تحليلات اخبارية من السودان
ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى [email protected] كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

علي نهج جنجويد دارفور تسليح جنجويد اخري لقبائل الشمال بقلم / ابراهيم عبدالله بقال سراج

سودانيزاونلاين.كوم
sudaneseonline.com
8/16/2005 4:41 ص

علي نهج جنجويد دارفور تسليح جنجويد اخري لقبائل الشمال

بقلم / ابراهيم عبدالله بقال سراج
[email protected]
[email protected]


كنت اتوقع ماحدث في الخرطوم من احداث عقب الاعلان رسمياً عن مقتل قرنق النائب الاول لرئيس الجمهورية رئيس حكومة
الجنوب ورئيس حركة تحرير السودان التي قاتلت اكثر من واحد وعشرون عاماً لنيل حقوقها وتحقيق مطالبها والعدل والمساواة بين جميع شعب السودان واعتقد ان الحركة الشعبية عبر نضالها الطويل استطاعت ان تحقق مطالبها المسلوبة وذلك بتوقيع اتفاق السلام بنيروبي وبعد ذلك نال الزعيم الراحل المقيم للابد الدكتور جون قرنق منصب النائب الاول للرئاسة كأول منصب يناله جنوبي منذ فجر العام 1956م الي يومنا هذا وفي استقباله عند مجيئة للخرطوم احتشد الملايين من مريديه ومريدي الحرية والعدل لاستقباله بالساحة الخضراء بالخرطوم ومن شدة كثره مستقبليه والزحمة الشديدة لم يتمكن من مخاطبتهم ,, هذا الاستقبال الجماهيري والثقل الجماهيري الكبير الذي استقبل قرنق جعل البعض يفقد الثقة في نفسه وفي جمهوره عندما يحين موعد الانتخابات الحرة بالطبع سيكون الفائز في المرحلة المقبلة هو الدكتور جون قرنق واذا فاز قرنق تعني نهاية دولة الجلابة الكبري وتعني نهاية الهيمنة واحتكار السلطة ,, تخوفت الحكومة من هذه المخاطر التي تواجهها في المستقبل وفكرت في اغتيال قرنق , وغتيال قرنق ليست اول سابقة لهذه الحكومة المجرمة التي اعتادت علي قتل واغتيال السياسين الكبار ,, الزبير محمد صالح قتله الحكومة بطائرة ,, ابراهيم شمس الدين قتله الحكومة بطائرة وحادثة محاولة اغتيال الرئيس المصري حسني مبارك ليست ببعيدة علي الكل ,, هذه الحكومة تخصصت بدرجة امتياز في سياسة الاغتيالات بالطائرات ومقتل قرنق هذا لا يستبعد علي الاطلاق ان تكون الحكومة هي وراء هذا الاغتيال , طائرة يوغندية رئاسة خاصة بموسفني يعني شنو موسفني ؟؟ قيل انه صديق شخصي لقرنق .. عادي جداً موسفني يفعلها بمقابل دراهم تدفعها او دفعها الحكومة له , شيئين في الدنيا هي فتنة الي الابد وهما السلطة والمال ,, السلطة هي فتنة كبري وفي سبيل نيلها يمكنك ان تفعل كل شي في سبيل الوصول اليها ,, سلطان قابوس سلطان عمان قتل والده ليكون رئيساً وسلطاناً# علي عمان والامثلة كثيرة ,, المال وهي الاخري طامة كبري في الحياة وهي لسان لمن اراد فصاحة وسيف لمن اراد قتالا ,, كما قلت وان كانت الطائرة الرئاسية خاصة بموسفني الا ان حادثة مقتل قرنق ستكون عالقة في ارقاب موسفني والحكومة السودانية هم الاثنين قتلوا قرنق عبر صفقة سرية تمت بينهم واذا كان كما قيل ,, الطائرة حبطت لسوء الاحوال الجوية والطائرة تمنع من الطير لمناطق جبلية او ليلاً في اجواء ليست مواتية , فلماذا سمحوا لها بالمغادرة ؟؟؟؟ مليون سؤال واستفهام ستظل باقية في الاذهان الي ان يظهر حقيقة ماحدث لقرنق من اغتيال وفي بداية مقالي اشرت الي ان احداث العنف التي صاحبت مقتل قرنق كانت متوقعة حدوثها لاسباب ومبررات موضوعية اولها .-
1/ خبر وفاة قرنق جاءت مفاجئة وصدمة بالنسبة للجنوبيين واعتقدوا بمقتل قرنق هي نهاية لاتفاق السلام المبرم وتخوفوا من تنفيذها
