خطاب فرع الحزب الاتحادي الديمقراطي باليمن بمناسبة 6 أبريل

سودانيز اون لاين
4/4 8:05am

خطاب فرع الحزب الاتحادي الديمقراطي باليمن بمناسبة 6 أبريل

قال رسول الله صلى الله علية وسلم (رجعنا من الجهاد الأصغر آلي الجهاد الأكبر )
اجمل من رائحة النضال لم أشم رائحة يا فخر هذا الجيل
***************
آلي الشعب السوداني العملاق ...... آلي المناضلون الصامدين الصابرين .... آلي
من فجروا تلك الانتفاضة آلتي أجبرت العسكر على التقهقر آلي ثكناتهم في أبريل
العظيمة .
التحية كل التحية .....
نحى كل المواطنين الذين ناضلوا وما زالوا يناضلون من اجل الديمقراطي آلتي عشقها
الشعب السوداني ولن يرضى ببديل سواها .
نحيكم تحية نضال وصمود في منازلة قوى البغي والعدوان نظام الجبهة اللاسلامية
آلتي افسد على الأحياء والأموات حياتهم وراحتهم وهم يتوسدون الأرض , ونحن إذا
نتابع عن كثب ما يدور على الساحة السياسية في وطننا السودان باعتبار ما يدور
حاليا من اعتقالات لقيادات حزب الموتمر الشعبى وهى عبارة عن عملة لوجهين لا
فرق بين هذا وذاك ولا يهمنا كثير وهو شي ليس بالغريب على هذا النظام الإرهابي .
أيها الأشقاء الأحرار:
أن من الواضح أن مسالة السلام ليس معناها انتهاء مرحلة النضال وانما هي بداية
نضال جديد اكثر خطورة تستوجب الحذر ومضاعفة الجهود وبذل كل الطاقات وتوحيد
الصفوف والتخلى عن مطامع الأنفس والمكايدات والتناحر والتحلى بروح نضالية وطنية
صادقة هدفها وهمها الأول خدمة ومصلحة الوطن والشعب حتى نصل جميعا ألي أعلا
غايات الوطن المثالي الذي يتمناه ويفتخر به كل سوداني أصيل يرى أن يكون هذا
وطنه .
آيها المناضلون الشرفاء :
أن حزبنا يمر بمرحلة تاريخية هامة كتبت وسطرت تاريخ هذا الوطن الغالي بعزم
وصمود المناضلون الشرفاء الذين ضحوا بدمائهم الطاهرة في سبيل أن ينال السودان
استقلاله ومازال الشرفاء في هذا الحزب العريق سائرين في درب هولاء الذين رفعوا
راية الاستقلال عالية ترفرف فوق الأمم وهم يرفضون كل أشكال الاستبداد
والدكتاتورية ويناضلون منذ أن استولت الجبهة الإرهابية على الحكم آلتي سطرت
أسو أو أشنع تاريخ لانتهاك حقوق البشرية جمعا آلتي لم يسبق ولن يأتي لها مثيل
منذ بداية الخلق وحتى أن يرسل الله الأرض بما فيها . وهم صابرين طول السنوات
العجاف وآلتي مازال الوطن يعانى منها وهم يلفظون آخر أنفاسهم
أيها الأشقاء الشرفاء:
ومن هذا المنطلق يدعوكم فرع الحزب الاتحادي الديمقراطي باليمن كل الاتحاديين
الشرفاء الحادبين على مصلحة الحزب الذي سطره هذا التاريخ العظيم ندعوكم بلم
شمل البيت الاتحادي الواحد, وكشف و أبعاد كل المتآمرين والمأجورين والمتخاذلين
الذين يريدون تمزيق و اغتراق هذا الكيان العظيم الذين تم إبعادهم مثل هولاء من
فرعية اليمن وكشفهم وفضحهم للساحة السياسية بعزم وصمود المناضلين عبر كل الطرق
التنظيمية بالدليل و الإثبات وأخرها تلك العزائم والهداية العينية والمادية
آلتي كانت ومازالت تقدمها لهم سفارة النظام ويقولون هذا من قيادة الحزب بل وصل
الحد آلي البعض منهم يمتلك سيارة السفارة وتم تغير لوحتها وهم في الأصل من
بقايا جرثومة الجبهة الإرهابية صنعتهم بأموالها لكي يكونوا داخل الحزب والتجمع
ونذكر منهم مايلى :
المأجور حسن مصطفى الفكي (خولان )
المأجور محمد عوض( الحلبي )
المأجور فتحي محمد عبد الله (المحسى)
ونحن جماهير الحزب الاتحادي الديمقراطي الذين لم ينحنوا للظلم يوما..... الذين
لم يتصالحوا مع أية سلطة دكتاتورية ...........
نؤكد لجماهير الشعب السوداني أن نضال الكلمة أقوي من البندقية ومازال مستمرا
وأننا عازمون مصممون أن لا مناص من إزاحة الكابوس والعودة ألي عهد الديمقراطية
ونمد أيدينا للجميع لتظل راية النضال مرفوعة تحوطها الأمانة وشرف المسعى
والمقصد دونما خبث ونزالة ......
وان الديمقراطية آتية مادم في الناس نبض يدق ومادم الإصرار سمة مميزة لشعبنا
العملاق لا مهادنة لكلمة الحق والنضال المشروع حتى يأتي السودان الجديد الذي
حرفه الناس بسلة غذاء العالم ليس بوكر الإرهاب ومتلقي المعونات .
وفى الختام نحى كل المناضلون بقيادة الحزب الاتحادي وعلى رأسهم مولانا السيد
محمد عثمان الميرغى ونحى كل الذين يناضلون برفع كلمة النضال عالية لترفض كل
إشكال الظلم التسلط .
الشكر كل الشكر ألي دولة إرتريا الشقيقة والى جمهورية مصر العربية الذين يسعون
دوما لنصرة الشعب السوداني
والشكر والتحية آلي حكومة الولايات المتحدة الأمريكية آلتي اصدر قانون سلام
السودان الذي أوقف دماء أبناء الوطن الواحد أجبرت هذا النظام المتعجرف
والمتسلط للجلوس والتفاوض.
التحية آلي كل الدول الصديقة والشقيقة آلتي تقف مع القيادة الشرعية لهذا
الشعب .
الخزى والعار لكل الدول الإرهابية آلتي تساند وتقف مع هذا النظام الإرهابي
لاطالة عمرة
النصر لشعب السودان وللعقلية السوية آلتي ترفض كل أشكال الإرهاب والتطرف .
يونس منصور على
المتحدث الرسمي
Yonuis555@hotmail.com
2/4/2004م
صنعاء -ــــــــ اليمن

اقرا اخر الاخبار السودانية على سودانيز اون لاين http://www.sudaneseonline.com

الأخبار المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع


اخبار السودان بالانجليزى | اغانى سودانية | آراء حرة و مقالات | نادى القلم السودانى | المنبر الحر | دليل الخريجين | | مكتبة الراحل على المك | مواضيع توثيقية و متميزة | أرشيف المنبر الحر

الصفحة الرئيسية| دليل الاحباب |تعارف و زواج|سجل الزوار | اخبر صديقك | مواقع سودانية|آراء حرة و مقالات سودانية| مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد

contact Bakri Abubakr
Copyright 2000-2004
Bayan IT Inc All rights reserved