كلمة من فرع الحزب الاتحادي الديمقراطي باليمن بمناسبة المولد النبوي الشريف

سودانيز اون لاين
4/22 6:20am

####################
قال رسول الله صلى الله علية وسلم علامات المنافق ثلاثة ( إذا حدث كذبه وإذا
وعده اخلف وإذا أو تؤمن خانه ) صدق رسول الله وسلم
@@@@@@@@
قال رسول الله علية السلام السيد المسيح( ما جاءت لاعقد صلحا جاءت لأشعل حربا
) صدق رسول الله
&&&&&&&&&&&&&&&&
يتقدم فرع الحزب الاتحادي الديمقراطي باليمن بأحره التهاني واجل الأمنيات
الصادقة ألي كافة أفراد الشعب السوداني البطل بمناسبة المولد النبوي الشريف
ونخص بذالك كافة أفراد الطرق الصوفية . و التي تمر علينا هذه المناسبة الجليلة
ذكرها هذه الأيام ومازال وطننا تحكمه شرذمة من السفاحين الذين أذاقوا شعبنا
شتى أنوع العزاب والدمار التي لم يتخيلها العقل الإنساني . وهى تنفرد
بالسلطة منذ فجر 89 وحتى يومنا هذا و ترفض كل أشكال المبادرات من جميع أفراد
المجتمع الدولي وما ذالت تصر على رأيها . ولكن عندما رأته السلام هو الخيار
الوحيد شي لا بد منه قامت ورفعت هذه الراية و تسابقت عليها حتى تحجز مقعدها
في الفترة القادمة بل تناحرت مع بعضها البعض منهم من يرفض ومنهم يتقبل
السلام مع بقائه في السلطة وعلى رأسهم ثعلب الغابة العجوز( على عثمان) الذي
ينط كل مرة من نفاشا ألي الخرطوم لكي يخبر بقية الثعالب على انتهاء عصر
الامتيازات والاستحواذ وان السلام اصبح خيار غريب لابد منه مهما تماطلوا أو
تقاعسوا عنه ولذا هم يتلبثون حاليا بشعارات السلام أمام العالم دون حياء ويصرح
بها ثعلب الدجاج الماكر (على عثمان ) . حتى ظن نفسه رجل التاريخ والمعجزات
هو في الأصل من نفس فصيلة الثعالب السفاحين الذين رفضوا كل المبادرات
السابقة وسفكوا دماء الأبرياء داخل الخرطوم عبر سجونهم و تصفياتها لكل من يخالف
رأيهم والآخرين زجوا بهم ألي محرقة الحرب ويقولون هذا من عند الله عبر
خداعهم وفتا ويهم وتأويلهم الشيطانية التي لم تنجوا منها الدول المجاورة و
صنفت وعزلت هذا الشعب من بقية العالم والصقه علية الإرهاب والتطرف بل اصبح
وطننا وكر معروف لكل متطرف في العالم . وأننا بالرغم اهتمام الدول الصديقة
لعملية السلام السوداني ووصول المفاوضات اللمسات الأخيرة متيقنين تمام بان
نظام الخرطوم لا يريد السلام والاستقرار لهذا الوطن وأننا مصممون عازمون أما
سلام تشمل كلمة كل سوداني أصيل في ارض المليون ميل مربع و أما اقتلاعه من
جذوره ورمية في مذبلة الأصنام التي سبقه فيها بعض الرؤساء العرب ولا مناصه من
أزاحه الكابوس و لأرجعه ألي الوراء .
بهذه المناسبة الجليلة يناشد فرع الحزب الاتحادي الديمقراطي باليمن حكومة
الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة بريطانيا بالضقط على هذا النظام
الفاسد المخداع وقف هذا المسلسل السخيف الذي أثاره الملل في نفوس السودانيين
التي تكررت مشاهده اكثر من مرة بما يسمى السلام
وفى الختام نتمنى من الله أن يعيد هذه المناسبة وسوداننا ينعم بالخير
والديمقراطية والسلام كافة أرجاء الوطن أن يوفق الجميع بمافية خير للوطن
والمواطن .
مع أمنياتنا بالتوفيق من فرع الحزب الاتحادي باليمن
وكل عام وانتم بخير
المتحدث الرسمي
يونس منصور على
اليمن ــــــــ صنعاء
yonuis@hotmail.com
21/4/2004

اقرا اخر الاخبار السودانية على سودانيز اون لاين http://www.sudaneseonline.com
الأخبار المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع


اخبار السودان بالانجليزى | اغانى سودانية | آراء حرة و مقالات | نادى القلم السودانى | المنبر الحر | دليل الخريجين | | مكتبة الراحل على المك | مواضيع توثيقية و متميزة | أرشيف المنبر الحر

الصفحة الرئيسية| دليل الاحباب |تعارف و زواج|سجل الزوار | اخبر صديقك | مواقع سودانية|آراء حرة و مقالات سودانية| مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد

contact Bakri Abubakr
Copyright 2000-2004
Bayan IT Inc All rights reserved