تحليلات اخبارية من السودان
ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى [email protected] كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

رسالة مفتوحة الي رئيس حركة تحرير السودان بقلم: محمد سليمان – كليفورنيا

سودانيزاونلاين.كوم
sudaneseonline.com
9/8/2005 8:39 ص

بقلم: محمد سليمان – كليفورنيا
[email protected] yahoo.com


رسالة مفتوحة الي رئيس حركة تحرير السودان
الاخ عبد الواحد محمد نور

ماذا سيحدث في أبوجا بعد أسبوع من الآن ؟
ربما معجزة ... أو لاشئ .
الكل يدري بما يجري في حركة تحرير السودان . القيادة الرشيدة تتطلب منك أن تجمع شمل حركتك و التسامي فوق كل الخلافات للخروج بها من هذه الأزمة قبل فوات الأوان .
بالصبر و الحكمة و سعة الصدر ستثبت أنك حقا رئيس لكل حركة تحرير السودان ... أو أن تستمر في هذا العناد الذي لا يؤدي الا الي الفرقة و التشرذم ... و هذه لا تحتاج الي مؤهلات قيادة .
لا يمكنك أطلاقا أخذ حركتك الي أي مكان بصورتها الراهنة دع عنك أخذها الي مفاوضات مصيرية و حاسمة بتوقع الجميع .
أنك سوف لن تكسب شيئا بالجلوس علي طاولة المفاوضات و أنت بلا سند أو دعم من كل قاعدة و أجنحة حركتك . بل ستكون في أضعف حالاتك التفاوضية . و سيكون كذلك كل من يحاول الذهاب الي طاولة المفاوضات بدونك و بدون جناحك المؤيد لك .... لأنه ببساطة القوة تكمن في الأتحاد و ليس في التشرذم و التشتت .
المؤتمر العام لحركة تحرير السودان ليس فخا لأصطياد أحد أو مقلبا لأقصاء أحد بل هو أدني حد من صور ممارسة الديموقراطية و ترتيب البيت و طريقة حضارية في حسم الخلافات و تنظيم العمل الجماعي من أجل تحقيق أهداف مشتركة يتفق عليها . هي أمثل طريقة في أختيار أكفأ كوادر الحركة لخوض كل المعارك بأسمهاو علي رأسها معركة المفاوضات و بعدها معارك العمل السياسي و تحديات التنمية و النهوض بأنسان دارفور . هي فرصة لك أنت شخصيا لطرح آرائك و أقناع كل ممثلو حركتك برؤيتك و خططك المستقبلية في مناخ ديموقراطي و تحت سمع و بصر المجتمع الدولي لينصرف بعدها الجميع للعمل بدلا من هذا التعليق المجهد للطاقات .
لكن لنفرض جدلا أنك ركبت رأسك و أصررت علي موقفك الراهن بالمضي قدما لحضور مفاوضات أبوجا يوم 15 سبتمبر غير آبه لوضع بيتك الداخلي ... لنستعرض بعض السيناريوهات المحتملة من جراء قرارك هذا :
أولا: الاتحاد الأفريقي هو مجرد وسيط فقط و ليس رئيس أحد . المواعيد التي يضعها يجب أن تكون بموافقة جميع أطراف الشأن . أذا كان هناك طرف غير مستعد أو تعذر حضوره فأن علي الأتحاد الأفريقي التشاور مع كل الأطراف للأتفاق علي مواعيد جديدة . هذه مفاوضات سياسية مصيرية و ليست فصول دراسة لها مواعيد تبدأ بغض النظر عن الحضور .
الأتحاد الأفريقي يعلم جيدا بأحوال الوضع في الميدان . و جيش الحركة لا يمكن تجاهله .
ثانيا: التخويف من مغبة تأجيل المفاوضات بحجة أن ذلك سسيكون ضد مصلحة أهل دارفور يكون صحيحا أذا كانت الحركات المسلحة في أتم الأستعداد و متماسكة داخليا و علي تنسيق تام فيما بينها. لكن واقع الحال ينبئ بغير ذلك . بل الدخول الي مفاوضات مصيرية و حركتك بها أجنحة أساسية مختلفة معك تماما سيكون بمثابة الكارثة المدمرة لأن الحكومة ستستغل هذا الضعف و عدم الاستعداد و ستسلط عليكم كل حلفائها ( و ليس المجتمع الدولي كما رددتم المرة السابقة ) و ستجبرون علي أتفاقيات كلها ستكون في مصلحة الحكومة و سيكون نصيب أهل دارفور ( حبر علي ورق) بل التنازل سيكون فادحا مما يضر بقضية دارفور لقرون ( الاتفاقيات مهما كانت فهي ملزمة قانونيا و أخلاقيا).
ثالثا: لنفرض جدلا أنك وقعت علي أتفاق في أبوجا مع الحكومة السودانية , هل تتوقع هذا الأتفاق خاليا من:
أ - تفاصيل وضع جيش حركة تحرير السودان في كل مراحل تنفيذ الأتفاقية.
ب – آلية وقف النار و ضمانات بتنفيذها من قبل كل الأطراف.
ج – ألزام الحكومة السودانية بدفع تعويضات بالتقييم الدولي لكل المتضررين في دارفور و أجبارها علي تنفيذ خطط تنمية شاملة بكل دارفور .
د – الرجوع الي مجلسك التشريعي لأجازة كل بنود الأتفاقية أو تعديلها اذا لزم الأمر لمعاودة التفاوض حولها.
ه – الزام كل أجنحة حركتك السياسية و العسكرية بتنفيذ الأتفاقية بندا بندا .
و – ضمان مؤازرة المجتمع الدولي و الألتزام بتوفير السلام في كل ربوع دارفور . هذا شرط مهم لأن المجتمع الدولي ممسك ببلايين الدولارات من أجل أعمار و بناء دارفور و هو ليس علي أستعداد بالمجازفة بتكرار مسرحية أبوجا يونيو / يوليو 2005 .

الأخ عبد الواحد محمد نور: أذا ذهبت لوحدك الي أبوجا ... هل بعد أسبوع من الآن ستعود بالسلام؟

أصرارك بالمضي دون أستعداد الي أبوجا سيطيل أمد معاناة أهل دارفور .


للمزيد من االمقالات

للمزيد من هذه الاخبار للمزيد من هذه البيانات و المنشورات
الأخبار المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع


| اغانى سودانية | آراء حرة و مقالات | ارشيف الاخبار لعام 2004 | المنبر العام| دليل الخريجين | | مكتبة الراحل على المك | مواضيع توثيقية و متميزة | أرشيف المنبر العام للنصف الاول من عام 2005

الصفحة الرئيسية| دليل الاحباب |English Forum| مكتبة الاستاذ محمود محمد طه | مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان | مواقع سودانية| اخر الاخبار| مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد


Copyright 2000-2004
SudaneseOnline.Com All rights reserved