ليست المرة الاولى لمسلك هذا الشعب للتعبير عن إرادته وطموحاته الحرة ، فقد سبق له أن أجبر رئيسه السابق إدوارد شفرنادزة بالتنحي عن سدة الحكم رغم دعم روسيا العظمى له . والي وقت قريب كان الشعب السوداني وساسته الذّين يجيدون سياسة الشفاهة والمشافهة والمناطحة الكلامية يملؤن الافاق ضجيجا بأنهم أنموذج للشعب الذي اتى بثورتين في التاريخ (فشقرة وكلام مجالس) ألقت بالطغاة الى مزبلة التاريخ؟ وما ان يحل شهر أٌكتوبر تشرين الاول ، حتى تطالعنا صحفنا وتصدح تلفازنا ومذياعنا بالاناشيد وتخريطات بعض المتخرفين بتمجيد أكتوبر ....وما أن يولي تشرين الاول ظهره ويقبل شهر نيسان ابريل حتى نعيد الكرة ، وفصول المهرجان والاكذوبة ... ولعلها الثورة الوحيدة التى أقبلت تمتطي صهوة شهر تعد لدى تقاليد بعض الشعوب بانه شهر مباح فيه الكذب ..!! ولعل هذا ماجعل الاسلاميون يمدون حبال كذبهم والذي احسبها أكبر وأعظم فرية إنطلت على شعب بأكمله ... فقفذوا إلى سدة الحكم في حزيران (30 يونيو) بذرائع وفريات يعلمها الكل ويحفظه عن ظهر قلب ....
ما يعنينا ليس الفعل بذاته ، بقدر تدعياته التي أفرخت طيورا جنجويدية ... تجوب الاجواء والانواء وكل حديقة وبستان ، لتسهل عليها بما حوتها بطونها ، من خيرات الغلابة ... ليس لبناً سائغاً للشاربين ..!! بل نتن ورجس من بول الشيطان تؤذي الكل ، حتى أفرغت الوطن من جميع الكوادر البشرية ..وغير البشرية ، باسم النبوة وهواجس الشيطان الانقاذي .
******
ما كنت أعلم ان موسم البيات الشتوى سوف تغري الغربان الجنجويدية بالهجرة إلي الرياض (إستراحة المجد ليلة الاثنين الموافق 6/12/2004 ) في ندوة (نزوة ) أراد المنسق الامني للسفارة ان تكون خاصة ومحصورة لمصاصي الدماء الانقاذيون ، وطيورهم الجنجويدية من بعض أبناء الغرب الذين اعتادوا اللهث وراء سيدهم خوفا ورهبة وطمعاً في بعض بقايا الاناء حتى وان كانت دماء بشرية ....!!!!
لقد أبرموا أمرهم ليلا (ليصبحن مصرمين) ليصدح غرابهم المجذوب ويشطح بكذب النبوة وحديث الضلال ، بأن الانقاذ وهو أحوج ما يكون لطوق نجاة ... يملي شروطه ويفرض إرادته على حركة قرنق ، وثوار دارفور ، وخيال المآتة (التجمع الوطني) بل مضى أبعد من ذلك بان قرارات مجلس الامن الدولي تصدر وفقا لنبوة الانقاذ . والاتحاد الافريقي ما هو الا آلية من آليات الانقاذ ، تنفذ حكمة ورؤى الغربان الجنجويدية.
وحول بافتراءات النبوة ، السودان الي جنة ألله في الارض...!!! والارض الموعودة ...واتفاقية البترول أفضل اتفاقية لدولة ذات سيادة ....!! وحدث عن حقوق الانسان .. وحرية الصحافة وهذا بشهادة المبعوث الامريكي دانفورث والامين العام كوفي عنان هي الافضل وسبب البلاء... والنمو الاقتصادي .. قفز السودان من الصفر الى المرتبة الخامسة عشر .!!
لا أدري أتحت الصفر ام فوق الصفر !! لقد اصبت بالغثيان ..والدوار...دوار موية الرحاب ..........!!!!!
