تحليلات اخبارية من السودان
ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى [email protected] كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

رسالة مفتوحة لابناء دارفور ولفادة الحركات يابناء دارفور اتحدوا بقلم: أسامة مهدي عبد الله - - الرياض

سودانيزاونلاين.كوم
sudaneseonline.com
10/25/2005 9:02 م

أسامة مهدي عبد الله - - الرياض - جوال 009660567351274 عنواني
[email protected] .com
الي القادة الميدانيين والسياسيين لحركة تحرير دارفور عبد الواحد ومني اركو
وكل الاخوة ولقادة دارفور بمنظمات المجتمع المدني بالخليج و اروبا والداخل
لاجد ما اقوله لكم سوي تمنياتي بنجاح مؤتمر الحركة من اجل انسان دارفور ومن اجل
تحقيق المطالب ورمضان كريم من اجل وحدة الهدف والوصول للبناء والتنمية ولااجد
مااقوله لكم سوي رسالتي هذه التي ارسلتها ونشرت في صحيفة الخرطوم العام 2000م
يا ابناء دارفور اتحدوا
وارسلها لكم بالنص وهي تفول ان واقع التعايش القبلي في دارفور يتطلب ان
يعالج حذو الرجل بالرجل فان كان الصفوة من ابناء دارفور يسعون لتاطير البعد
والشقة التي صنعت بفعل فاعل فالمعلوم ان ابناء الاقاليم الاخري ينظرون الينا
بشي من الدهشة والاشمئزاز فبدل ان نبذل الجهد في الصراع والفتنة علينا ان نحول
هذه الطقة الي عمل نحن في دارفور نبحث عن المواكبة واللتطور والعمل لحاقا
بالركب نحن في دارفور لا نبحث عن زعامات الصوالين والتكتل بالمهجر نحن في
دارفور اكتوينا بالصراع السياسي سواء من حزب الجبهة الحاكمة التي انشقت الان
او الامة او الاتحادي او اليسار نحن في دارفور اكتوينا من التقسيم شمال جنوب
وغرب وربما قريبا شرق فياابناء دارفور اتحدوا ودعوا عدم الثقة وكفانا تخلف
فالمرحلة لا تحتمل ولتتحد الحركات وهذه اضافة مني الان من اجل مرحلة جديدة
لدارفور حكما وبناء ومعايشة

للمزيد من االمقالات
للمزيد من هذه الاخبار للمزيد من هذه البيانات و المنشورات
الأخبار المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع


| اغانى سودانية | آراء حرة و مقالات | ارشيف الاخبار لعام 2004 | المنبر العام| دليل الخريجين | | مكتبة الراحل على المك | مواضيع توثيقية و متميزة | أرشيف المنبر العام للنصف الاول من عام 2005

الصفحة الرئيسية| دليل الاحباب |English Forum| مكتبة الاستاذ محمود محمد طه | مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان | مواقع سودانية| اخر الاخبار| مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد


Copyright 2000-2004
SudaneseOnline.Com All rights reserved