2/ الحكومة لديها علم بمقتل قرنق منذ يوم السبت ولم تعلنها الا في يوم الاثنين مما ادي الي زيادة الغبن لدي الجنوبين
3/ الغبن الاجتماعي والاضطهاد الذي واجهه الجنوبيين طيلة سنوات الحرب , قتل , تشريد , اغتصاب , نزوح , تشرد ... الخ
في اليوم الاول يوم الحدث كانت الخرطوم خالية تماماً من اي سلطة لحماية المواطنيين كل الجيوش والشرطة والاجهزة الامنية اتجهت لحماية قصر عصابة 1989م والوزارات والمؤسسات التابعة للحكومة والاذاعة والتلفزيون وبيوت الحكام وتركوا المواطنيين دون اي حماية وكانت الاحداث ,, في اليوم الثاني بعد الاحداث ادعت الشرطة والاجهزة الامنية انها تحمي المواطنيين وكانت تعمل عمليات تغطية لموطني الشمال وتوزع لهم كميات كبيرة من السلاح علي نفس النهج الذي حدث في دارفور من تسليح للقبائل العربية في دارفور ضد العناصر الزنجية هناك وهذا ماحدث في الخرطوم بعد الاحداث تم تسليح قبائل بعينها محسوبيين علي قبائل الشماليين لحماية انفسهم كما برروا بها دواعي التسليح وبعد ذلك بدأت الفوضي في الخرطوم عرب شماليين مسلحيين يقتلون اي شخص يرونه امامهم بلون اسود زنجي حيث تم قتل اعداد كبيرة جداً من الجنوبيين في الشوارع بل وصل لدرجة ان بعض الكتاب الصحفيين الشماليين وجهوا اعلامهم لطرد اي جنوبي خارج الخرطوم ومدن الشمال يبقي اذاً اذا كانت الحكومة لم تكتفي بتسيح القبائل العربية الجنجويد لقتل العنصر الزنجي في دارفور والان تسلح الشماليين لمواجهة الجنوبيين ,,, هل الحكومة لديها مخطط وتريد ان تعلنها صراحة لابعاد وازالة الزنوج السود الغير عرب من الدولة السودانية ؟؟؟ وماذا تريد ان تسمي الحكومة السودان ؟؟؟ كلمة السودان تعني ماذا ؟؟؟ الكلمة جاي من كلمة السود وهي تعني الجنوبيين وغيرهم ,, ولكن الحكومة بشكلها الحالي وبسياستها النتنة كأنها تنوي لتغيير اسم السودان من سودان الي عرب دان !!!! ماحدث في دارفور هي تطهير عرقي بعينها وما يحدث في الخرطوم الان هي ايضاً تطهير عرقي والمقصودين هم السود ,, صراعات عنصرية جهوية بحتة ,,جنجويد عرب في دارفور يقتلون الزنوج الغير عرب هناك ,, الجنجويد الشماليين في الخرطوم بعد تسليحهم يقتلون الجنوبيين السود في الخرطوم ,, ماذا تبقي اذا كان حياة الزنوج السود في السودان اصبحت معرضة لمخاطر ؟؟ سؤالي الاخير في هذا المقال اين دور المجتمع الدولي من احداث الخرطوم الاخيرة وتسليح الشمالين العرب ضد الزنوج الجنوبيين ؟؟ اين دور المنظمات العاملة في مجال حقوق الانسان ؟؟ اين الامم المتحدة من هذه الاحداث ؟؟ حتي لا نفقد وجودنا كسود في الدولة السودانية يجب علي المجتمع الدولي التدخل فوراً لمعالجة الامر
بقلم / ابراهيم عبدالله بقال سراج
[email protected]
[email protected]


--------------------------------------------------------------------------------

للمزيد من االمقالات

للمزيد من هذه الاخبار للمزيد من هذه البيانات و المنشورات
الأخبار المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع


| اغانى سودانية | آراء حرة و مقالات | ارشيف الاخبار لعام 2004 | المنبر العام| دليل الخريجين | | مكتبة الراحل على المك | مواضيع توثيقية و متميزة | أرشيف المنبر العام للنصف الاول من عام 2005

الصفحة الرئيسية| دليل الاحباب |English Forum| مكتبة الاستاذ محمود محمد طه | مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان | مواقع سودانية| اخر الاخبار| مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد


Copyright 2000-2004
SudaneseOnline.Com All rights reserved