لقد احتشد نفر كريم من أبناء دارفور الشرفاء الاشاوس ضاق بهم الاستراحة وضاقت بهم اجنحة وصدور الغربان وطيورهم الجنجويدية . فلم يستطيعوا التحليق بكتاب النبوة كما بيتوا النية لان الفضاءات قد ملئت شهبا رصداً .. وطرق طارقهم بما ألجم جياد الجنجويد عن العدو .. وأهبط غربانهم عن التحليق .
اذا كان للانقاذين ثوابت في نقض العهود والمواثيق ... فان من أعظم ثوابتهم السقوط الاخلاقي . في حرب دارفور وقبلها في جنوب السودان وجبال النوبة ... والاسقاطات والممارسات في بيوت الاشباح .. وبنوتهم الجنجويد الذي يفرون منه (بسم الله الرحمن الرحيم ،واذا الصحف نشرت *واذا السماء كشطت *واذا الجحيم سعرت *(9-11-التكوير )........بسم الله الرحمن الرحيم ( يوم يفر المرء من اخيه *وامه وابيه *وصاحبته وبنيه *...33-36 عبس) .
لقد اقسم المجذوب قسماً انقاذياً غليظا ...(علي الطلاق بالتلاتة ... وذهب الى ابعد من ذلك عندما طلب من احد الحضور المباحلة .....وامسك بيده على مرء من الاشهاد ... (في انتظار ... فتوى القرضاوى ، وعلماء البلاط والقصور)... لم تكن قراءة الوزير او مذاكرته لهذا الحضور موفقاً... ولم يعلم ان نبؤءة الانقاذ قد افتضح امرها ... وتفرق عصبتهم... سبلا شتى ... واوغرت ممارساتهم في قلوب ابناء السودان والغرب خاصة المقت والكره ... لقد كان أهون على المجذوب هذا الكره وكل لعنات السماء ... من أن ينشق الارض عليه باستاذه ومعلمه البروفسير عزالدين عمر موسى ، ليس معلما وهاديا يستنجد به في هذا اليوم العصيب . بل اسدا هصورا ، ورعداً قاصفا ، وبركاناً ثائراً ، ليمنحه درجات الرسوب الكبرى ، ممهرا على نبوة الغربان الراقصة بطبل وبدون طبل ::::: بالسقوط الاخلاقي المذل ... ونقض المواثيق .
******
الشعب الدارفوري شعب مفتري ...وناكر نعمة . ونعماء الانقاذ عليه كُثر لاتحصى ولاتعد ....عدد من الجامعات ....(مدارس ثانوية حولها ذهن الانقاذ المتفتق جامعات ، وكتاتيب تم تحويلها الى مدارس ثانوية ، وخلاوى تم تحويرها الى مدارس أساس .........ومطارات منذ عهد غابر تم وضع يافطات ثورة الانقاذ عليها ......!!
لم يتطرق الوزير الهمام الى فساد طريق الانقاذ الغربي ؟؟ رغم قسمه الغليظ بانه على اتم الاستعداد لجرد ملابس ابنائه وما يملك لاثبات نزاهته (كان زمان ياشاطر ... وبمناسبة الجرد النزيه ده ايه اخبار يوسف عبدالفتاح ... وطريق الانقاذ الغربي ... وسوداتيل ... وبنك نيالا ... وعمولات خزان الحماداب ... ونافع علي نافع ومخطط نبتة ..؟؟.. وعوض الجاز وميزانية البترول ...الذي لم يظهر في اية ميزانية عامة للدولة ..؟؟؟.. ياعم روح ألعب غيرها ........
لست ادري ... لماذا يسمي السارق ، سارق ... ويطلق علي اللص ، لص ... والذي يسرق احلام الملايين ... ويعتدي على حكم الشعب ... ينصب ملكا ...!!!! وإلهاً معبودا ... يحق له ان يقصف راس كل من يحاول فعلته ... من الحالمين بخلاص الشعب ... من أوزار الانبياء الجدد... !!
******
لقد نسي الجنجويدي أن يعتذر عن فعلة الجنجويد ... ليس سهوا بل عن اعتزاز وفخر ..فان له الاعتذار وهم من صنع هذا المسخ الشيطان ...وقد تمادوا في غيهم وضلالهم . ان الحرب القادمة هي حرب مليونين فعل الماساة .... هي حرب اطفال المخيمات بحثا عن الكرامة والهوية..
******
إن الحرب القادمة ، ليست حرب قرنق ، أو عبدالواحد ، أو مني أركو مناي ، أو حرب الالسن الزلقة التي ذاقت حلاوة السلطة في الزمن الماضي ...انه حرب الهوية ...وحرب وطن لم يتشكل ...وحرب ضد الغطرسة والاستعلاء العرقي ...والاقصاء المنهجي ......
******
لو عُلم السيد مجذوب الخليفة منطق الطير لعرف أن السياسة للشعب السوداني سابقة لتكوين هويته المتارجحة ،واشواقه بالديمقراطية الفطيرة ...شعب يتعاطى السياسة بنهم وشراهة ،لوفر لنفسه عناء القسم بالطلاق ، أو الملاعنة ...!!!
******
أُحاول مجازاً أن أرسم هذا الوطن ........؟؟
أمزج الالون كلها ........أجعلها لون واحد متسق
مليون ميل .............. مساحة مُتفق
أريد أن اجمع وهج الشرق وألق الغرب
بجنوب وشمال متحد ....
أريد وطناً ..... تطعمني خبزاً .. وأمناً قد سبق
أريد وطناً ... لا بلبوس الحزب والقبيلة حدقً
اريد وطناً لانعشا بمسمار العصابة دق
******
(أريد ان احملك رسالة للامام المهدي ان مجرد التفكير في وقوع إنقلاب فيه خطر إن لم يكن من قريب المدى فسيكون بعيد المدى ، والانقلاب في السودان ان فتحت ابوابه فلن تقتصر عليه وحده ) الامبراطور هيلا سلاسي ، مخاطبا الصحفي عبدالرحمن مختار --1958 (( لن نسمح لك أن تكسر الاقلام وتغلق ابواب الهواء والحياة والحرية والديمقراطية . التي لايمكن أن تتحقق وتترعرع وتزدهر الا بمزيد من الديمقراطية ...)) محمد احمد محجوب مصديا النصح الي الجنرال عبدالله خليل رئيس الوزراء حينذاك ومفبرك إنقلاب 17 نوفمبر 1958 التي أتت بالفريق ابراهيم عبود علي سدة الحكم....وفتحت طاقة جهنم علي الشعب السوداني المغلوب على أمره ....
لم يعير الامام عبد الرحمن المهدي نصح صديقه الامبراطور اهتماما لانه كان محموما بتحركات الازهري والوحداويون .. الذين أفسدتهم جنيهات الصاغ صلاح سالم فافسدوا بها ذمم الساسة وقتذاك .. فا صبحت لهم سوقا ومزادا ..
ولم ينصاع عبدالله خليل لزمجرة محمد احمد محجوب إنسياقا لنبوءته بانه يهدي سبل الرشاد للشعب السوداني ..!!!
والان بعد مضي نصف قرن من الزمن العجاف ، لن ترهبنا الجنجويد ولاقصف الانتنوف ....ولن تثبت عزيمتنا مواء القطط ، ونقنقة الغربان الجنجويدية .. ولن يزيغ بصرنا لمع الجنيهات الانقاذية الملوثة بدماء وعرق الغلابة المقهورين ...
******
أحمد الحسكنيت
9/12/2004
الرياض
المملكة العربية السعودية

اقرا اخر الاخبار السودانية على سودانيز اون لاين http://www.sudaneseonline.com

الأخبار المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع


| اغانى سودانية | آراء حرة و مقالات | نادى القلم السودانى | المنبر الحر | دليل الخريجين | | مكتبة الراحل على المك | مواضيع توثيقية و متميزة | أرشيف المنبر الحر

الصفحة الرئيسية| دليل الاحباب |تعارف و زواج|سجل الزوار | اخبر صديقك | مواقع سودانية|آراء حرة و مقالات سودانية| مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد


Copyright 2000-2004
Bayan IT Inc All rights reserved